شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

طلعات جوية وتمشيط لمنع تسلل إرهابيين إلى الجزائر

رفع درجة التنسيق والتأهب على الحدود الجزائرية - التونسية


  10 جويلية 2018 - 21:08   قرئ 726 مرة   0 تعليق   الحدث
رفع درجة التنسيق والتأهب على الحدود الجزائرية - التونسية

رفعت قيادة الجيشين التونسي والجزائري من حجم التنسيق بينهما وتكثيف الدوريات على طول الحدود لتعقب الجماعة الإرهابية التابعة لكتيبة  عقبة ابن نافع˜ التي تبنت الهجوم على دورية للحرس الوطني التونسي، أين أكدت مصادر تونسيةالقضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين بعد اشتباكات مع قوات الجيش التونسي على الحدود التونسية الجزائرية إثر تطويق الحدود من طرف الجيش الجزائري مما أجبر الإرهابيين للهروب والعودة إلى التراب التونسي.



وضعت قيادة الجيش الوطني الشعبي أكثر من 80 ألف جنديا على الحدود الجنوبية والشرقية في حالة التأهب القصوى قصد تأمينها، بحسب ما نقلته وكالة  انساميد˜، حيث ذكرت مصادر متطابقة أن مختلف قيادات الأجهزة الأمنية أعطت تعليمات صارمة إلى كافة مصالحها عبر المعابر الحدودية وكذا المناطق الحدودية -خاصة التونسية والليبية- من أجل تعزيز وتشديد الرقابة الأمنية، مع التزام الحذر والحيطة ليلا ونهارا عبر كافة الشريط الحدودي مع تونس من أجل تفويت الفرصة على الجماعات الإرهابية الناشطة في تونس أو المهربين بغرض التسلل إلى الأراضي الجزائرية مستغلين  الهجرة˜ الكبيرة للسياح الجزائريين نحو الجارة الشرقية، أين كثفت مصالح الأمن من تواجدها عبر مختلف النقاط الحدودية والمطارات والموانئ بعد تلقيها لمعلومات تفيد بتخطيط عناصر إرهابية لهجمات محتملة تبحث من خلالها على الصدى الإعلامي خاصة بعد الحصار المفروضة عليها من جهة وتلقيها لضربات وهزائم متتالية على يد قوات الجيش الشعبي الوطني في عديد من مناطق الوطن، كما أضافت مصادر متطابقة أن مصالح الجيش الوطني كثفت من دورياتها على الحدود الشرقية بعد تسرب معلومات تفيد بتخطيط عدد من العناصر الإرهابية الناشطة بالتراب التونسي التسلل إلى الجزائر عبر المنافذ الحدودية، خاصة بعد العملية التي نفذتها جماعة إرهابية أمس، وراح ضحيتها 9 عناصر من الأمن التونسي وتسجيل عدة إصابات، بالإضافة إلى تقارير أمنية صادرة من الجزائر، تونس ودول أوربية تحذر من مخطط لتنظيم  داعش˜ لتنفيذ اعتداءات إرهابية من طرف انتحاريين تم تدريبهم في ليبيا، بحثا عن صدى اعلامي بعد الضربات القاسية التي تلقاها التنظيم عبر العالم خلال الفترة الأخيرة. في سياق متصل، كثفت مصالح أمن الحدود من عمليات المراقبة كذلك على كل الأشخاص والمركبات الوافدين من وإلى تونس والجزائر عبر النقاط الحدودية البرية، على خلفية تلقي تنبيهات بخصوص تحركات مشبوهة لعناصر إرهابية تخطط لتنفيذ عمليات إجرامية، أين باشرت مصالح الأمن في وضع مخططً استثنائي يقضي بمراقبة وتفتيش المركبات والأشخاص العابرين إلى تراب تونس والمغادرين باتجاه الجزائر، خصوصا أن الأمر يتعلق بفترة حساسة هي اتجاه آلاف الأشخاص لقضاء العطلة الصيفية بمواقع سياحية في تونس.

أسامة سبع