شريط الاخبار
ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا

"فوبيا" الكوليرا تلهب مواقع التواصل الاجتماعي

دعوات للتبليغ والتشهير بمنتهكي البيئة وملوثي منابع المياه


  25 أوت 2018 - 14:09   قرئ 360 مرة   0 تعليق   الحدث
دعوات للتبليغ والتشهير بمنتهكي البيئة وملوثي منابع المياه

 أخذت الإشاعة حيزا كبيرا منذ إعلان وزارة الصحة خبر انتشار وباء الكوليرا عشية يوم الجمعة الفارط، وهو ما خلف حالة من الذعر والقلق عبر عموم التراب الجزائري، فيما انتشرت فيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تدعو إلى ضرورة التبليغ عن مصادر السقي بالمياه القذرة وتسليط الضوء على سلوكات منتهكي البيئة وممن يهددون الصحة العمومية.

أثار إعلان وزارة الصحة رسميا، تسجيل إصابات بوباء الكوليرا، الذعر وسط الجزائريين، ورغم التطمينات التي حاول المسؤولون على رأس الوزارة تقديمها إلا أن المخاوف من انتشار العدوى بثت الرعب وسط العائلات الجزائرية، خاصة بعد تأكيد مصادر رسمية عن تسجيل إصابات بولايات أخرى على غرار عنابة وبومرداس.

ساعات قليلة انتشرت فيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تدعو إلى ضرورة كشف الستار والتبليغ عن مصادر المياه الملوثة، حيث تم تداول فيديو قام بالتقاطه أحد الهواة يظهر فيه قيام أحد الفلاحين ببلدية قورصو بولاية بومرداس بسقي منتوجاته الزراعية بمياه قذرة وهو ما أثار موجة استياء، حيث انصبت أغلب التعليقات على ضرورة فرض الرقابة وردع مثل هذه الممارسات التي تضر بالصحة العمومية مباشرة، حيث يظهر الفيديو تتبع مسار المياه إلى غاية الحقل مما يعرض حياة المستهليك للخطر، لا سيما وأن الجزائريين يعانون هذه الأيام من انتشار وباء الكوليرا .

كما تم تداول فيديو آخر وذلك بسد مجاز ببلدية عين مخلوف بولاية قالمة يظهر فيه كارثة بيئية حقيقية ويؤكد النشطاء أن نفوق بعض أنواع السمك فيه على غرار "الكارف والشبوط " كان بسبب المبيدات المركزة التي جرفتها الفيضانات والتي - بطبيعة الحال - تصب مباشرة في السد وهذا ما حصل للأسماك فما بالك بالبشر الذي تقتله هذه المبيدات شيئا فشيئا لدرجة أن بلدية عين مخلوف تحتل المرتبة المرتبة الأولى في ولاية قالمة من حيث مرضى السرطان وهذا لأن السلطات غير معنية بمراقبة المنتوجات الفلاحية الموجهة للاستهلاك . 

ويؤكد الخبراء أن أهم إشكال يهدد الصحة العمومية في الجزائر، هو غياب النظافة والعشوائية في توصيل شبكات المياه بالنسبة للمساكن الفوضوية، أين تختلط مياه الصرف الصحي مع مياه الشرب، ما يسبب انعكاسات وخيمة على الصحة في غياب شبه كلي لمصالح مكاتب التطهير والنظافة التابعة للبلديات، والتي تحولت لمكاتب إدارية أكثر منها ميدانية، وتتحرك دائما في المناسبات، وهو ما برز جليا في بعض الأوبئة التي اجتاحت البلاد في الفترة الأخيرة، وكذا انتشار بعوضة النمر.

وعليه كشف مدير معهد باستور، بأن نتائج التحليل التي تم إجراؤها على عدد من نقاط المياه التي يستعملها بعض المواطنين للشرب كالآبار و الخزانات ومنابع المياه الطبيعية، أثبتت وجود أنواع مختلفة من الجراثيم التي لا علاقة لها ببكتيريا الكوليرا، إلا أنها تشكّل خطرا كبيرا على صحة المواطنين، مشددا على ضرورة الالتزام بغلي الماء وتعقيمه بقطرات من ماء جافيل قبل استهلاكه بساعات.

من جهة أخرى؛ أكّد ذات المتحدث، على ضرورة حرص المواطنين وخاصة سكان المناطق المعنية بالوباء، على تعقيم الخضر والفواكه إلى جانب الحرص على تنظيف الأيدي بالمعقمات أكثر من مرة في اليوم الواحد تفاديا لانتقال الوباء عن طريق الأيدي على اعتبار ان أسباب انتقال العدوى تكون عن طريق ملامسة الأيدي.

صفية نسناس

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha