شريط الاخبار
انزلاق في البرلمان ! بلماضي يقضي على سياسة النجوم ويبعث المنافسة في الخضر˜ دعوة لتضافر الجهود وإشراك جميع الهيئات والبحث عن سبل مواجهة الكوارث الطبيعية نرفض تحميل البلديات المسؤولية بل تتقاسمها كل الأطراف المعنية˜ ما مصير 265 مليار دينار المخصصة لحماية المدن من الفيضانات؟˜ الباتريوت يقررون العودة إلى الاحتجاج اتفاقية تسمح بالتكفل 100 بالمائة باقتناء الأدوية لجميع الأجراء توزيع أكبر حصة سكنية بمختلف الصيغ في الفاتح نوفمبر وزارة الدفاع تعمل على تطويرطرق وقدرات الاستعلام الوقائي والإنذار المبكر قضاء الجزائر يفتتح ملف تفجير قصر الحكومة مجددا مير˜ أولاد فايت يدعو الوصاية لإشراك المجالس البلدية في القرارات افتقار البلديات لمخططات التهيئة أسهم في حدوث الكوارث الطبيعية توظيف الصيادلة في المؤسسات الاستشفائية إجباري˜ الداخلية تحدد عدد وإجراءات شغل المناصب العليا في البلديات والولايات جنازة الفريق أحمد بوسطيلة تجمع شخصيات سياسية ووطنية ورياضية إشادة بجهود الجزائر في القضاء على الإرهاب والتطرف كهول˜ يقودون التنظيمات الطلابية خدمة˜ للأحزاب السياسية الرئاسيات ستجرى في وقتها ومن حق كل مواطن الترشح وفق إرادته دون غيرها تزويد 1541 ابتدائية بالطاقة الشمسية خلال سنتين تطور إنتاج الحبوب بنسبة 272 بالمائة والحليب بـ122 بالمائة البنين - الجزائر (اليوم سا 16 بالتوقيت الجزائري) موريتانيا بوابة لاكتساح المنتوج الوطني أسواق إفريقيا الغربية مجمع كوندور يشرع في تجسيد مخطط لتزويد الابتدائيات بالطاقة الشمسية أساتذة جامعيون يشرحون تخصصات الـ أل ام دي˜ للطلبة الجدد توفير2.5 مليون لقاح ضد الأنفلونزا الموسمية موظفو قطاع التربية يحتجون يوم 25 أكتوبر الجزائر مهددة بتدفق 450 مليون مهاجر آفاق 2050 إطلاق مناقصة لتركيب ألواح شمسية لإنتاج 159 ميغاواط من الكهرباء 300 مشارك في الصالون الدولي للسياحة والأسفار أزمة البرلمان تشق كتلة الأفلان! حجار في مواجهة غضب مستخدمي قطاع التعليم العالي المدون أمير ديزاد˜ يجُر فنانين، سياسيين وموظفين في الدولة إلى أروقة القضاء انطلاق تسجيلات حج 2019 بعد غد الجزائر تتجه نحو تصدير الإسمنت إلى الأسواق النيجيرية بحث بلورة تصور قاري لمواجهة المشاكل الأمنية الحكومة تتعهد بإيجاد بدائل تنموية لسكان المناطق الحدودية للقضاء على التهريب ولد عباس يجمع قيادة الأفلان لـ التصعيد˜ ضد بوحجة فصل سليمة غزالي وتوقيف شافع بوعيش لمدة أربعة أشهر بن مسعود: المسيلة بإمكانها أن تُصبح قطبا سياحيا بامتياز˜ أسعار النفط تستقر في حدود 81 دولارا وحالة ترقب لمستقبل السوق

بعد ورود معلومات حول اندساسهم وسط السواح أو من دول الجوار

الجزائر تستنفر حدودها للتصدي لعودة الدواعش الفارّين من سوريا


  08 أوت 2018 - 00:02   قرئ 709 مرة   0 تعليق   الحدث
الجزائر تستنفر حدودها للتصدي لعودة  الدواعش الفارّين من سوريا

عادت مختلف أجهزة الاستخبارات الإفريقية الأوروبية لدق ناقوس الخطر بسبب عودة  الدواعش˜ الفارّين من مناطق النزاع في سوريا،بعد الضربات الموجعة التي تلقتها من طرف قوات بشار الأسد، حيث تعيش الجزائر حال استنفار قصوى خوفا من عودة الإرهابيين إلى تونس والمغرب، لأن عدد الجزائريين  الدواعش˜ ضئيل جدا.

 

كثفت مصالح الأمن انتشارها عبر مختلف النقاط الحدودية والمطارات والموانئ، بعد تلقيها معلومات تفيد بعودة  الدواعش˜ من مناطق النزاع إلى الجزائر ودول الجوار لتنفيذ هجمات تبحث من خلالها عن صدى إعلامي، خاصة بعد الحصار المفروض عليها من جهة، وتلقيها ضربات وهزائم متتالية على يد قوات الجيش الشعبي الوطني في عدة مناطق من الوطن، خاصة بعدما أمر تنظيم  داعش˜ عناصره المهاجرين بالعودة إلى بلدانهم وإعلان  ولايات عربية˜ هناك تمهيدا لشن هجمات على المقرات الحكومية ونقاط أخرى، بعد الهزائم الكبيرة التي مني بها في العراق وسوريا وسرت الليبية. كما كثفت مصالح أمن الحدود مراقبتها كذلك على كل الأشخاص والمركبات الوافدة من وعلى تونس والجزائر عبر النقاط الحدودية البرية، على خلفية تلقي تنبيهات بخصوص تحركات مشبوهة لعناصر إرهابية تخطط لتنفيذ عمليات إجرامية، حيث باشرت المصالح الأمنية مخططًا استثنائيا يقضي بمراقبة وتفتيش المركبات والأشخاص العابرين إلى تراب تونس والقادمين باتجاه الجزائر، خصوصا أن الأمر يتعلق بفترة حساسة تتمثل في تنقل آلاف الأشخاص لقضاء العطلة الصيفية بمواقع سياحية في تونس.

في سياق متصل، تعيش الأجهزة الأمنية الأوربية خاصة الفرنسية منها حال استنفار قصوى، بعد تجدد حوادث الدهس في عدة مدن أوروبية، حيث عاد الحديث عبر مختلف وسائل الإعلام والمواقع الأمنية عن تزايد الخطر من تنفيذ هجمات من طرف  الذئاب المنفردة˜ التي لا تملك مصالح الاستخبارات عنها أي معلومة، مثلما حدث مع المشتبه به في تنفيذ الهجوم الأخير على جنود بباريس وحادث الدهس بمرسيليا.

وتؤكد الدراسات الدولية والأرقام الرسمية المتلاحقة منذ ظهور ما يسمى تنظيم الدولة  داعش˜ إلى محدودية عدد الجزائريين المنتسبين لهذا التنظيم الإرهابي، حيث يقدر عدد الجزائريين الذين التحقوا بصفوف التنظيم الإرهابي داعش بين 200 و300 شخص، وفقا لتقرير صادر عن لجنة التحقيقات التابعة لمجلس الشيوخ الفرنسي، مشيرا إلى أن 24 بالمائة من المتطرفين في فرنسا لهم أصول جزائرية.وجاء في التقرير ذاته أن عدد الإرهابيين الذين التحقوا بالتنظيم من جنسيات مختلفة يقدر بنحو 40 ألف إرهابي، والذين تمركزوا تحديدا في العراق وسوريا، ومن بين هؤلاء نجد بين ألفين و3 آلاف إرهابي من تونس، ومن 1600 إلى 1700 إرهابي من المغرب، و700 إندونيسي، و600 مصري، في حين لا يتجاوز عدد الجزائريين 300  داعشي˜ على أقصى تقدير، مشيرا إلى أنأغلب قوات داعش تأتي مباشرة من أوروبا، بنحو 5 آلاف إرهابي، حيث تحتل فرنسا المركز الأول في ترتيب دول منشأ إرهابيي داعش بأكثر من 1300 إرهابي، ثم المملكة المتحدة وألمانيا في المرتبة الثانية بـ 800 إرهابي لكل منهما، 500 من بلجيكا، 250 إسباني و100 إيطالي، مشيرا إلى أن الإرهابيين القادمين من روسيا والدول الناطقة بالروسية يشكلون أكبر قوّات تنظيم الدولة الإسلامية، ويقدر عددهم بين 4000 و4500 إرهابي.

أسامة سبع

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha