شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

"فوبيا" الكوليرا تلهب مواقع التواصل الاجتماعي

دعوات للتبليغ والتشهير بمنتهكي البيئة وملوثي منابع المياه


  25 أوت 2018 - 14:09   قرئ 311 مرة   0 تعليق   الحدث
دعوات للتبليغ والتشهير بمنتهكي البيئة وملوثي منابع المياه

 أخذت الإشاعة حيزا كبيرا منذ إعلان وزارة الصحة خبر انتشار وباء الكوليرا عشية يوم الجمعة الفارط، وهو ما خلف حالة من الذعر والقلق عبر عموم التراب الجزائري، فيما انتشرت فيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تدعو إلى ضرورة التبليغ عن مصادر السقي بالمياه القذرة وتسليط الضوء على سلوكات منتهكي البيئة وممن يهددون الصحة العمومية.

أثار إعلان وزارة الصحة رسميا، تسجيل إصابات بوباء الكوليرا، الذعر وسط الجزائريين، ورغم التطمينات التي حاول المسؤولون على رأس الوزارة تقديمها إلا أن المخاوف من انتشار العدوى بثت الرعب وسط العائلات الجزائرية، خاصة بعد تأكيد مصادر رسمية عن تسجيل إصابات بولايات أخرى على غرار عنابة وبومرداس.

ساعات قليلة انتشرت فيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تدعو إلى ضرورة كشف الستار والتبليغ عن مصادر المياه الملوثة، حيث تم تداول فيديو قام بالتقاطه أحد الهواة يظهر فيه قيام أحد الفلاحين ببلدية قورصو بولاية بومرداس بسقي منتوجاته الزراعية بمياه قذرة وهو ما أثار موجة استياء، حيث انصبت أغلب التعليقات على ضرورة فرض الرقابة وردع مثل هذه الممارسات التي تضر بالصحة العمومية مباشرة، حيث يظهر الفيديو تتبع مسار المياه إلى غاية الحقل مما يعرض حياة المستهليك للخطر، لا سيما وأن الجزائريين يعانون هذه الأيام من انتشار وباء الكوليرا .

كما تم تداول فيديو آخر وذلك بسد مجاز ببلدية عين مخلوف بولاية قالمة يظهر فيه كارثة بيئية حقيقية ويؤكد النشطاء أن نفوق بعض أنواع السمك فيه على غرار "الكارف والشبوط " كان بسبب المبيدات المركزة التي جرفتها الفيضانات والتي - بطبيعة الحال - تصب مباشرة في السد وهذا ما حصل للأسماك فما بالك بالبشر الذي تقتله هذه المبيدات شيئا فشيئا لدرجة أن بلدية عين مخلوف تحتل المرتبة المرتبة الأولى في ولاية قالمة من حيث مرضى السرطان وهذا لأن السلطات غير معنية بمراقبة المنتوجات الفلاحية الموجهة للاستهلاك . 

ويؤكد الخبراء أن أهم إشكال يهدد الصحة العمومية في الجزائر، هو غياب النظافة والعشوائية في توصيل شبكات المياه بالنسبة للمساكن الفوضوية، أين تختلط مياه الصرف الصحي مع مياه الشرب، ما يسبب انعكاسات وخيمة على الصحة في غياب شبه كلي لمصالح مكاتب التطهير والنظافة التابعة للبلديات، والتي تحولت لمكاتب إدارية أكثر منها ميدانية، وتتحرك دائما في المناسبات، وهو ما برز جليا في بعض الأوبئة التي اجتاحت البلاد في الفترة الأخيرة، وكذا انتشار بعوضة النمر.

وعليه كشف مدير معهد باستور، بأن نتائج التحليل التي تم إجراؤها على عدد من نقاط المياه التي يستعملها بعض المواطنين للشرب كالآبار و الخزانات ومنابع المياه الطبيعية، أثبتت وجود أنواع مختلفة من الجراثيم التي لا علاقة لها ببكتيريا الكوليرا، إلا أنها تشكّل خطرا كبيرا على صحة المواطنين، مشددا على ضرورة الالتزام بغلي الماء وتعقيمه بقطرات من ماء جافيل قبل استهلاكه بساعات.

من جهة أخرى؛ أكّد ذات المتحدث، على ضرورة حرص المواطنين وخاصة سكان المناطق المعنية بالوباء، على تعقيم الخضر والفواكه إلى جانب الحرص على تنظيف الأيدي بالمعقمات أكثر من مرة في اليوم الواحد تفاديا لانتقال الوباء عن طريق الأيدي على اعتبار ان أسباب انتقال العدوى تكون عن طريق ملامسة الأيدي.

صفية نسناس

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha