شريط الاخبار
طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017

"فوبيا" الكوليرا تلهب مواقع التواصل الاجتماعي

دعوات للتبليغ والتشهير بمنتهكي البيئة وملوثي منابع المياه


  25 أوت 2018 - 14:09   قرئ 236 مرة   0 تعليق   الحدث
دعوات للتبليغ والتشهير بمنتهكي البيئة وملوثي منابع المياه

 أخذت الإشاعة حيزا كبيرا منذ إعلان وزارة الصحة خبر انتشار وباء الكوليرا عشية يوم الجمعة الفارط، وهو ما خلف حالة من الذعر والقلق عبر عموم التراب الجزائري، فيما انتشرت فيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تدعو إلى ضرورة التبليغ عن مصادر السقي بالمياه القذرة وتسليط الضوء على سلوكات منتهكي البيئة وممن يهددون الصحة العمومية.

أثار إعلان وزارة الصحة رسميا، تسجيل إصابات بوباء الكوليرا، الذعر وسط الجزائريين، ورغم التطمينات التي حاول المسؤولون على رأس الوزارة تقديمها إلا أن المخاوف من انتشار العدوى بثت الرعب وسط العائلات الجزائرية، خاصة بعد تأكيد مصادر رسمية عن تسجيل إصابات بولايات أخرى على غرار عنابة وبومرداس.

ساعات قليلة انتشرت فيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تدعو إلى ضرورة كشف الستار والتبليغ عن مصادر المياه الملوثة، حيث تم تداول فيديو قام بالتقاطه أحد الهواة يظهر فيه قيام أحد الفلاحين ببلدية قورصو بولاية بومرداس بسقي منتوجاته الزراعية بمياه قذرة وهو ما أثار موجة استياء، حيث انصبت أغلب التعليقات على ضرورة فرض الرقابة وردع مثل هذه الممارسات التي تضر بالصحة العمومية مباشرة، حيث يظهر الفيديو تتبع مسار المياه إلى غاية الحقل مما يعرض حياة المستهليك للخطر، لا سيما وأن الجزائريين يعانون هذه الأيام من انتشار وباء الكوليرا .

كما تم تداول فيديو آخر وذلك بسد مجاز ببلدية عين مخلوف بولاية قالمة يظهر فيه كارثة بيئية حقيقية ويؤكد النشطاء أن نفوق بعض أنواع السمك فيه على غرار "الكارف والشبوط " كان بسبب المبيدات المركزة التي جرفتها الفيضانات والتي - بطبيعة الحال - تصب مباشرة في السد وهذا ما حصل للأسماك فما بالك بالبشر الذي تقتله هذه المبيدات شيئا فشيئا لدرجة أن بلدية عين مخلوف تحتل المرتبة المرتبة الأولى في ولاية قالمة من حيث مرضى السرطان وهذا لأن السلطات غير معنية بمراقبة المنتوجات الفلاحية الموجهة للاستهلاك . 

ويؤكد الخبراء أن أهم إشكال يهدد الصحة العمومية في الجزائر، هو غياب النظافة والعشوائية في توصيل شبكات المياه بالنسبة للمساكن الفوضوية، أين تختلط مياه الصرف الصحي مع مياه الشرب، ما يسبب انعكاسات وخيمة على الصحة في غياب شبه كلي لمصالح مكاتب التطهير والنظافة التابعة للبلديات، والتي تحولت لمكاتب إدارية أكثر منها ميدانية، وتتحرك دائما في المناسبات، وهو ما برز جليا في بعض الأوبئة التي اجتاحت البلاد في الفترة الأخيرة، وكذا انتشار بعوضة النمر.

وعليه كشف مدير معهد باستور، بأن نتائج التحليل التي تم إجراؤها على عدد من نقاط المياه التي يستعملها بعض المواطنين للشرب كالآبار و الخزانات ومنابع المياه الطبيعية، أثبتت وجود أنواع مختلفة من الجراثيم التي لا علاقة لها ببكتيريا الكوليرا، إلا أنها تشكّل خطرا كبيرا على صحة المواطنين، مشددا على ضرورة الالتزام بغلي الماء وتعقيمه بقطرات من ماء جافيل قبل استهلاكه بساعات.

من جهة أخرى؛ أكّد ذات المتحدث، على ضرورة حرص المواطنين وخاصة سكان المناطق المعنية بالوباء، على تعقيم الخضر والفواكه إلى جانب الحرص على تنظيف الأيدي بالمعقمات أكثر من مرة في اليوم الواحد تفاديا لانتقال الوباء عن طريق الأيدي على اعتبار ان أسباب انتقال العدوى تكون عن طريق ملامسة الأيدي.

صفية نسناس

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha