شريط الاخبار
الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا ولد قدور يؤكد التوظيف المباشر لمتربصي سوناطراك بورقلة إرهابيان يسلمان نفسيهما للسلطات العسكرية بتمنراست وبحوزتهما رشاشات ومخازن قرابة 90 ألف جزائري أدوا العمرة حتى جانفي الجاري السرعة.. التهور والإرهاق وراء مجازر الطرقات إنزال حكومي بالعاصمة للوقوف على مشاريع الرئيس جنرال متمرس وراء تسفير مقاتلي الجيش الحر˜ نحو منطقة الساحل الجزائر تعرض تقريرا عن السوريين الموقوفين بحدودها في قمة الجامعة العربية بتونس مــــــــلال يفســــــد احتفــــــالات ينايــــــر˜ فــــــي باريــــــس ويهيــــــن حــــــداد! الجمعية الجزائرية لمكافحة الفساد تدعو إلى استقلالية تامة للهيئة 9 آلاف ميغاواط من الكهرباء ستباع في البورصة الأزمة المالية تلقي بظلالها على فعاليات الطبعة العاشرة ميهوبي يؤكد أن الثقافة الأمازيغية حققت مكاسب يجب المحافظة عليها والي وهران يحل مشكل الانسداد بين منتخبي بلدية عين الترك

بعد رفض البرلمان مقترح تصنيفها كدول آمنة السنة الماضية

ألمانيا تطلق جولة˜ ثانية من مساعيها لترحيل الحراقة˜ المغاربة


  18 جويلية 2018 - 20:42   قرئ 489 مرة   0 تعليق   الحدث
ألمانيا تطلق  جولة˜ ثانية من مساعيها لترحيل  الحراقة˜ المغاربة

جددت الحكومة الألمانية مساعيها للتعجيل في ترحيل  الحراقة˜ المغاربة إلى أراضيهم من خلال إعلان الجزائر، تونس والمغرب دولا آمنة، حيث اعتمدت أمس، مشروع قانون على مستوى مجلس الوزراء، أين تعتبر المحاولة الثانية للسلطات الألمانية، بعد رفض مشروع القانون السنة الماضية على مستوى الغرفة العليا للبرلمان، بسبب عدم حصول القانون على الأغلبية.



تواصل وزارة الداخلية الألمانية سعيها للتوصل إلى حل نهائي مع نظيرتها الجزائرية لوضح حد لـ  الحراقة˜ الجزائريين على أراضيها، حيث تسعى الحكومة الألمانية بشكل فعلي، إدراج هذه البلدان المغاربية الثلاثة على قائمتها للدول  الآمنة˜ مما يسمح لسلطات الهجرة الألمانية برفض طلبات اللجوء من رعايا تلك الدول تلقائيا دون الحاجة إلى تبرير الرفض، حيث تشير أرقام برلين الرسمية أن طلبات اللجوء بالنسبة للجزائريين رفضت بنسبة 99 بالمائة رفقة جورجيا،فيما تلقت 2.7 بالمائة فقط من طلبات اللجوء التونسية الإيجاب، و4.1 بالمائة من الطلبات المغربية ردا إيجابيا من السلطات الألمانية في عام 2017،وتأمل وزارة الداخلية، أن يسمح هذا الاجراء بخفض نسبة طلبات اللجوء من هذه البلدان الأربعة، فيما تعارض جمعيات حقوق الإنسان إدراج البلدان المغاربية في هذه القائمة من البلدان الآمنة، بالنظر الى التقارير التي تتعلق بالتضييق على حرية التعبير وحالات التعذيب التي تم تحديدها في هذه البلدان. في سياق متصل، دقت السلطات الألمانية ناقوس الخطر بسبب ارتفاع عدد الاعتداءات من قبل سكان شمال افريقيا خلال السنتين الأخيرتين، حيث أكدت دراسة أجرتها جامعة  زيوريخ˜ السويسرية للعلوم التطبيقية لصالح وزارة الشؤون العائلة الألمانية، أن اللاجئين القادمين من الجزائر، تونس والمغرب ارتكبوا ما بين 2015 و2016 جرائم عنف بنسبة أكبر مقارنة مع القادمين من دول تمزقها الحروب، مثل سوريا والعراق وأفغانستان، مبرزة أن من أبرز العوامل التي تدفع المهاجرين من الدول الثلاث إلى ارتكاب الجرائم تعود بالأساس إلى غياب فرص العمل وإمكانية الحصول على تصريح البقاء واللجوء بألمانيا، وذكرت الدراسة أن حوالي 17 بالمائة من جرائم العنف التي ارتكبت في الولاية يشتبه أن مرتكبيها من طالبي اللجوء القادمين من شمال إفريقيا الذين يمثلون أقل من واحد بالمائة من اللاجئين المسجلين في الولاية، وحسب الدراسة، فإن جرائم العنف ارتفعت بحوالي عشرة بالمائة ما بين سنتي 2015 و2016، وأنه من أصل 444 لاجئا تمت إدانتهم على خلفية متابعتهم بتهم مختلفة، يوجد ما بين 111 و133 من اللاجئين المنحدرين من شمال إفريقيا البالغ عددهم ألف و527 لاجئ مسجلا في ولاية  سكسونيا السفلى˜ في سنة 2016، مشيرة إلى أن حوالي 8.7 بالمائة تمت إدانتهم بجرائم تتعلق بأعمال العنف، مضيفة أن ثلث ضحايا الجرائم من اللاجئين أنفسهم، وأن 90 بالمائة من الحالات تعتبر اعتداءات بالضرب ضد لاجئين أو مهاجرين بعضهم البعض، كما أن أكثر من 90 بالمائة من هذه الجرائم يرتكبها الشبان الذين تتراوح أعمارهم ما بين 14 و30 سنة.

أسامة س

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha