شريط الاخبار
كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية

بعد رفض البرلمان مقترح تصنيفها كدول آمنة السنة الماضية

ألمانيا تطلق جولة˜ ثانية من مساعيها لترحيل الحراقة˜ المغاربة


  18 جويلية 2018 - 20:42   قرئ 345 مرة   0 تعليق   الحدث
ألمانيا تطلق  جولة˜ ثانية من مساعيها لترحيل  الحراقة˜ المغاربة

جددت الحكومة الألمانية مساعيها للتعجيل في ترحيل  الحراقة˜ المغاربة إلى أراضيهم من خلال إعلان الجزائر، تونس والمغرب دولا آمنة، حيث اعتمدت أمس، مشروع قانون على مستوى مجلس الوزراء، أين تعتبر المحاولة الثانية للسلطات الألمانية، بعد رفض مشروع القانون السنة الماضية على مستوى الغرفة العليا للبرلمان، بسبب عدم حصول القانون على الأغلبية.



تواصل وزارة الداخلية الألمانية سعيها للتوصل إلى حل نهائي مع نظيرتها الجزائرية لوضح حد لـ  الحراقة˜ الجزائريين على أراضيها، حيث تسعى الحكومة الألمانية بشكل فعلي، إدراج هذه البلدان المغاربية الثلاثة على قائمتها للدول  الآمنة˜ مما يسمح لسلطات الهجرة الألمانية برفض طلبات اللجوء من رعايا تلك الدول تلقائيا دون الحاجة إلى تبرير الرفض، حيث تشير أرقام برلين الرسمية أن طلبات اللجوء بالنسبة للجزائريين رفضت بنسبة 99 بالمائة رفقة جورجيا،فيما تلقت 2.7 بالمائة فقط من طلبات اللجوء التونسية الإيجاب، و4.1 بالمائة من الطلبات المغربية ردا إيجابيا من السلطات الألمانية في عام 2017،وتأمل وزارة الداخلية، أن يسمح هذا الاجراء بخفض نسبة طلبات اللجوء من هذه البلدان الأربعة، فيما تعارض جمعيات حقوق الإنسان إدراج البلدان المغاربية في هذه القائمة من البلدان الآمنة، بالنظر الى التقارير التي تتعلق بالتضييق على حرية التعبير وحالات التعذيب التي تم تحديدها في هذه البلدان. في سياق متصل، دقت السلطات الألمانية ناقوس الخطر بسبب ارتفاع عدد الاعتداءات من قبل سكان شمال افريقيا خلال السنتين الأخيرتين، حيث أكدت دراسة أجرتها جامعة  زيوريخ˜ السويسرية للعلوم التطبيقية لصالح وزارة الشؤون العائلة الألمانية، أن اللاجئين القادمين من الجزائر، تونس والمغرب ارتكبوا ما بين 2015 و2016 جرائم عنف بنسبة أكبر مقارنة مع القادمين من دول تمزقها الحروب، مثل سوريا والعراق وأفغانستان، مبرزة أن من أبرز العوامل التي تدفع المهاجرين من الدول الثلاث إلى ارتكاب الجرائم تعود بالأساس إلى غياب فرص العمل وإمكانية الحصول على تصريح البقاء واللجوء بألمانيا، وذكرت الدراسة أن حوالي 17 بالمائة من جرائم العنف التي ارتكبت في الولاية يشتبه أن مرتكبيها من طالبي اللجوء القادمين من شمال إفريقيا الذين يمثلون أقل من واحد بالمائة من اللاجئين المسجلين في الولاية، وحسب الدراسة، فإن جرائم العنف ارتفعت بحوالي عشرة بالمائة ما بين سنتي 2015 و2016، وأنه من أصل 444 لاجئا تمت إدانتهم على خلفية متابعتهم بتهم مختلفة، يوجد ما بين 111 و133 من اللاجئين المنحدرين من شمال إفريقيا البالغ عددهم ألف و527 لاجئ مسجلا في ولاية  سكسونيا السفلى˜ في سنة 2016، مشيرة إلى أن حوالي 8.7 بالمائة تمت إدانتهم بجرائم تتعلق بأعمال العنف، مضيفة أن ثلث ضحايا الجرائم من اللاجئين أنفسهم، وأن 90 بالمائة من الحالات تعتبر اعتداءات بالضرب ضد لاجئين أو مهاجرين بعضهم البعض، كما أن أكثر من 90 بالمائة من هذه الجرائم يرتكبها الشبان الذين تتراوح أعمارهم ما بين 14 و30 سنة.

أسامة س

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha