شريط الاخبار
الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية تعيين تسعة سيناتورات منسقين في حملة بوتفليقة بن غبريت تستدعي النقابات لتفادي الإضراب تثبيت لوحات الطاقة الشمسية بالمدارس تكريس لثقافة استغلال الطاقات البديلة تقاذف المسؤوليات بين الحكومة وسلطة ضبط السمعي البصري 3 سنوات سجنا لمهندس تجسس على «نفطال» لصالح «بزنس أعمال» الفرنسية قطاع العدالة حقق قفزة نوعية في مكافحة الفساد والعصرنة ضمن الأولويات مليارا دينار إنفاق الحكومة على نقل السلع نحو الجنوب خلال سنتين لاعبو شبيبة القبائل يتدربون على شاطئ تيقزيرت مدير بريد الجزائر يعترف بتعرض شاحنة الشركة لسطو ببومرداس حميدة عياشي ينسحب من مديرية الاتصال لحملة غديري أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية

حصيلة حرس السواحل تؤكد نجاعة المخطط

الجيش يكثف جهوده لوقف محاولات الحرقة˜ عبر قوارب الموت


  15 جويلية 2018 - 20:38   قرئ 922 مرة   0 تعليق   الحدث
الجيش يكثف جهوده لوقف محاولات  الحرقة˜ عبر قوارب الموت

كثفت قوات الجيش الوطني الشعبي من جهودها للتصدي لظاهرة الهجرة غير الشرعية، بعد تزايد محاولات الحرقة وتسجيل حالات غرق كبيرة للمهاجرين السريين في كل من تونس وليبيا خلال محاولتهم العبور إلى الضفة الأخرى، أين جندت فرق خاصة تقوم بدوريات على مدار 24 ساعة لإيقاف  الحراقة˜ والاهتمام بهم وإرجاعهم لأرض الوطن لتجنبا لتسجيل  كوارث˜ مماثلة للتي حدثت بتونس مؤخرا.

 

تؤكد أرقام الجيش الوطني الشعبي حول مكافحة الهجرة غير الشريعة سعيها لمحاربة الظاهرة التي تعرف ارتفاعا خلال هذه الفترة من السنةبعد تزايد حالات غرق مهاجرين سريين، خلال محاولتهم العبور إلى إسبانيا وإيطاليا، على متن قوارب متهالكة، ما دفعها لاستخدام كل الوسائل في مراقبة سواحلها، لرصد عمليات الهجرة غير الشرعية، إضافة إلى تسخير مروحيات القوات البحرية، التي كانت تستعمل عادة لإنقاذ المهاجرين، حيث عرف منحنى محاولات الشباب بلوغ الضفة الأخرى من المتوسط تطورا كبيرا خلال فصل الصيف، حيث تظهر بيانات وزارة الدفاع الوطني على موقعها الرسمي، أن مصالح وحدات حرس الحدود أحبطت محاولة الهجرة بطريقة غير شرعية لـ189 شخص خلال شهر جويلية الجاري، لتضاف إلى مجموع 722 حراق أوقف خلال السداسي الأول من السنة الجارية،وأضافت ذات البيانات أن كل محاولات الهجرة التي تم احباطها استعمل فيها المهاجرون قوارب تقليدية الصنع، وأخرى مطاطية، كما تشير ذات البيانات أن نسبة الحرقة ترتفع بالسواحل الشرقية في حين تقل على مستوى السواحل الغربية، حيث تأتي ولاية عنابة في المرتبة الأولى والتي تم تسجيل بها أكبر نسبة من محاولات الحرقة، وتعتبر أثقل حصيلة خلال الشهر الجاري هي عملية إحباط محاولات هجرة غير شرعية لــ 35 شخص على متن قوارب تقليدية الصنع بكل من شرشال وعنابة لعناصر حرس السواحل أول امس، كما أحبطت وحدات حراس السواحل، بمستغانم، محاولة هجرة غير شرعية وتوقيف 20 حراقا من بينهم قاصر، أبحروا جميعا من احد شواطئ ولاية وهران وكانت وجهتهم الساحل الاسباني، إلا أن اضطراب البحر جعل التيار يجرفهم إلى المياه الإقليمية لولاية مستغانمليتيهوا في البحر إلى أن عثر عليهم حراس السواحل على مسافة 20 ميل بحري شمال الميناء التجاري.

للإشارة، فقد سجلت عميات هجرة الشباب الجزائري عبد البحر ارتفاعا كبيرا خلال السنة الماضية بلغ أكثر من 3109  حراق˜، ولم تعد  الحرقة˜ مقتصرة على الشباب البطال خلال السنوات الأخيرة على الشباب البطال بل شملت  القصر˜ الذين لم يبلغوا بعد سن العمل والنساء وحتى الحوامل، حيث تكشف بيانات الجيش الوطني الشعبي عن إيقاف 840 قاصر و186مرأة ركبوا  قوارب الموت˜ خلال 2017 مقارنة بـ 1215 شخص خلال 2016.

أسامة سبع

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha