شريط الاخبار
17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية تعيين تسعة سيناتورات منسقين في حملة بوتفليقة بن غبريت تستدعي النقابات لتفادي الإضراب تثبيت لوحات الطاقة الشمسية بالمدارس تكريس لثقافة استغلال الطاقات البديلة تقاذف المسؤوليات بين الحكومة وسلطة ضبط السمعي البصري 3 سنوات سجنا لمهندس تجسس على «نفطال» لصالح «بزنس أعمال» الفرنسية قطاع العدالة حقق قفزة نوعية في مكافحة الفساد والعصرنة ضمن الأولويات مليارا دينار إنفاق الحكومة على نقل السلع نحو الجنوب خلال سنتين لاعبو شبيبة القبائل يتدربون على شاطئ تيقزيرت مدير بريد الجزائر يعترف بتعرض شاحنة الشركة لسطو ببومرداس حميدة عياشي ينسحب من مديرية الاتصال لحملة غديري أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو

الاشتباه في وجود شبكة دولية لتهريب الأموال

الأمن أوقف تاجر عملة بسوق السكوار صديق لـ البوشي


  18 جويلية 2018 - 20:37   قرئ 652 مرة   0 تعليق   الحدث
الأمن أوقف تاجر عملة بسوق  السكوار  صديق لـ  البوشي

تحقق مصالح الأمن المختصة في كيفيات حصول، كمال شيخي، المدعو  البوشي˜، المشتبه فيه الرئيس في قضية شحنة الكوكايين المحجوزة في ميناء هران، على العملة الصعبة وطرق تحويل قيم معتبرة منها إلى الخارج، بعد اعتراف شقيق هذا الأخير خلال مجريات التحقيق أنه تَسلم مبلغا هاما من الأورو من لدى  البوشي˜ قبل توقيفه قبل أسابيع.



تشتبه مصالح الأمن المختصة في وجود شبكة لتهريب العملة الصعبة نحو الخارج، تكون تعاملت مع  البوشي˜ وعدد من رجال الأعمال، قاموا بشراء ممتلكات في الخارج على غرار فنادق، شقق فاخرة، يخوت وعقارات أخرى بدول أوربية كفرنسا وإسبانيا وكذا دبي وأمريكا اللاتينية، على حد قول مصادرنا، وطُرحت منذ ضبط شحنة الكوكايين في عرض البحر بوهران، في إقليم الناحية العسكرية الثانية، تساؤلات عن الطريقة التي دفعت بها تكاليف هذه الشحنة السالف ذكرها وكيفية تهريب هذه القيمة المعتبرة من العملة للخارج، وتداولت معلومات حول توقيف مصالح الأمن المختصة لأحد تجار العملة في العاصمة، بعد أن ورد اسمه في قضية كمال البوشي التي لا تزال تثير الجدل. وينتظر أن تكشف التحقيقات في قضية شحنة الكوكايين تفاصيل عن كيفيات الحصول على قيم معتبرة من العملة الصعبة من طرف كمال شيخي واحتمال تهريبها الى الخارج، علما أن عدد من المسؤولين ورجال الأعمال تداولت سابقا معلومات عن اقتنائهم لعقارات في دول أوربية ودول الخليج تتمثل في شقق وفنادق ويخوت، غير أنهم لم تشملهم أية إجراءات تذكر، في الوقت الذي تشهد الجزائر نزيفا للعملة كثر الحديث عنها خلال الفترة السابقة، تبعتها إجراءات شملت مهربي هذه الأخيرة نحو تركيا ودبي لإعادة بيعها لتجار ومستوردين ورجال أعمال وفئات أخرى، تم فيها حجز قيم معتبرة بالمطارات والموانئ كانت في طريقا للخارج على الطريقة التقليدية.

ويلجأ بعض الجزائريين لأشخاص مختصين في إجراء التحويلات المالية الى بعض الدول على رأسها تركيا ودبي والصين وفرنسا بدرجة أقل، هربا من الرقابة الجمركية على مستوى المطارات والموانئ، باعتبار أن القانون الجزائري لا يسمح بإخراج المعني أكثر من 7500 أورو وبتصريح الاستخراج من البنك، غير أن هؤلاء وجدوا طرق أخرى لتهريب رؤوس الأموال إلى الخارج للتجارة وشراء الشقق والاستثمار وغيرها من الأمور أخرى، ويتم الدفع بالدينار على أرض الوطن على أن يتسلم المعني قيمة الأموال التي يحتاجها في الخارج مقابل هامش ربح معين مقارنة بقيمة العملة الأوربية الموحدة  الأورو˜ أو˜الدولار˜ في السوق الموازي.

زين الدين زديغة

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha