شريط الاخبار
التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018

بعد نقل 26 شخصا إلى عيادة للاشتباه في إصابتهم بالكوليرا

إشاعة تحدث طوارئ وتثير الفزع ببلدية مقلع في تيزي وزو


  25 أوت 2018 - 14:09   قرئ 428 مرة   0 تعليق   الحدث
إشاعة تحدث طوارئ وتثير الفزع ببلدية مقلع في تيزي وزو

أحدثت إشاعة تسجيل حالات لمرض الكوليرا ببلدية مقلع الواقعة شرق تيزي وزو، طوارئ في مصلحة الاستعجالات للعيادة المتعددة الخدمات لذات البلدية ووضعت مصالح قطاع الصحة بالولاية في حالة استنفار قصوى. 

حسبما أكدته مصادر طبية محلية، فإن العيادة متعددة الخدمات لبلدية مقلع عرفت حالة من الطوارئ ليلة الجمعة إلى السبت بعد الاشتباه في إصابة 26  شخصا بأعراض رجحت في الوهلة الأولى أنها على صلة بداء الكوليرا، مما اثار فزع السكان المحليين بسبب مخاوف انتشار المرض في أوساطهم، قبل أن تهدأ الأمور وتعود الأوضاع إلى مجراها الطبيعي عقب إخضاع الأشخاص المرضى إلى الفحوصات والتحاليل الطبية اللازمة والتي أسفرت نتائجها عن أن الأمر يتعلق بتسمم غذائي ناجم عن تناول هؤلاء المرضى لمادة أو وجبة غذاء فاسدة، ليطمئن الطاقم الطبي أهالي المرضى وعدد من المواطنين الذين تجمهروا في فضاء العيادة بالتأكيد أن الأعراض التي ظهرت على الأشخاص المسعفين سببها تسمم غذائي وليس لها أية علاقة بداء الكوليرا الذي يحمل أعراضا تشبه تلك الناجمة عن التسمم كالغثيان، الاسهال والحمى. من جهة أخرى فإن قرية جمعة صهاريج ليست الوحيدة التي سجلت إنذارا خاطئا لداء الكوليرا، وإنما هناك اشتباه في إصابة شخص بأعراض المرض بمستشفى كريم بلقاسم بذراع الميزان، ما أثار حالة من الذعر في أوساط سكان المنطقة، هذا قبل أن تفند المصالح الطبية ذلك وتطمئن المواطنين الذين عاشوا حالة من الذعر لساعات عدة، تضيف مصادرنا. في سياق آخر يعيش سكان الناحية الجنوبية لولاية تيزي وزو على غرار بوغني، عين الزاوية، ذراع الميزان، تيزي غنيف والتي تم إمدادها بالماء الشروب انطلاقا من سد كوديا تسرذونت بولاية البويرة، حالة من الفزع خصوصا بعد الإعلان عن إصابة ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة بالكوليرا وانتشار فرضية تنقل العدوى عبر المياه. ورغم تفنيد المدير العام لمؤسسة الجزائرية للمياه هذه الإشاعة والـتأكيد أن مياه الحنفيات التي تصل للمواطنين عن طريق المنشآت والشبكات العمومية، هي مياه "سليمة وصالحة للشرب"،  إلا أن مخاوف السكان لا تزال قائمة إلى حد قرروا مقاطعة مياه الحنفيات المزودة بها انطلاقا من سد البويرة، وتفضيل استعمال المياه المعدنية أو الينابيع الطبيعة والآبار لاستبعاد أي شكوك حول صلاحية مياه هذه الحنفيات من عدمها.

أغيلاس. ب

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha