شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

تمسّك بوطنه وأدان الإرهاب والتعصب في الجزائر

العلامة أبو بكر الجزائري يوارى الثرى بالمدينة المنورة


  15 أوت 2018 - 20:04   قرئ 475 مرة   0 تعليق   الحدث
العلامة أبو بكر الجزائري يوارى الثرى   بالمدينة المنورة

ووري الثرى، صباح أمس، جثمان فضيلة العالم الجليل الشيخ أبو بكر الجزائري، المدرّس بالجامعة الإسلامية والمسجد النبوي الشريف سابقا، إثر مرض عانى منه، عن عمر يناهز 97 عاما، وسيصلى عليه في الحرم النبوي بالمدينة المنورة ليدفن في البقيع.

 

يعتبر أبو بكر بن موسى بن عبد القادر بن جابر المعروف بأبي بكر الجزائري من مواليد العام 1921 في ليوة القريبة من طولقة، وهي قرية تقع في ولاية بسكرة جنوب الجزائر. في بلدته نشأ الشيخ أبو بكر وتلقى علومه الأولية، وبدأ بحفظ القرآن الكريم وبعض المتون في اللغة والفقه المالكي، ثم انتقل إلى مدينة بسكرة ودرس على مشايخها جملة من العلوم النقلية والعقلية، ثم ارتحل مع أسرته إلى المدينة المنورة، وفي المسجد النبوي الشريف استأنف طريقه العلمي بالجلوس إلى حلقات العلماء والمشايخ حيث حصل بعدها على إجازة من رئاسة القضاء بمكة المكرمة للتدريس في المسجد النبوي، فأصبحت له حلقة يدرس فيها تفسير القرآن الكريم والحديث الشريف وغير ذلك.

وتمثلت حياته السياسية قبل مغادرته الجزائرفي الانخراط في حزب البيان، كما شارك في تأسيس حركة شباب الموحدين ذات التوجه الإسلامي الوحدوي، وعرف لاحقًا بمعارضة نظام هواري بومدين، وكانأول من أدان الإرهاب والتعصب في الجزائر. ركز العلامة الجزائري على الجانب العلمي دون أن يغفل الحديث في جوانب فكرية وعقدية ترتبط بالسياسة، فقد أعلن معارضة تكفير الحكام المسلمين والخروج عليهم، ورأى أن ذلك كله لا يتحقق إلا على ضوء الكتاب والسنة والرجوع إليهما، كما أيد انخراط الشباب العربي والإسلامي في الجهاد ضد الاحتلال السوفياتي لأفغانستان في ثمانينات القرن العشرين. ورغم أنه يعتبر عالما سلفيا من حيث الفكر والمعتقد، إلا أنه أفتى بمشروعية النظام الديمقراطي، وحث الجزائريين على التصويت في بعض المناسبات الانتخابية.

في هذا الشأن، عزى وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى الأمة الإسلامية وعائلة الشيخ أبو بكر الجزائري، الذي وافته المنية صباح أمس، وقال عيسى في فيديو بثه من البقاع المقدسة التي حل بها في زيارة عمل وتفقد لبعثة الحج الجزائرية، إن الشيخ أبا بكر الجزائري شخصية دينية مرموقة تتميز بالاعتدال والدعوة إلى الخير والنصح في سبيل الله.

وأكد الوزير أن وفدا رسميا جزائريا ممثلا في بعثة الحج سيشارك في جنازة الراحل الذي سيصلى عليه في الحرم النبوي ليدفن في البقيع، مشددا على أن الراحل كان يدافع عن وطنه الجزائر كما كان أصيلا في الانتماء للجزائرية، منوّها بالدور الذي لعبه الشيخ في نصح الجزائريين الذين غرر بهم في العشرية السوداء التي مرت بها البلاد.

من جهته، ترحم إمام المسجد الكبير علي عية على العالم الجليل أبي بكر الجزائري، وقال:  يجب أن نذكر الرسالة التي وجهها العالم، للذين رفعوا السلاح ضد بلدهم الجزائر ونصحهم بضرورة وضعه˜.

مضيفا بقوله إنه أول عالم نصح الذين رفعوا السلاح ضد دولتهم الجزائر بوضع أسلحتهم، كما كان معلما للقرآن الكريم بمسجد كتشاوة.

وأوضح علي عية أن آخر لقاء جمعه بالعالم الجليل كان قبل عدة أشهر، حيث زاره وطلب منه هامسا في أذنه أن يدعو للجزائر بالأمن والاستقرار.

زهرة قلاتي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha