شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

دعت شركات تعبئة المياه المعدنية إلى الإعلان عن تخفيضات… «أبوس»:

«سبب ظهور وباء الكوليرا غير معلوم والتحاليل أظهرت سلامة مياه الحنفيات»


  24 أوت 2018 - 13:38   قرئ 510 مرة   0 تعليق   الحدث
«سبب ظهور وباء الكوليرا غير معلوم والتحاليل أظهرت سلامة مياه الحنفيات»

أوضحت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك «أبوس»، أن سبب ظهور وباء الكوليرا ما زال غير معلوم لحد الساعة، مؤكدة أن التحاليل المخبرية أظهرت أن ماء الحنفيات سليم تماما، وناشدت المنظمة الشركات المتخصصة في تعبئة المياه المعدنية الإعلان عن تخفيضات على خلفية تسجيل ارتفاع الطلب على المياه المعدنية، كدليل لإثبات أصحاب هذه الشركات حسهم المدني، محذرة من ظاهرة التهافت على اقتناء المياه المعدنية من قبل المواطنين مما قد يتسبب في خلق أزمة وارتفاع أسعارها في الأسواق. 

حسب منشور لرئيس المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك مصطفى زبدي، في موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك»، أكد أن ظهور وباء الكوليرا لا يزال غير معلوم لحد الساعة، مؤكدا أن التحاليل المخبرية التي قامت بها مصالح وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات متمثلة في معهد باستور قد أظهرت أن ماء الحنفيات سليم تماما.

في السياق، ناشد رئيس المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك مصطفى زبدي أصحاب مختلف الشركات المتخصصة في تعبئة المياه المعدنية عبر الوطن الإعلان عن تخفيضات في أسعار هذه المادة على خلفية تسجيل ارتفاع في الطلب على المياه المعدنية من طرف المواطنين الذين قرروا عدم استهلاك مياه الحنفيات مخافة إصابتهم بهذا الداء، باعتبار هذه الخطوة إجراء وقائيا من طرفهم، رغم أن وزارة الصحة والسكان قد أكدت في وقت سابق سلامة مياه الحنفيات وأنها ليست السبب في تنقل وباء الكوليرا، بعد انتشار أخبار ظهور وباء الكوليرا والإعلان عن تسجيل حالات إصابة بهذا الداء بكل من العاصمة والبليدة وتيبازة وكذا البويرة، كدليل من طرف أصحاب هذه الشركات لإثبات حسهم المدني في مثل هذه الأوضاع.

وحذرت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك» من التهافت على اقتناء المياه المعدنية من قبل المواطنين والمستهلكين، وهو ما قد يتسبب -حسب المنظمة- في خلق أزمة وارتفاع أسعارها في الأسواق، مشيرة في السياق إلى أن هذا التهافت منقطع النظير على اقتناء المياه المعدنية من قبل المستهلكين قد يفتح المجال للمضاربة، معلقة: «من توسوس من نوعية المياه يضيف قطرتي جافيل في لتر من الماء»، وأضافت المنظمة: «قلنا إن التحاليل المخبرية سليمة لكل مياه الحنفيات، وأن مصدر الجرثومة ليس مياه الحنفيات».

بوعلام حمدوش

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha