شريط الاخبار
وزارة التجارة تمنع المطاحن من بيع السميد مباشرة للمواطنين خلية متابعة لمساعدة البحارة المتأثرين بإجراءات مكافحة كورونا 1468 إصابة مؤكدة بكورونا و193 حالة وفاة فـــــــــــي الجزائر وكالة «عدل» تمدّد آجال دفع مستحقات الإيجار والأعباء للمرة الثانية وزير التعليم العالي السابق يقدم 8 اقتراحات لإنجاح الدراسة عن بُعد شركات التأمين تقرر العمل بدوام جزئي لضمان خدماتها التلاميذ لن يُمتحنوا حول الدروس التي تبث عبر التلفزيون واليوتوب الحبس وغرامات مالية تصل إلى 6 آلاف دينار ضد المخالفين لإجراءات الحجر المنزلي مصالح الأمن تتصدى لعصابات الإجرام والسطو على الممتلكات بروتوكول «كلوروكين» يبعث الأمل وسط مرضى كورونا والمواطنين الجيش يشن حملة ضد المهرّبين ويحجز 217 طن من المواد الغذائــــــــــــــــــية خلال أفريل بنك الجزائر يتخذ إجراءات استثنائية لفائدة المؤسسات الاقتصادية سعر البرميل يقارب 34 دولارا وسط تفاؤل بخفض الإنتاج «نفطال» تطلق خدمة التعبئة عن بُعد لتسهيل تزويد زبائنها بالوقود تأجيل مباحثات خفض الإنتاج يهوي بأسعار النفط مجددا إلى 30 دولارا قطاع التجارة يشرع في شطب التجار المخالفين من السجل التجاري مؤسسات الصناعات الإلكترونية تعمل على نموذجين لأجهزة تنفس صناعية المؤسسة الوطنية للترقية العقارية تقدم معدات طبية لوزارة الصحة الهبة التضامنية تتواصل ببجاية والعاصمة لمكافحة « كورونا » الأساتذة المؤقتون يناشدون جراد التدخل لوقف قرارات شيتور الوظيف العمومي يعلن عن تعديل توقيت العمل في 9 ولايات الضباط العمداء والضباط السامون للجيش يتبرعون براتب شهري لمواجهة كورونا التزام واسع بقرار الحجر المبكر عبر العاصمة و08 ولايات 1423 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و173 حالة وفاة في الجزائر وزير الصحة لا يستبعد فرض الحظر الشامل فـــي حـــال ارتفـــاع عــــدد الإصابـــــات وزير الاتصال يعد بالعمل على تطهير قطاع الإعلام والإشهار وزارة التجارة تسمح للمتعاملين الخواص بإنجاز أسواق الجملة شيتور يؤكد تسخير 6 جامعات لإنجاز شرائط تحاليل الكشف عن كورونا الطلبة غير راضين عن الأرضية الرقمية والتنظيمات الطلابية تدعو للتدارك المعرض الدولي لريادة الأعمال الإفريقية يوم 16 ماي عام حبسا نافذا في حق عبد الوهاب فرساوي حجز أزيد من 14ألف كمامة و12الف و700قفاز طبي بالعاصمة تجنيد 1780 عون حماية مدنية لتنفيذ 450 عملية تعقيم عبر المجمعات السكنية والشوارع ضباط الجيش يتبرعون بشهر من رواتبهم لمكافحة كورونا الحكومة تتخذ إجراءات جديدة لمعالجة ندرة السميد تراجع أسعار النفط إلى 28.81 دولار للبرميل إعفاءات ضريبية للجمعيات الخيرية هذه مواعيد بث الدروس لفائدة التلاميذ عبر قنوات التلفزيون العمومي صور التضامن مع البليدة تُعيد إلى الذاكرة ملاحم تآزر الجزائريين في الشلف وبومرداس وباب الوادي 1320 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و152 حالة وفـــــــــــــــــاة في الجزائر

ولد عباس يؤكد أن بوتفليقة أمر بردّ الاعتبار لعبان رمضان ومصالي الحاج

الحركى اختاروا فرنسا والجزائر طوت ملفهم


  19 أوت 2018 - 21:27   قرئ 1438 مرة   0 تعليق   الحدث
الحركى اختاروا فرنسا والجزائر طوت ملفهم

قال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، إنّ ملفّ الحركى مطوي بالنسبة للجزائر، حيث أنهم اختاروا فرنسا وخرجوا معها والجزائر ليست بحاجة إليهم.

 

خاض أمين عام الأفلان، خلال وقوفه على تجمع شعبي ببلدية إفري أوزلاقن بولاية بجاية، أمس، بمناسبة الذكرى الـ62 لمؤتمر الصومام، في ملف الحركى، الذين ما يزالون يطالبون بما يسمونه حقوقهم في الجزائر، ومن بينها استعادة الممتلكات التي كانوا يشغلونها خلال الحقبة الاستعمارية وكذا زيارة الجزائر، قائلا إن الحركى اختاروا فرنسا التي يعيشون فيها حاليا، والجزائر قد طوت ملفّهم وهي ليست بحاجة إليهم.

وغازل الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني سكان إفري أوزلاقن، وقال إنّ هذه المنطقة محظوظة باحتضانها أوّل مؤتمر تاريخي للأفلان، مضيفا أن المنطقة موطن الشهداء والمجاهدين، وحيثما تمشي في منازل البلدية تجد شهيدا أو مجاهدا، وأضاف ولد عباس أن تاريخ الدولة الجزائرية بدأ في منطقة أوزلاقن التي تعتبر عزيزة علينا. وقال ولد عباس، إن تاريخ الدولة الجزائرية انطلق من منطقة الصومام بولاية بجاية، التي هي منبع الثورة الجزائرية، حين قرر في 20 أوت 1955 البطل زيغود يوسف قيام الثورة التي قلبت كفة الموازين، كما قام عبان رمضان باتصالات واختارت الجماعة انعقاد المؤتمر في الصومام في بجاية.وأفاد ولد عباس أنّ الإيمان والقوة كانا موجودين عند المجاهدين، غير أن الأسلحة ناقصة والاستعمار ضرب الأماكن التي كان فيها السلاح، حيث تقرر كل شيء عن مصير الثورة الجزائرية في غرفتين من بيت في الصومام ببجاية، أين تم تقسيم الجزائر إلى 6 ولايات.

وأكد أمين عام الحزب العتيد أنّ رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، أمر بإعادة الاعتبار لجميع الشهداء والمجاهدين المهمشين عمدا أو دون قصد، معتبرا أنه قرار شجاع وثوري، يقضي بتوحيد الصفوف ورد الاعتبار لكل مجاهد وشهيد مهمش، منهم عبان رمضان ومصالي الحاج.

كما أشاد بهذه المناسبة بدور الشهيد عبان رمضان نظرا للعمل لذي قام به ونداءاته التي سمحت بتقوية جبهة التحرير الوطني، مضيفا أنّ تعليمات عبان رمضان هي تعليمات تقدمية.

حكيمة ذهبي