شريط الاخبار
"فرحة هستيرية" و"خيبة أمل" بعد الإعلان عن نتائج البكالوريا لوح يهاجم مقري ويتهمه بمحاولة إرجاع الجزائر للعشرية السوداء الحكومة تضغط على المسؤولين لتنفيذ برامج التنمية عبر المناطق الحدودية وزارة الصحة تسحب 16 اختصاصا صيدلانيا يحتوي على "فالسارتان" 136 حريق يتسبب في إتلاف 462 هكتار من الغابات تسجيل أزيد من 10 آلاف طبيب مقيم راسب إدارة ملعب 5 جويلية تصدم «العميد» و»سوسطارة» مدوار يدعو زطشي إلى إمهال الأندية المدينة إلى غاية الميركاتو الشتوي زطشي يسقط الورقة الفرنسية من حساباته وزارة العدل تُحدد تكاليف دمغة المحامين في المحاكم إنقاذ 10 "حراڨة" وفقدان 3 آخرين إثر غرق قاربهم بتيبازة نقابة القابلات تؤكد استعدادها للعمل مع الوزارة لحل المشاكل إجراءات جديدة للحفاظ على مصداقية الامتحانات والمسابقات تنصيب العقيد تريكي محمد قائدا جديد للدرك الوطني بوهران 13 إرهابيا سلموا أنفسهم بتمنراست منذ بداية جويلية النفط يرتفع إلى 72.85 دولارا للبرميل 15 مليون أورو صادرات الجزائر من التونة خلال السداسي الأول من 2018 وزارة التجارة تضبط برنامج المشاركة الجزائرية في التظاهرات الاقتصادية بعثة الحج في الميدان تحسبا لاستقبال أولى أفواج حجاج الجزائر بن بعيبش هو من "ساوم" بوتفليقة والحزب سحب منه الثقة لهذا السبب غرفة عمليات مشتركة وخط اتصال بين القيادات الميدانية للجيشين الجزائري والتونسي وزارة التجارة تدرس مقترحات لمرافقة مصدّري المنتجات الفلاحية أسعار النفط تواصل الانخفاض وسط ترقّب دولي إصلاح المنظومة التربوية يرفع نسبة النجاح في البكالوريا تعويض الفلاحين ضحايا الحرائق والحمى القلاعية في ظرف أسبوع سوناطراك و˜إيني˜ الإيطالية توقعان اتفاقا لتعزيز الشراكة موبيليس يضاعف مزايا عروض وين ماكس˜ بالسعر ذاته الأمن أوقف تاجر عملة بسوق السكوار صديق لـ البوشي تذبذب أسعار الدينار يعكس واقعا مقلقلا˜ للشركات الوطنية إرهابيان يسلّمان نفسيهما للسلطات العسكرية بتمنراست إجراءات لفتح معبر حدودي برّي بين الجزائر وموريتانيا ثلاثة أيام فقط لتحويل رخصة السياقة إلى دولية غضب في حمس بعد اتهام ولد عباس لنحناح بـمساومة بوتفليقة وزارة الدفاع تواصل تسوية وضعية البالغين 30 سنة فما فوق ألمانيا تطلق جولة˜ ثانية من مساعيها لترحيل الحراقة˜ المغاربة انطلاق التسجيلات الجامعية للناجحين في البكالوريا يوم 26 جويلية بلقصير ينصّب العقيد حميتي محمد قائدا جديدا للدرك الوطني ببشار ثلث حجاج الديوان لم يحجزوا بعد غرفهم في مكة توقيف عسكريين بتهمة بيع مواد صيدلانية دون رخصة ببرج الكيفان أزيد من مليون جزائري دون عمل!

تقرير استعلاماتي يحذر من تحوّلها إلى مرتع لتفريخ الفرق

متطرفون يسيطرون على العمل المسجدي


  09 جويلية 2018 - 20:36   قرئ 310 مرة   0 تعليق   الحدث
متطرفون يسيطرون على العمل المسجدي

المساجد بمنطقة القبائل خارج مراقبة الدولة

حذر تقرير استعلاماتي من سيطرة متطرفين وأشخاص غرباء عن الحقل الديني على العمل المسجدي، وتحول بعض هذه الأخيرة إلى مرتع حقيقي لتفريخ المتطرفين وبعض الفرق فيها، في وقت عجزت وزارة الشؤون الدينية عن بسط يدها على مؤسسة المسجد كليا رغم المساعي الحثيثة لذلك.

 

يوضح التقرير أنّ بعض المساجد التي توجد في بلديات العاصمة والمناطق النائية وكذا منطقة القبائل ينشط فيها أشخاص ينتمون إلى تيارات فكرية ودينية مختلفة، والسلفيون الذين ينظمون حلقات ودروس فيها، كما أن تعيين الأئمة والخطباء يتم وفق اتفاق يقوم به بعض نشطاء هؤلاء، ويخرج الخطباء عن المرجعية الوطنية التي تحدث عنها الوزير محمد عيسى كثيرا، ولا يعترفون بالأعياد الوطنية ويعتبرونها بدعا، وفي منطقة القبائل يشير التقرير إلى أن بعض المساجد يقوم ببنائها عدد من المتبرعين دون الحصول على موافقة السلطات المحلية ولا حتى مديريات الأوقاف على مستوى الولايات، على حد قول مصدرنا، ويقوم بعضهم بتحويل بعض المرافق المهجورة إلى مصليات، ثم يتم بسط النفوذ عليها لتمرير أفكار تعتبر دخيلة على سكان المنطقة.

بحسب ذات المرجع فإن ظروف سيطرة هذه المجموعات على المساجد تشبه إلى حد ما فترة سيطرة التيارات الإسلامية المختلفة على المساجد في الثمانينات والتسعينات، حيث احتدم الصراع بين تيار الاخوان المسلمين الذي كان يتزعمه الشيخ محفوظ نحناح والتيار الذي ينتمي الى الفيس المنحل المنقسم الى سلفيون والجزأرة والمحليون والتكفير والهجرة وحتى بعض تلك التي كانت تنتمي الى حزب عبد الله جاب الله.

وسبق لوزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، أن حذر قبل أيام قليلة مما وصفها بمحاولات حثيثة للاستيلاء على مساجد الجمهورية، واستهداف بعض الأئمة بخلفيات أيديولوجية وغيرها، وأكد أن هذه الأخيرة ومنابرها تحميها الجمهورية وترعاها أيدي الإسلام وقوانين الدولة، في رسالة موجهة لمن قال إنهم متشددونيغامرون بإرجاعنا إلى سنوات الفتنة، من خلال التموقع المغرض في الجمعيات الدينية المسجدية ومناصرة هذا المسعى عبر بعض منابر الإعلام، وكذا الدفاع عن هذا المخطط من خلال التنظيمات المهنية المنحازة فكرياً وسياسيا والترويج له باستعمال منصات التواصل الاجتماعي وتسهيل تنفيذ هذه الخطة بقلة الوعي، أو بدافع الأنانية. أدى هذا الوضع حسب التوضيحات التي قدمها الوزير محمد عيسى في مناشير على صفحته الرسمية بموقع التفاعل الاجتماعي  فايسبوك˜ لتجميد تجديد الجمعيات الدينية إلى اشعار لاحق، بعد أن أصبح هذا الأمر يشكل خطرا على الائمة، وبات يتم في جو من الفوضى والتجاذب وانتهاك حرمة هذه الأخيرة واذهاب هيبة الامام، إذ تم ابراق هذا القرار في 30 جوان المنقضي، إلى كافة المديريات الولائية والمصالح المعنية للتنفيذ.

م.ناصر

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha