شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

حصيلة حرس السواحل تؤكد نجاعة المخطط

الجيش يكثف جهوده لوقف محاولات الحرقة˜ عبر قوارب الموت


  15 جويلية 2018 - 20:38   قرئ 622 مرة   0 تعليق   الحدث
الجيش يكثف جهوده لوقف محاولات  الحرقة˜ عبر قوارب الموت

كثفت قوات الجيش الوطني الشعبي من جهودها للتصدي لظاهرة الهجرة غير الشرعية، بعد تزايد محاولات الحرقة وتسجيل حالات غرق كبيرة للمهاجرين السريين في كل من تونس وليبيا خلال محاولتهم العبور إلى الضفة الأخرى، أين جندت فرق خاصة تقوم بدوريات على مدار 24 ساعة لإيقاف  الحراقة˜ والاهتمام بهم وإرجاعهم لأرض الوطن لتجنبا لتسجيل  كوارث˜ مماثلة للتي حدثت بتونس مؤخرا.

 

تؤكد أرقام الجيش الوطني الشعبي حول مكافحة الهجرة غير الشريعة سعيها لمحاربة الظاهرة التي تعرف ارتفاعا خلال هذه الفترة من السنةبعد تزايد حالات غرق مهاجرين سريين، خلال محاولتهم العبور إلى إسبانيا وإيطاليا، على متن قوارب متهالكة، ما دفعها لاستخدام كل الوسائل في مراقبة سواحلها، لرصد عمليات الهجرة غير الشرعية، إضافة إلى تسخير مروحيات القوات البحرية، التي كانت تستعمل عادة لإنقاذ المهاجرين، حيث عرف منحنى محاولات الشباب بلوغ الضفة الأخرى من المتوسط تطورا كبيرا خلال فصل الصيف، حيث تظهر بيانات وزارة الدفاع الوطني على موقعها الرسمي، أن مصالح وحدات حرس الحدود أحبطت محاولة الهجرة بطريقة غير شرعية لـ189 شخص خلال شهر جويلية الجاري، لتضاف إلى مجموع 722 حراق أوقف خلال السداسي الأول من السنة الجارية،وأضافت ذات البيانات أن كل محاولات الهجرة التي تم احباطها استعمل فيها المهاجرون قوارب تقليدية الصنع، وأخرى مطاطية، كما تشير ذات البيانات أن نسبة الحرقة ترتفع بالسواحل الشرقية في حين تقل على مستوى السواحل الغربية، حيث تأتي ولاية عنابة في المرتبة الأولى والتي تم تسجيل بها أكبر نسبة من محاولات الحرقة، وتعتبر أثقل حصيلة خلال الشهر الجاري هي عملية إحباط محاولات هجرة غير شرعية لــ 35 شخص على متن قوارب تقليدية الصنع بكل من شرشال وعنابة لعناصر حرس السواحل أول امس، كما أحبطت وحدات حراس السواحل، بمستغانم، محاولة هجرة غير شرعية وتوقيف 20 حراقا من بينهم قاصر، أبحروا جميعا من احد شواطئ ولاية وهران وكانت وجهتهم الساحل الاسباني، إلا أن اضطراب البحر جعل التيار يجرفهم إلى المياه الإقليمية لولاية مستغانمليتيهوا في البحر إلى أن عثر عليهم حراس السواحل على مسافة 20 ميل بحري شمال الميناء التجاري.

للإشارة، فقد سجلت عميات هجرة الشباب الجزائري عبد البحر ارتفاعا كبيرا خلال السنة الماضية بلغ أكثر من 3109  حراق˜، ولم تعد  الحرقة˜ مقتصرة على الشباب البطال خلال السنوات الأخيرة على الشباب البطال بل شملت  القصر˜ الذين لم يبلغوا بعد سن العمل والنساء وحتى الحوامل، حيث تكشف بيانات الجيش الوطني الشعبي عن إيقاف 840 قاصر و186مرأة ركبوا  قوارب الموت˜ خلال 2017 مقارنة بـ 1215 شخص خلال 2016.

أسامة سبع

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha