شريط الاخبار
والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة إيداع وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي الحبس المؤقت الحكومة تبحث عن حلول قضائية لمؤسسات اقتصادية سُجن ملاّكها حملة لتطهير ولايات الشرق من شبكات دعم بقايا الإرهاب فعلهـــــــا الرجـــــال وحلــــم النجمـــــة الثانيــــة يقتــــــرب بلماضي لا يعوض الفريق الذي ينتصر وزفان يشارك اضطراريا أنصار الخضر وجدوا تسهيلات كبيرة في ملعـــــــــــــــــــــــــــــب القاهرة «ندوة عين البنيان بداية لفتح حوار سياسي جاد للخروج من النفق» «نســــــور قرطــــــاج» يتعرضــــون إلــــى ظلـــم تحكيمـــــي الجزائريون « يحتلون « القاهرة ويصنعون أجواء أسطورية خبراء يحذرون الحكومة من العودة إلى الاستدانة الخارجية تأسيس «دبلاس» لاستيراد وتصدير عتاد البناء لتهريب العملة إلى تركيا محكمة الشراقة تحقق في قضية حجز 11 مليار و17 كلغ من المجوهرات بسمكن بـ «موريتي» إجراء مسابقات التوظيف والترقية بقطاع التربية غدا وكالات سياحية تنصب على المواطنين ببرامج مغرية عبر مواقع إلكترونية المؤسسة العسكرية حريصة على قطع الطريق أمام "الدونكيشوتيين" التماس عامين حبسا ضد طلبة تورطوا في أعمال شغب خلال مسيرة شعبية الخضر إلى المربع الذهبي بعد سيناريو "هيتشكوكي" الخضر ينهون الشوط الاول لصالحهم امام كوت ديفوار الخضر يواجهون نيجيريا في حال تخطي كوت ديفوار قائمة المتهمين والالتماسات سليمان شنين رسميا رئيسا للمجلس الشعبي الوطني بتزكية أغلب النواب وقفات احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين خلال المسيرات صاحب وكالة سياحية يفتح فرعا بمطار هواري بومدين للنصب على الزبائن أصحاب الجبة السوداء يعودون إلى الشارع اليوم الخضر في صدام ناري للاقتراب من المجد القاري قايد صالح يعلن دعم الجيش لمقاربة رئيس الدولة للخروج من الأزمة المؤسسة العسكرية خط أحمر وهي صمام الأمان في البلاد جلسة المحاكمة تكشف الطريقة التي انتهجها «البوشي» للإيقاع بالمتهمين الوزير السابق للصناعة يوسف يوسفي تحت الرقابة القضائية توافق على مرشح المعارضة لرئاسة البرلمان في سابقة تاريخية أويحيى.. سلال وثلاثة وزراء أمام الحكمة العليا قريبا في قضية «معزوز» انطلاق الدورة التكوينية للأساتذة الجدد يوم 13 جويلية الجيش يتدخل للمساعدة في إخماد حرائق الغابات «الخطأ غير مسموح ولا تتركوا الحجاج ضائعين» حركة واسعة لرؤساء المجالس القضائية والنيابة العامة خلال الأيام المقبلة «المنجل» يحصد «الرؤوس الصغار» النائب مصطفى بوعلاق يترشح لرئاسة البرلمان التوترات بشأن الطلب تهوي ببرميل النفط إلى 63 دولارا

ولد عباس يردّ على مطلب تدخل الجيش في السياسة

قايد صالح صديق بوتفليقة والتغييرات في الأجهزة الأمنية من صلاحياته


  17 جويلية 2018 - 20:28   قرئ 781 مرة   0 تعليق   الحدث
قايد صالح صديق بوتفليقة والتغييرات في الأجهزة الأمنية من صلاحياته

أكد الأمين العام للأفلان جمال ولد عباس أنّ التغييرات التي أُحدثت على مستوى الأجهزة الأمنية قام بها الرئيس بوتفليقة في إطار صلاحياته الدستورية ولا تحتاج إلى تبريرات، لافتا إلى أنّ دعوة رئيس  حمس˜ المؤسسة العسكرية إلى إحداث التغيير كان قد ردّ عليها رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح سابقا، ووضح علاقة الجيش بالسياسة.

 

تحدث ولد عباس، خلال الندوة الصحافية التي عقدها بمقرّ الحزب  الأحرار الستة˜، عقب تنصيب اللجنة الولائية لإعادة انتشار الحزب بالعاصمة، عن دعوة المعارضة المؤسسة العسكرية للتدخل في السياسة، مؤكّدا أنه  لا دخل للجيش في السياسة˜. وتابع أمين عام الحزب العتيد يقول:  الجيش في الحدود يقوم بدوره في حماية التراب الوطني من الإرهاب“ أليس هو من كشف محاولة إدخال الكوكايين إلى ميناء وهران؟˜، مضيفا:  اتركوا الجيش في الثكنة ودعوه يقوم بمهامه الموكلة إليه بحكم الدستور˜.

وخاض ولد عباس، في العلاقة التي تجمع الرئيس بوتفليقة برئيس أركان الجيش نائب وزير الدفاع الوطني الفريق أحمد قايد صالح، وقال إنها  علاقة صداقة جيدة˜، مشيرا إلى أنّالفريق أحمد قايد صالح قد حسم الأمر فيما يتعلق بعلاقة الجيش بالسياسة في أكثر من مناسبة حين قال:  اتركوا الجيش يؤدي واجبه في حماية التراب الوطني بعيدا عن السياسة˜.

الأفلان مع مرشح التوافق إذا اقترحه بوتفليقة

 أفاد أمين عام الأفلان بخصوص ملف الانتخابات الرئاسية المقبلة، بأنّ عبد العزيز بوتفليقة هو المرشح الوحيد لحزب جبهة التحرير الوطني، إلا إذا رفض هو ذلك، مضيفا أن الحزب يدعم أي مقترح يعرضه الرئيس سواء تعلق بعدم الترشح أو دعم مرشح توافقي. وحذّر ولد عباس المناضلين وقيادات الحزب من الترشح للرئاسيات، مشيرا إلى أن بإمكان قيادات الأفلان أن يصبحوا وزراء وأن يطمحوا في كل الوظائف إذا أتيحت لهم الفرصة، لكن ممنوع عليهم الترشح للرئاسيات في وجه رئيس الحزب عبد العزيز بوتفليقة، قائلا:  انسوا الرئاسة˜. وتابع:  ما حصل سنة 2004 لن يتكرّر اليوم˜،  لسنا غدارين˜.

 

ونفى ولد عباس انتهاج سياسة التخويف في إدارة دواليب الحزب العتيد، مؤكدا أن كل قرارات لجنة الانضباط المكونة من 19 عضوا هي قرارات لا دخل للأمين العام فيها، على اعتبار أن لجنة الانضباط جهاز سيد بحكم القانون الداخلي للحزب، مؤكدا أن صلاحياته لا تتعدى الاطلاع على قرارات اللجنة ومحاولة تخفيفها، فيما لا يملك صلاحية تشديد العقوبات، إلا فيما يتعلق بالتعدي على الحزب أو شخص رئيس الحزب الذي اعتبره ولد عباس خطا أحمر.

 نرفض مساومة الأحزاب مقابل دعم بوتفليقة

 عاد ولد عباس في حديثه إلى أولى عهدات الرئيس بوتفليقة، مؤكّدا رفض المساومات، وفتح ملفّا قديما يتعلق بالعهدة الأولى وهو يوجّه انتقادات لحركة مجتمع السلم وكذا التجمع الوطني الديمقراطي، قائلا إن قيادتي هذين الحزبين طلبتا من الرئيس بوتفليقة وهو مرشح تقديم وعود بمنح حزبيهما حقائب وزارية مقابل الدعم لكنه رفض ذلك. وقال أمين عام الأفلان إنّ  الراحل محفوظ نحناح الذي كان صديقا للرئيس بوتفليقة سأله عن المقابل الذي سيتلقاه حزبه في حال فوز بوتفليقة˜، ليرد هذا الأخير حسب رواية ولد عباس:  أنا لا أتساوم، لن أعدكم بأي شيء˜.

 حكيمة ذهبي