شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

بعد ورود معلومات حول اندساسهم وسط السواح أو من دول الجوار

الجزائر تستنفر حدودها للتصدي لعودة الدواعش الفارّين من سوريا


  08 أوت 2018 - 00:02   قرئ 955 مرة   0 تعليق   الحدث
الجزائر تستنفر حدودها للتصدي لعودة  الدواعش الفارّين من سوريا

عادت مختلف أجهزة الاستخبارات الإفريقية الأوروبية لدق ناقوس الخطر بسبب عودة  الدواعش˜ الفارّين من مناطق النزاع في سوريا،بعد الضربات الموجعة التي تلقتها من طرف قوات بشار الأسد، حيث تعيش الجزائر حال استنفار قصوى خوفا من عودة الإرهابيين إلى تونس والمغرب، لأن عدد الجزائريين  الدواعش˜ ضئيل جدا.

 

كثفت مصالح الأمن انتشارها عبر مختلف النقاط الحدودية والمطارات والموانئ، بعد تلقيها معلومات تفيد بعودة  الدواعش˜ من مناطق النزاع إلى الجزائر ودول الجوار لتنفيذ هجمات تبحث من خلالها عن صدى إعلامي، خاصة بعد الحصار المفروض عليها من جهة، وتلقيها ضربات وهزائم متتالية على يد قوات الجيش الشعبي الوطني في عدة مناطق من الوطن، خاصة بعدما أمر تنظيم  داعش˜ عناصره المهاجرين بالعودة إلى بلدانهم وإعلان  ولايات عربية˜ هناك تمهيدا لشن هجمات على المقرات الحكومية ونقاط أخرى، بعد الهزائم الكبيرة التي مني بها في العراق وسوريا وسرت الليبية. كما كثفت مصالح أمن الحدود مراقبتها كذلك على كل الأشخاص والمركبات الوافدة من وعلى تونس والجزائر عبر النقاط الحدودية البرية، على خلفية تلقي تنبيهات بخصوص تحركات مشبوهة لعناصر إرهابية تخطط لتنفيذ عمليات إجرامية، حيث باشرت المصالح الأمنية مخططًا استثنائيا يقضي بمراقبة وتفتيش المركبات والأشخاص العابرين إلى تراب تونس والقادمين باتجاه الجزائر، خصوصا أن الأمر يتعلق بفترة حساسة تتمثل في تنقل آلاف الأشخاص لقضاء العطلة الصيفية بمواقع سياحية في تونس.

في سياق متصل، تعيش الأجهزة الأمنية الأوربية خاصة الفرنسية منها حال استنفار قصوى، بعد تجدد حوادث الدهس في عدة مدن أوروبية، حيث عاد الحديث عبر مختلف وسائل الإعلام والمواقع الأمنية عن تزايد الخطر من تنفيذ هجمات من طرف  الذئاب المنفردة˜ التي لا تملك مصالح الاستخبارات عنها أي معلومة، مثلما حدث مع المشتبه به في تنفيذ الهجوم الأخير على جنود بباريس وحادث الدهس بمرسيليا.

وتؤكد الدراسات الدولية والأرقام الرسمية المتلاحقة منذ ظهور ما يسمى تنظيم الدولة  داعش˜ إلى محدودية عدد الجزائريين المنتسبين لهذا التنظيم الإرهابي، حيث يقدر عدد الجزائريين الذين التحقوا بصفوف التنظيم الإرهابي داعش بين 200 و300 شخص، وفقا لتقرير صادر عن لجنة التحقيقات التابعة لمجلس الشيوخ الفرنسي، مشيرا إلى أن 24 بالمائة من المتطرفين في فرنسا لهم أصول جزائرية.وجاء في التقرير ذاته أن عدد الإرهابيين الذين التحقوا بالتنظيم من جنسيات مختلفة يقدر بنحو 40 ألف إرهابي، والذين تمركزوا تحديدا في العراق وسوريا، ومن بين هؤلاء نجد بين ألفين و3 آلاف إرهابي من تونس، ومن 1600 إلى 1700 إرهابي من المغرب، و700 إندونيسي، و600 مصري، في حين لا يتجاوز عدد الجزائريين 300  داعشي˜ على أقصى تقدير، مشيرا إلى أنأغلب قوات داعش تأتي مباشرة من أوروبا، بنحو 5 آلاف إرهابي، حيث تحتل فرنسا المركز الأول في ترتيب دول منشأ إرهابيي داعش بأكثر من 1300 إرهابي، ثم المملكة المتحدة وألمانيا في المرتبة الثانية بـ 800 إرهابي لكل منهما، 500 من بلجيكا، 250 إسباني و100 إيطالي، مشيرا إلى أن الإرهابيين القادمين من روسيا والدول الناطقة بالروسية يشكلون أكبر قوّات تنظيم الدولة الإسلامية، ويقدر عددهم بين 4000 و4500 إرهابي.

أسامة سبع