شريط الاخبار
عصابـــات تخطـــط لنشاطهـــا الإجرامـــــي مـــن داخـــل السجــــون الخطاب الديني لا بد أن يتوافق مع الخيارات الاقتصادية والإجتماعية جون نوفال يكشف عن متابعة الـ يونيسكو لعمله الخاص بإنعاش القصبة بوتفليقة ليس راغبا في الكرسي لكنه لن يترك الجزائر في منتصف الطريق الحكومة تطمئن بخصوص انتخاب الأسلاك النظامية خارج الثكنات الحكومة تتجه نحو مراجعة تسعيرة الغاز والكهرباء السنة الجارية لجنة مكافحة الإرهاب بتونس تحذر من تسلل إرهابيين إلى الجزائر بن غبريت تأمر بإحياء اليوم الوطني للشهيد عبر المؤسسات التربوية الأمن الغذائي مرهون بضمان الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق منظمات وطنية تصطف وراء بوتفليقة في رئاسيات أفريل

مصالح الأمن تشتبه في تواطؤ مهرّبي الماشية مع إرهابيين

تنسيق أمني لمنع تسلل الدواعش˜ في شبكات تهريب المواشي


  08 أوت 2018 - 21:06   قرئ 981 مرة   0 تعليق   الحدث
تنسيق أمني لمنع تسلل  الدواعش˜ في شبكات تهريب المواشي

تشن مصالح الأمن حملة واسعة لشل شبكات تهريب الأضاحي على الجهة الحدودية مع تونس، خاصة أن المعلومات المتحصل عليها من قبل مصالح الأمن تشير إلى تواطؤ هؤلاء المهربين مع المجموعات الإرهابية الناشطة بالشريط الحدودي الفاصل بين تونس والجزائر، وقد أجهضت نهاية الأسبوع عملية تهريب رؤوس من الماشية في ضاحية  بوحجار˜ التابعة لولاية الطارف الحدودية مع طبرقة وعين الدراهم، بعد بحث وتحريات لمجموعة مهربين ينشطون على محور الحزام الحدودي.

 

أخذت قوات الجيش الوطني كل احتياطاتها لمنع تسلل أي عناصر إرهابية سواء عبر وفود السواح أو عن طريق المهربين الناشطين عبر طول الشريط الحدودي بين الجزائر وتونس، والذي يعرف حركة مكثفة حاليا مع اقتراب عيد الأضحى ومحاولات تهريب رؤوس الماشية من وإلى تونس خاصة السلالات الجيدة على غرار سلالة أولاد جلال التي تعتبر الأكثر طلبا، كما كثفت مصالح أمن الحدود مراقبتها على كل الأشخاص والمركبات الوافدة من وعلى تونس والجزائر عبر النّقاط الحدودية البريّة، على خلفية تلقي تنبيهات بخصوص تحركات مشبوهة لعناصر إرهابيّة تخطّط لتنفيذ عمليات إجرامية، خصوصا أنّ الأمر يتعلق بفترة حساسة تتمثّل في تنقل آلاف الأشخاص لقضاء العطلة الصّيفية بمواقع سياحية في تونس، في ظل الحديث عن معلومات تضمّنها تقرير فرنسي حول وجود بين 2000 و3000 آلاف تونسي التحقوا بالجماعات المتطرّفة في العراق وسوريا، بينما يبلغ عدد الجزائريين 300 فقط على أقصى تقدير، كما تشن حملة أمنية على الشريط الحدودي الجزائري- التونسي للوقاية من تهريب قطعان الماشية في الاتجاهين، بينما تشهد أسعار الخرفان في الجهة الجزائرية التهابا من شأنه أن ينعكس على الخرفان المهربة إلى تونس. وأكدت مصادر إعلامية تونسية أن مصالح الأمن الجزائرية تنسق مع نظيرتها التونسية لكبح جماح المهربين، مبرزًا أن عمليات التهريب الواسعة تتم على مدار العام، لكنها تتضاعف مع عيد الأضحى، لأنه يتم تهريب الأضاحي عبر مسالك جبلية وعرة التضاريس ولا يخبرها سوى بارونات التهريب المتعاونين مع مواطنين يخشون بطش رؤوس المافيا، ويرفضون التبليغ عن مسروقاتهم، أو يقدمون على إجراء مفاوضات معهم بعيدا عن أعين مصالح الأمن.

وللإشارة فقد فتحت الجزائر وتونس خط اتصال مباشر بين القيادات الميدانية على الحدود البرية بين البلدين وقررت إقامة غرفة عمليات عسكرية وأمنية مشتركة في خطوة لتقفي أثر الجماعات الإرهابية وإحباط المخططات الإجرامية قبل احتمال وقوعها، حيث قالت مصادر تونسية إن قيادات أمنية وعسكرية جزائرية رفيعة المستوى زارت تونس، لتباحث قضية تأمين الحدود عقب اعتداء جندوبة.

أسامة سبع

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha