شريط الاخبار
الجزائر تدعو لوقف التدخلات الأجنبية في الأزمة الليبية أين ذهبت 40 مليار دينار لحماية المدن الجزائرية من الفيضانات؟ دوائر وزارية تتقاذف المسؤوليات حول أسباب الفيضانات الصراع يعود مجددا لبيت الـ كناس˜ ويُهدد بتفجير الأوضاع غضبان يدعو إلى فتح قنوات التواصل الدائم مع متقاعدي الجيش خام البرنت يقفز لأعلى مستوى في 4 سنوات ويتجاوز 82 دولارا الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية

نسبة الرفض قاربت 92بالمائة

القنصلية المالطية تشدد في منح تأشيرات شنغن˜ للجزائريين!


  09 جويلية 2018 - 20:38   قرئ 205 مرة   0 تعليق   الحدث
القنصلية المالطية تشدد في منح تأشيرات  شنغن˜ للجزائريين!

منحت السلطات المالطية التأشيرة لـ 545 جزائري فقط من بين 5029 متقدم للحصول على تأشيرة  شنغن˜ خلال 2017، وفقا لحصيلة أعدتها VisaInfo.comونشرتها مواقع إخبارية مالطية،أي بنسبة لم تتجاوز 8 بالمائة، بعد الفضائح التي لازمت السفارة المالطية بالجزائر خلال السنوات الأخيرة.

 

أكّدت صحيفة  ذي مالطا إندبندنت˜ أن حجم رفض طلبات التأشيرة التي يقدمها الجزائريون يتجاوز بكثير نسبة 50 بالمائة التي أشار إليها رئيس وزراء مالطا  جوزيف موسكات˜ قبل ثلاث سنوات، حيث تم رفض 4615 طلب، أي بنسبة 91.8 بالمائة من الملفات المودعة، وهي نسبة قبول جد منخفضة، مقارنة بسنة 2015 أين منحت السلطات المالطية التأشيرة لنصف عدد طالبيها، حيث تمإصدار 7000 تأشيرة  شنغن˜ من قبل قنصلية مالطا لصالح الرعايا الجزائريين في غضون 18 شهرا بين عامي 2014 و2015،إذ تمتوجيه اتهامات للدبلوماسية المالطية بمنح التأشيرة، حيث حث مجلس أوروبا السلطات المالطية على التأكد من أن طالبي التأشيرة سيغادرون الفضاء إلى بلدانهم الأصلية عند نهاية صلاحية التأشيرة،كما طلب المجلس من مالطا إجراء مزيد من التحقيقات المعمقة بشأن طالبي التأشيرة للمرة الأولى في الجزائر، بعد أن فجرت وسائل إعلام مالطية فضيحة أبطالها موظفون في القنصلية المالطية بالجزائر، ضمت فرض تكاليف إضافية على طالبي التأشيرات، مما أدى بالحكومة المالطية إلى سحب قنصلها في الجزائر، حيث أوردت صحفية  تايمز أوف مالطا˜ أن عملية تلاعب كبيرة بتأشيرات السفر يقوم بها ثلاثة موظفين في القنصلية في عمليات اتجار بالتأشيرات بالتعاون مع موظفين جزائريين ووسطاء، حيث يتم فرض دفع مبالغ إضافية خصوصا على الأثرياء، تتراوح بين 700 إلى 1500 أورو، مقابل الحصول على تأشيرة السفرسنة 2015. وفجّر النائب المعارض، بيبي فينش آدامي، نقاشا في البرلمان المحلي حول ارتفاع عدد التأشيرات الممنوحة للمواطنين الجزائريين، محملا الحكومة المسؤولية عن ارتفاع العدد، وتحول مالطا إلى محطة عبور إلى فضاء  شنغن˜، باعتبار أن غالبية المستفيدين من التأشيرات لا ينوون البقاء في بلادهم، محملا الحكومة تبعات الفضيحة في ظل صلات القرابة بين قنصل مالطا السابق بالجزائر والوزير الأول  جوزيف موسكوت˜ الأسبق، وهو ما دفعها إلى سحب القنصل من الجزائر آنذاك، أياما فقط قبل تعرضها للمساءلة من قبل اليمين، مؤكدة أن نصف عدد طلبات التأشيرة التي قدمها جزائريون قد رفضت بشكل جلب لها احتجاجات من قبل السلطات الجزائرية، حيث تملك القنصلية المالطية أعلى معدلات الرفض مقارنة بالمصالح القنصلية الأخرى العاملة في الجزائر. 

 أسامة س

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha