شريط الاخبار
انزلاق في البرلمان ! بلماضي يقضي على سياسة النجوم ويبعث المنافسة في الخضر˜ دعوة لتضافر الجهود وإشراك جميع الهيئات والبحث عن سبل مواجهة الكوارث الطبيعية نرفض تحميل البلديات المسؤولية بل تتقاسمها كل الأطراف المعنية˜ ما مصير 265 مليار دينار المخصصة لحماية المدن من الفيضانات؟˜ الباتريوت يقررون العودة إلى الاحتجاج اتفاقية تسمح بالتكفل 100 بالمائة باقتناء الأدوية لجميع الأجراء توزيع أكبر حصة سكنية بمختلف الصيغ في الفاتح نوفمبر وزارة الدفاع تعمل على تطويرطرق وقدرات الاستعلام الوقائي والإنذار المبكر قضاء الجزائر يفتتح ملف تفجير قصر الحكومة مجددا مير˜ أولاد فايت يدعو الوصاية لإشراك المجالس البلدية في القرارات افتقار البلديات لمخططات التهيئة أسهم في حدوث الكوارث الطبيعية توظيف الصيادلة في المؤسسات الاستشفائية إجباري˜ الداخلية تحدد عدد وإجراءات شغل المناصب العليا في البلديات والولايات جنازة الفريق أحمد بوسطيلة تجمع شخصيات سياسية ووطنية ورياضية إشادة بجهود الجزائر في القضاء على الإرهاب والتطرف كهول˜ يقودون التنظيمات الطلابية خدمة˜ للأحزاب السياسية الرئاسيات ستجرى في وقتها ومن حق كل مواطن الترشح وفق إرادته دون غيرها تزويد 1541 ابتدائية بالطاقة الشمسية خلال سنتين تطور إنتاج الحبوب بنسبة 272 بالمائة والحليب بـ122 بالمائة البنين - الجزائر (اليوم سا 16 بالتوقيت الجزائري) موريتانيا بوابة لاكتساح المنتوج الوطني أسواق إفريقيا الغربية مجمع كوندور يشرع في تجسيد مخطط لتزويد الابتدائيات بالطاقة الشمسية أساتذة جامعيون يشرحون تخصصات الـ أل ام دي˜ للطلبة الجدد توفير2.5 مليون لقاح ضد الأنفلونزا الموسمية موظفو قطاع التربية يحتجون يوم 25 أكتوبر الجزائر مهددة بتدفق 450 مليون مهاجر آفاق 2050 إطلاق مناقصة لتركيب ألواح شمسية لإنتاج 159 ميغاواط من الكهرباء 300 مشارك في الصالون الدولي للسياحة والأسفار أزمة البرلمان تشق كتلة الأفلان! حجار في مواجهة غضب مستخدمي قطاع التعليم العالي المدون أمير ديزاد˜ يجُر فنانين، سياسيين وموظفين في الدولة إلى أروقة القضاء انطلاق تسجيلات حج 2019 بعد غد الجزائر تتجه نحو تصدير الإسمنت إلى الأسواق النيجيرية بحث بلورة تصور قاري لمواجهة المشاكل الأمنية الحكومة تتعهد بإيجاد بدائل تنموية لسكان المناطق الحدودية للقضاء على التهريب ولد عباس يجمع قيادة الأفلان لـ التصعيد˜ ضد بوحجة فصل سليمة غزالي وتوقيف شافع بوعيش لمدة أربعة أشهر بن مسعود: المسيلة بإمكانها أن تُصبح قطبا سياحيا بامتياز˜ أسعار النفط تستقر في حدود 81 دولارا وحالة ترقب لمستقبل السوق

مصالح الأمن تشتبه في تواطؤ مهرّبي الماشية مع إرهابيين

تنسيق أمني لمنع تسلل الدواعش˜ في شبكات تهريب المواشي


  08 أوت 2018 - 21:06   قرئ 820 مرة   0 تعليق   الحدث
تنسيق أمني لمنع تسلل  الدواعش˜ في شبكات تهريب المواشي

تشن مصالح الأمن حملة واسعة لشل شبكات تهريب الأضاحي على الجهة الحدودية مع تونس، خاصة أن المعلومات المتحصل عليها من قبل مصالح الأمن تشير إلى تواطؤ هؤلاء المهربين مع المجموعات الإرهابية الناشطة بالشريط الحدودي الفاصل بين تونس والجزائر، وقد أجهضت نهاية الأسبوع عملية تهريب رؤوس من الماشية في ضاحية  بوحجار˜ التابعة لولاية الطارف الحدودية مع طبرقة وعين الدراهم، بعد بحث وتحريات لمجموعة مهربين ينشطون على محور الحزام الحدودي.

 

أخذت قوات الجيش الوطني كل احتياطاتها لمنع تسلل أي عناصر إرهابية سواء عبر وفود السواح أو عن طريق المهربين الناشطين عبر طول الشريط الحدودي بين الجزائر وتونس، والذي يعرف حركة مكثفة حاليا مع اقتراب عيد الأضحى ومحاولات تهريب رؤوس الماشية من وإلى تونس خاصة السلالات الجيدة على غرار سلالة أولاد جلال التي تعتبر الأكثر طلبا، كما كثفت مصالح أمن الحدود مراقبتها على كل الأشخاص والمركبات الوافدة من وعلى تونس والجزائر عبر النّقاط الحدودية البريّة، على خلفية تلقي تنبيهات بخصوص تحركات مشبوهة لعناصر إرهابيّة تخطّط لتنفيذ عمليات إجرامية، خصوصا أنّ الأمر يتعلق بفترة حساسة تتمثّل في تنقل آلاف الأشخاص لقضاء العطلة الصّيفية بمواقع سياحية في تونس، في ظل الحديث عن معلومات تضمّنها تقرير فرنسي حول وجود بين 2000 و3000 آلاف تونسي التحقوا بالجماعات المتطرّفة في العراق وسوريا، بينما يبلغ عدد الجزائريين 300 فقط على أقصى تقدير، كما تشن حملة أمنية على الشريط الحدودي الجزائري- التونسي للوقاية من تهريب قطعان الماشية في الاتجاهين، بينما تشهد أسعار الخرفان في الجهة الجزائرية التهابا من شأنه أن ينعكس على الخرفان المهربة إلى تونس. وأكدت مصادر إعلامية تونسية أن مصالح الأمن الجزائرية تنسق مع نظيرتها التونسية لكبح جماح المهربين، مبرزًا أن عمليات التهريب الواسعة تتم على مدار العام، لكنها تتضاعف مع عيد الأضحى، لأنه يتم تهريب الأضاحي عبر مسالك جبلية وعرة التضاريس ولا يخبرها سوى بارونات التهريب المتعاونين مع مواطنين يخشون بطش رؤوس المافيا، ويرفضون التبليغ عن مسروقاتهم، أو يقدمون على إجراء مفاوضات معهم بعيدا عن أعين مصالح الأمن.

وللإشارة فقد فتحت الجزائر وتونس خط اتصال مباشر بين القيادات الميدانية على الحدود البرية بين البلدين وقررت إقامة غرفة عمليات عسكرية وأمنية مشتركة في خطوة لتقفي أثر الجماعات الإرهابية وإحباط المخططات الإجرامية قبل احتمال وقوعها، حيث قالت مصادر تونسية إن قيادات أمنية وعسكرية جزائرية رفيعة المستوى زارت تونس، لتباحث قضية تأمين الحدود عقب اعتداء جندوبة.

أسامة سبع

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha