شريط الاخبار
طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017

الحركات السياسية المسلحة تجدد إلتزامها بإتفاق"وقف إطلاق النار" و"ورقة طريق الجزائر"


  21 أكتوبر 2014 - 17:29   قرئ 543 مرة   0 تعليق   الحدث
الحركات السياسية المسلحة تجدد إلتزامها بإتفاق"وقف إطلاق النار" و"ورقة طريق الجزائر"

جددت الحركات السياسية المسلحة الناشطة في شمال مالي المشاركة في الجولة الثالثة من "مفاوضات السلام الجوهرية" اليوم إلتزامها بوقف إطلاق النار و المضي قدما في المفاوضات وفق ورقة طريق الجزائر المتفق عليها في المرحلة السابقة من الحوار. وقال ممثل تنسيقية الحركات الموقعة على إعلان الجزائر9 جوان 2014 مبيري آغ عيسى في كلمته خلال إفتتاح المرحلة الثالثة من الحوار بين الفرقاء الماليين اليوم بالجزائر أن "التنسيقية تدين  بقوة الأعمال الإرهابية من أي نوع كانت ضد جنود البعثة الأممية في مالي (مينوسما) و كذا ضد المدنيين في شمال مالي" مقدما تعازيه "الخالصة لعائلات الضحايا الإرهاب". ويأتى هذا بعد مقتل تسعة جنود من النيجر ينتمون إلى بعثة الأمم المتحدة في مالي (مينوسما) مؤخرا في هجوم شنه مسلحون قرب "غاو" في شمال البلاد. وأضاف مبيري أنه" بالنظر إلى ماحدث في منطقة الازواد طيلة 50 سنة فإن جلوسنا على طاولة واحدة اليوم يعد رهانا حقيقيا لتسوية هذا النزاع "مشيرا إلى أن "هذا الرهان نجح بفضل جهود الجزائر و المجموعة الدولية لأن الحوار أصبح فعليا على الرغم من أنه كان صعبا في بعض الأحيان".   وشدد على أن مسار الحوار الذي ترعاه الجزائر "أكد إرادة الجميع للمضي قدما إلى الأمام لتسوية الأزمة"  مجددا "الإصرار على العمل من أجل إيجاد سلم مستدام في إطار الطموحات المشروعة لسكان الأزواد". وبعد أن ثمن مبيري "إحترام الحكومة المركزية بباماكو لإتفاق واغادوغو و إتفاق وقف إطلاق النار " أعرب عن" شكر سكان الأزواد للجزائر على الجهد المركز حول البحث على حل نهائي لهذا النزاع"  كما شكر المجموعة الدولية برمتها على الجهود المبذولة لحد الآن من أجل الوصول إلى حل نهائي. يشار إلى أن تنسيقية الحركات الموقعة على إعلان الجزائر في التاسع من جوان الماضي تضم كل من الحركة الوطنية لتحرير الأزواد و المجلس الأعلى لتوحيد الأزواد و الحركة العربية للأزواد التي وقعت شهر جوان 2014 على "إعلان الجزائر" وذلك بعد أن كانت قد وقعت على اتفاق وقف اطلاق النار في ماي من نفس السنة. ومن جانبه أعرب ممثل الحركات الموقعة على "أرضية التفاهم المبدئية" 14 جوان 2014 هارون آتوري عن أمله في أن "يتمكن رفقة الزملاء في التنسيقية من وضع تصور مشترك لمستقبل مالي" معتبرا ان هذه المرحلة تعد "منعطفا حاسما في مسار الحوار لأننا موجودون معا لتحقيق السلم و من اجل مصير مشترك لدولة مالي". وجدد آتوري إلتزام الحركات التي يمثلها بالعمل على "تحقيق السلم رفقة جميع أبناء الوطن وهذا لايمكن القيام بها إلا بوجود إجماع مشترك على مستقبل البلاد". كما ضم آتوري صوته إلى الآخرين بشأن عبارات الشكر للجزائر على جهودها في توفير ظروف الحوار إلى جانب المجموعة الدولية. يشار إلى أن الحركات الموقعة على "أرضية التفاهم المبدئية"  في 14 جوان الماضي هي التنسيقية من أجل شعب الأزواد و تنسيقية الحركات والجبهات القومية للمقاومة و الحركة العربية للأزواد "المنشقة". وقد توجت المرحلة الأولى للحوار الذي جرى من 17 إلى 24 يوليو بالجزائر العاصمة بالتوقيع على وثيقتين من طرف الحكومة المالية و الحركات السياسية المسلحة الست تتعلقان "بخارطة الطريق الخاصة بالمفاوضات في إطار مسار الجزائر" و"إعلان وقف الإقتتال".



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha