شريط الاخبار
أسعار النفط ترتفع مجددا وتلامس 62 دولارا للبرميل أصحاب المطاحن يطالبون بحصة 40 بالمائة من القمح اللين الجيش يتدخل لتسهيل حركة المرور بالطرق عبر الولايات الجزائر الأولى إفريقيا في البحوث الأكاديمية الخاصة بالطاقة عمال سوناطراك بناحية «تي ف تي» يضربون عن الطعام علي ذراع يؤكد أن مضامين خطابات المترشحين للرئاسيات لن تخضع للرقابة 15 التزاما و200 إجراء في البرنامج الانتخابي لميهوبي المترشحون للرئاسيات يفضلون تدشين حملاتهم الانتخابية من الجنوب رفع حالة التأهب وتعزيزات أمنية في محيط أماكن التجمعات الشعبية عام حبسا نافذا منها 6 أشهر «سورسي» ضد 21 شابا حملوا الراية الأمازيغية في مسيرات الجمعة العميد في كلاسيكو ناري أمام الكناري للانفراد بالصدارة عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات في كل المجالات لصالح دول الجوار» إشاعة تقديم العطلة تستنفر الطلبة في مسيرتهم الـ38 وفاة 5 أشخاص في حوادث مرور وإنقاذ 4 آخرين جُرفت سيارتهم بتيزي وزو 6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة منح أولوية إنجاز المشاريع السكنية الجديدة للمقاولات الوطنية «حينما تكون بطلا لإفريقيا سيبحث الجميع عن الإطاحة بك» ملف الحليب وتعويض المربّين على طاولة وزير الفلاحة قريبا الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير «قانون المحروقات سيمكن سوناطراك من استغلال الطاقات المتجددة» الغرف الفلاحية تستقبل طلبات الفلاحين الراغبين في التكوين توزيع 37 ألف بطاقة «شفاء» على الطلبة الجامعيين منذ 2017 لقاح الإنفلونزا حصريا للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السنّ الكنفدرالية النقابية تشن إضرابا عاما وتشارك في مسيرات الطلبة اليوم بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات ! آخر أجل للتسجيل في الامتحانات المهنية للترقية يوم 28 نوفمبر المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي القذف والسب بين المترشحين ممنوع خلال الحملة الانتخابية حديث عن عطلة مسبقة للطلبة بداية من 28 نوفمبر بسبب الرئاسيات! المترشحون للرئاسيات يضبطون عقارب الساعة على انطلاق الحملة الانتخابية تجميد مصانع تركيب الهواتف سيحيل 26 ألف عامل على البطالة ويشجع السوق الموازية انطلاق محاكمة 41 شابا من موقوفي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة أحكام قضائية لردع ظاهرة العنف في الملاعب عطل «تلقائية» للموظفين المسجلين في قوائم مديريات الحملات الانتخابية للمترشحين وزارة التربية تفشل في امتصاص غضب أساتذة الابتدائي فرعون تستبعد تأثير قانون المالية الجديد على التجارة الإلكترونية تحويل أموال دفع مستحقات خدمات العمرة من فرنسا وإسطنبول ودبي المترشحون الخمسة يروجون لاشتراء «السلم الاجتماعي» لاستعطاف الفئات الهشة

ولد عباس يؤكد أن بوتفليقة أمر بردّ الاعتبار لعبان رمضان ومصالي الحاج

الحركى اختاروا فرنسا والجزائر طوت ملفهم


  19 أوت 2018 - 21:27   قرئ 1360 مرة   0 تعليق   الحدث
الحركى اختاروا فرنسا والجزائر طوت ملفهم

قال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، إنّ ملفّ الحركى مطوي بالنسبة للجزائر، حيث أنهم اختاروا فرنسا وخرجوا معها والجزائر ليست بحاجة إليهم.

 

خاض أمين عام الأفلان، خلال وقوفه على تجمع شعبي ببلدية إفري أوزلاقن بولاية بجاية، أمس، بمناسبة الذكرى الـ62 لمؤتمر الصومام، في ملف الحركى، الذين ما يزالون يطالبون بما يسمونه حقوقهم في الجزائر، ومن بينها استعادة الممتلكات التي كانوا يشغلونها خلال الحقبة الاستعمارية وكذا زيارة الجزائر، قائلا إن الحركى اختاروا فرنسا التي يعيشون فيها حاليا، والجزائر قد طوت ملفّهم وهي ليست بحاجة إليهم.

وغازل الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني سكان إفري أوزلاقن، وقال إنّ هذه المنطقة محظوظة باحتضانها أوّل مؤتمر تاريخي للأفلان، مضيفا أن المنطقة موطن الشهداء والمجاهدين، وحيثما تمشي في منازل البلدية تجد شهيدا أو مجاهدا، وأضاف ولد عباس أن تاريخ الدولة الجزائرية بدأ في منطقة أوزلاقن التي تعتبر عزيزة علينا. وقال ولد عباس، إن تاريخ الدولة الجزائرية انطلق من منطقة الصومام بولاية بجاية، التي هي منبع الثورة الجزائرية، حين قرر في 20 أوت 1955 البطل زيغود يوسف قيام الثورة التي قلبت كفة الموازين، كما قام عبان رمضان باتصالات واختارت الجماعة انعقاد المؤتمر في الصومام في بجاية.وأفاد ولد عباس أنّ الإيمان والقوة كانا موجودين عند المجاهدين، غير أن الأسلحة ناقصة والاستعمار ضرب الأماكن التي كان فيها السلاح، حيث تقرر كل شيء عن مصير الثورة الجزائرية في غرفتين من بيت في الصومام ببجاية، أين تم تقسيم الجزائر إلى 6 ولايات.

وأكد أمين عام الحزب العتيد أنّ رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، أمر بإعادة الاعتبار لجميع الشهداء والمجاهدين المهمشين عمدا أو دون قصد، معتبرا أنه قرار شجاع وثوري، يقضي بتوحيد الصفوف ورد الاعتبار لكل مجاهد وشهيد مهمش، منهم عبان رمضان ومصالي الحاج.

كما أشاد بهذه المناسبة بدور الشهيد عبان رمضان نظرا للعمل لذي قام به ونداءاته التي سمحت بتقوية جبهة التحرير الوطني، مضيفا أنّ تعليمات عبان رمضان هي تعليمات تقدمية.

حكيمة ذهبي