شريط الاخبار
البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين

تمسّك بوطنه وأدان الإرهاب والتعصب في الجزائر

العلامة أبو بكر الجزائري يوارى الثرى بالمدينة المنورة


  15 أوت 2018 - 20:04   قرئ 607 مرة   0 تعليق   الحدث
العلامة أبو بكر الجزائري يوارى الثرى   بالمدينة المنورة

ووري الثرى، صباح أمس، جثمان فضيلة العالم الجليل الشيخ أبو بكر الجزائري، المدرّس بالجامعة الإسلامية والمسجد النبوي الشريف سابقا، إثر مرض عانى منه، عن عمر يناهز 97 عاما، وسيصلى عليه في الحرم النبوي بالمدينة المنورة ليدفن في البقيع.

 

يعتبر أبو بكر بن موسى بن عبد القادر بن جابر المعروف بأبي بكر الجزائري من مواليد العام 1921 في ليوة القريبة من طولقة، وهي قرية تقع في ولاية بسكرة جنوب الجزائر. في بلدته نشأ الشيخ أبو بكر وتلقى علومه الأولية، وبدأ بحفظ القرآن الكريم وبعض المتون في اللغة والفقه المالكي، ثم انتقل إلى مدينة بسكرة ودرس على مشايخها جملة من العلوم النقلية والعقلية، ثم ارتحل مع أسرته إلى المدينة المنورة، وفي المسجد النبوي الشريف استأنف طريقه العلمي بالجلوس إلى حلقات العلماء والمشايخ حيث حصل بعدها على إجازة من رئاسة القضاء بمكة المكرمة للتدريس في المسجد النبوي، فأصبحت له حلقة يدرس فيها تفسير القرآن الكريم والحديث الشريف وغير ذلك.

وتمثلت حياته السياسية قبل مغادرته الجزائرفي الانخراط في حزب البيان، كما شارك في تأسيس حركة شباب الموحدين ذات التوجه الإسلامي الوحدوي، وعرف لاحقًا بمعارضة نظام هواري بومدين، وكانأول من أدان الإرهاب والتعصب في الجزائر. ركز العلامة الجزائري على الجانب العلمي دون أن يغفل الحديث في جوانب فكرية وعقدية ترتبط بالسياسة، فقد أعلن معارضة تكفير الحكام المسلمين والخروج عليهم، ورأى أن ذلك كله لا يتحقق إلا على ضوء الكتاب والسنة والرجوع إليهما، كما أيد انخراط الشباب العربي والإسلامي في الجهاد ضد الاحتلال السوفياتي لأفغانستان في ثمانينات القرن العشرين. ورغم أنه يعتبر عالما سلفيا من حيث الفكر والمعتقد، إلا أنه أفتى بمشروعية النظام الديمقراطي، وحث الجزائريين على التصويت في بعض المناسبات الانتخابية.

في هذا الشأن، عزى وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى الأمة الإسلامية وعائلة الشيخ أبو بكر الجزائري، الذي وافته المنية صباح أمس، وقال عيسى في فيديو بثه من البقاع المقدسة التي حل بها في زيارة عمل وتفقد لبعثة الحج الجزائرية، إن الشيخ أبا بكر الجزائري شخصية دينية مرموقة تتميز بالاعتدال والدعوة إلى الخير والنصح في سبيل الله.

وأكد الوزير أن وفدا رسميا جزائريا ممثلا في بعثة الحج سيشارك في جنازة الراحل الذي سيصلى عليه في الحرم النبوي ليدفن في البقيع، مشددا على أن الراحل كان يدافع عن وطنه الجزائر كما كان أصيلا في الانتماء للجزائرية، منوّها بالدور الذي لعبه الشيخ في نصح الجزائريين الذين غرر بهم في العشرية السوداء التي مرت بها البلاد.

من جهته، ترحم إمام المسجد الكبير علي عية على العالم الجليل أبي بكر الجزائري، وقال:  يجب أن نذكر الرسالة التي وجهها العالم، للذين رفعوا السلاح ضد بلدهم الجزائر ونصحهم بضرورة وضعه˜.

مضيفا بقوله إنه أول عالم نصح الذين رفعوا السلاح ضد دولتهم الجزائر بوضع أسلحتهم، كما كان معلما للقرآن الكريم بمسجد كتشاوة.

وأوضح علي عية أن آخر لقاء جمعه بالعالم الجليل كان قبل عدة أشهر، حيث زاره وطلب منه هامسا في أذنه أن يدعو للجزائر بالأمن والاستقرار.

زهرة قلاتي