شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

بعد رفض البرلمان مقترح تصنيفها كدول آمنة السنة الماضية

ألمانيا تطلق جولة˜ ثانية من مساعيها لترحيل الحراقة˜ المغاربة


  18 جويلية 2018 - 20:42   قرئ 422 مرة   0 تعليق   الحدث
ألمانيا تطلق  جولة˜ ثانية من مساعيها لترحيل  الحراقة˜ المغاربة

جددت الحكومة الألمانية مساعيها للتعجيل في ترحيل  الحراقة˜ المغاربة إلى أراضيهم من خلال إعلان الجزائر، تونس والمغرب دولا آمنة، حيث اعتمدت أمس، مشروع قانون على مستوى مجلس الوزراء، أين تعتبر المحاولة الثانية للسلطات الألمانية، بعد رفض مشروع القانون السنة الماضية على مستوى الغرفة العليا للبرلمان، بسبب عدم حصول القانون على الأغلبية.



تواصل وزارة الداخلية الألمانية سعيها للتوصل إلى حل نهائي مع نظيرتها الجزائرية لوضح حد لـ  الحراقة˜ الجزائريين على أراضيها، حيث تسعى الحكومة الألمانية بشكل فعلي، إدراج هذه البلدان المغاربية الثلاثة على قائمتها للدول  الآمنة˜ مما يسمح لسلطات الهجرة الألمانية برفض طلبات اللجوء من رعايا تلك الدول تلقائيا دون الحاجة إلى تبرير الرفض، حيث تشير أرقام برلين الرسمية أن طلبات اللجوء بالنسبة للجزائريين رفضت بنسبة 99 بالمائة رفقة جورجيا،فيما تلقت 2.7 بالمائة فقط من طلبات اللجوء التونسية الإيجاب، و4.1 بالمائة من الطلبات المغربية ردا إيجابيا من السلطات الألمانية في عام 2017،وتأمل وزارة الداخلية، أن يسمح هذا الاجراء بخفض نسبة طلبات اللجوء من هذه البلدان الأربعة، فيما تعارض جمعيات حقوق الإنسان إدراج البلدان المغاربية في هذه القائمة من البلدان الآمنة، بالنظر الى التقارير التي تتعلق بالتضييق على حرية التعبير وحالات التعذيب التي تم تحديدها في هذه البلدان. في سياق متصل، دقت السلطات الألمانية ناقوس الخطر بسبب ارتفاع عدد الاعتداءات من قبل سكان شمال افريقيا خلال السنتين الأخيرتين، حيث أكدت دراسة أجرتها جامعة  زيوريخ˜ السويسرية للعلوم التطبيقية لصالح وزارة الشؤون العائلة الألمانية، أن اللاجئين القادمين من الجزائر، تونس والمغرب ارتكبوا ما بين 2015 و2016 جرائم عنف بنسبة أكبر مقارنة مع القادمين من دول تمزقها الحروب، مثل سوريا والعراق وأفغانستان، مبرزة أن من أبرز العوامل التي تدفع المهاجرين من الدول الثلاث إلى ارتكاب الجرائم تعود بالأساس إلى غياب فرص العمل وإمكانية الحصول على تصريح البقاء واللجوء بألمانيا، وذكرت الدراسة أن حوالي 17 بالمائة من جرائم العنف التي ارتكبت في الولاية يشتبه أن مرتكبيها من طالبي اللجوء القادمين من شمال إفريقيا الذين يمثلون أقل من واحد بالمائة من اللاجئين المسجلين في الولاية، وحسب الدراسة، فإن جرائم العنف ارتفعت بحوالي عشرة بالمائة ما بين سنتي 2015 و2016، وأنه من أصل 444 لاجئا تمت إدانتهم على خلفية متابعتهم بتهم مختلفة، يوجد ما بين 111 و133 من اللاجئين المنحدرين من شمال إفريقيا البالغ عددهم ألف و527 لاجئ مسجلا في ولاية  سكسونيا السفلى˜ في سنة 2016، مشيرة إلى أن حوالي 8.7 بالمائة تمت إدانتهم بجرائم تتعلق بأعمال العنف، مضيفة أن ثلث ضحايا الجرائم من اللاجئين أنفسهم، وأن 90 بالمائة من الحالات تعتبر اعتداءات بالضرب ضد لاجئين أو مهاجرين بعضهم البعض، كما أن أكثر من 90 بالمائة من هذه الجرائم يرتكبها الشبان الذين تتراوح أعمارهم ما بين 14 و30 سنة.

أسامة س

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha