شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

تقرير استعلاماتي يحذر من تحوّلها إلى مرتع لتفريخ الفرق

متطرفون يسيطرون على العمل المسجدي


  09 جويلية 2018 - 20:36   قرئ 457 مرة   0 تعليق   الحدث
متطرفون يسيطرون على العمل المسجدي

المساجد بمنطقة القبائل خارج مراقبة الدولة

حذر تقرير استعلاماتي من سيطرة متطرفين وأشخاص غرباء عن الحقل الديني على العمل المسجدي، وتحول بعض هذه الأخيرة إلى مرتع حقيقي لتفريخ المتطرفين وبعض الفرق فيها، في وقت عجزت وزارة الشؤون الدينية عن بسط يدها على مؤسسة المسجد كليا رغم المساعي الحثيثة لذلك.

 

يوضح التقرير أنّ بعض المساجد التي توجد في بلديات العاصمة والمناطق النائية وكذا منطقة القبائل ينشط فيها أشخاص ينتمون إلى تيارات فكرية ودينية مختلفة، والسلفيون الذين ينظمون حلقات ودروس فيها، كما أن تعيين الأئمة والخطباء يتم وفق اتفاق يقوم به بعض نشطاء هؤلاء، ويخرج الخطباء عن المرجعية الوطنية التي تحدث عنها الوزير محمد عيسى كثيرا، ولا يعترفون بالأعياد الوطنية ويعتبرونها بدعا، وفي منطقة القبائل يشير التقرير إلى أن بعض المساجد يقوم ببنائها عدد من المتبرعين دون الحصول على موافقة السلطات المحلية ولا حتى مديريات الأوقاف على مستوى الولايات، على حد قول مصدرنا، ويقوم بعضهم بتحويل بعض المرافق المهجورة إلى مصليات، ثم يتم بسط النفوذ عليها لتمرير أفكار تعتبر دخيلة على سكان المنطقة.

بحسب ذات المرجع فإن ظروف سيطرة هذه المجموعات على المساجد تشبه إلى حد ما فترة سيطرة التيارات الإسلامية المختلفة على المساجد في الثمانينات والتسعينات، حيث احتدم الصراع بين تيار الاخوان المسلمين الذي كان يتزعمه الشيخ محفوظ نحناح والتيار الذي ينتمي الى الفيس المنحل المنقسم الى سلفيون والجزأرة والمحليون والتكفير والهجرة وحتى بعض تلك التي كانت تنتمي الى حزب عبد الله جاب الله.

وسبق لوزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، أن حذر قبل أيام قليلة مما وصفها بمحاولات حثيثة للاستيلاء على مساجد الجمهورية، واستهداف بعض الأئمة بخلفيات أيديولوجية وغيرها، وأكد أن هذه الأخيرة ومنابرها تحميها الجمهورية وترعاها أيدي الإسلام وقوانين الدولة، في رسالة موجهة لمن قال إنهم متشددونيغامرون بإرجاعنا إلى سنوات الفتنة، من خلال التموقع المغرض في الجمعيات الدينية المسجدية ومناصرة هذا المسعى عبر بعض منابر الإعلام، وكذا الدفاع عن هذا المخطط من خلال التنظيمات المهنية المنحازة فكرياً وسياسيا والترويج له باستعمال منصات التواصل الاجتماعي وتسهيل تنفيذ هذه الخطة بقلة الوعي، أو بدافع الأنانية. أدى هذا الوضع حسب التوضيحات التي قدمها الوزير محمد عيسى في مناشير على صفحته الرسمية بموقع التفاعل الاجتماعي  فايسبوك˜ لتجميد تجديد الجمعيات الدينية إلى اشعار لاحق، بعد أن أصبح هذا الأمر يشكل خطرا على الائمة، وبات يتم في جو من الفوضى والتجاذب وانتهاك حرمة هذه الأخيرة واذهاب هيبة الامام، إذ تم ابراق هذا القرار في 30 جوان المنقضي، إلى كافة المديريات الولائية والمصالح المعنية للتنفيذ.

م.ناصر

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha