شريط الاخبار
عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي

يعتبر المخطط لهجوم شارلي إيبدو˜ وهروب أحد قياديي الجيا˜

الجزائر تستلم جمال بغال بعد خروجه من سجن فرنسي


  16 جويلية 2018 - 20:14   قرئ 904 مرة   0 تعليق   الحدث
الجزائر تستلم جمال بغال بعد خروجه من سجن فرنسي

استلمت الجزائر ظهر اليوم جمال بغال بعد ترحيله مباشرة عند خروجه من السجن صباح أمس، وقالت وكالة فرانس برسأن  الأب الروحي˜ لمنفذي هجوم شارلي إيبدو ومحاول تهريب أحد قياديي  الجيا˜ من سجن فرنسيقد غادر سجن  فيزين لو كوكي˜ في حدود الساعة الخامسة ونصف فجرا، ليتم ترحيله مباشرة، حيث أقلعت الطائرة التي تقله إلى الجزائر في حدود الساعة العاشرة ونصف.

 

قال المصدر إنجمال بغال البالغ من العمر 52 سنة قد تم تجريده من الجنسية الفرنسية، وقد غادر سجن  فيزين لو كوكي˜ غرب فرنسا في حدود الساعة الخامسة ونصف فجرا، ليتم ترحيله مباشرة، حيث أقلعت الطائرة التي تقله إلى الجزائر في حدود الساعة العاشرة ونصف، وأشار المصدر إلىأن سلوك جمال بغال كان هادئا، ولم يقم بأي عمل يشكل مفاجأة للشرطة الفرنسية. ويأتي ترحيل بغال بعدمفاوضات دبلوماسية دقيقة بين باريس والجزائر حول هذه القضية، حيث سعت الدولة الفرنسية إلى التوصّل إلى اتفاق مع السلطات الجزائرية من أجل ترحيل بغال إلى الجزائر فور خروجه إلى السجن تفاديا لبقائه على الأراضي الفرنسية. وأكد مصدر مطلع في قصر الإليزيه أن الترحيل لم يكن ليصبح ممكنا لولا تعاون السلطات الجزائرية.وقالت جريدة  لوموند˜ الفرنسية في 11 جويلية الماضي، إنه بعد مفاوضات دبلوماسية دقيقة بين باريس والجزائر حول هذه القضية، يبدو أن الأمور تسير على ما يرام، وأضافت أنه تم إصدار تصريح قنصلي بشكل سريع يسمح بعودته إلى بلده الأصلي بعدما انتهت صلاحية وثائق هويته.

ويلقب جمال بغال بـ˜الأب الروحي˜ للشقيقين كواشي وأميدي كوليبالي، منفذي الهجوم على مكاتب الصحيفة الفرنسية الساخرة  شارلي إيبدو˜ في جانفي 2015، فيما كان لكوليبالي علاقة بالهجوم أيضا، كما نفّذ هجوما آخر على مركز تجاري يهودي في باريس في التاسع من جانفي من العام ذاته.وكانت السلطات الفرنسية قد حكمت على بغال في العام 2005 بالسجن لمدّة عشر سنوات بسبب علاقاته بشبكات إرهابية، كما تمّ الحكم عليه لعشر سنوات أخرى في السجن في العام 2013 لكونه الرأس المدبّر لعملية فرار أحد القياديين السابقين في الجماعة الإسلامية المسلحة  الجيا˜ إسماعيل آيت بلقاسمأحد المتهمين في موجة التفجيرات بميترو باريس عام 1995.ونجا جمال بغال من القانون الفرنسي ضد الإرهاب الذي صدر في العام 2016، وتأتي عملية إطلاق سراحه بوقت أبكر بثلاثة وعشرين شهرا ونصف شهر، بناء على حقوق المعتقلين غير الإرهابيين في السجون الفرنسية.وأكّد القائمون على أمن سجن فيزان قرب مدينة رين أين كان بغال معتقلا لوكالات صحافية فرنسية أن مدّة اعتقاله مرّت دون مشاكل. وكان القضاء الجزائري قد حكم على بغال بالسجن لمدة عشرين عاما بسبب نشاطاته في الجماعة الإسلامية المسلحة.

أسامة سبع