شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

دعتهم لتصوير فيديوهات قصد نشرها عبر "الفايسبوك"

"سيال" تطمئن زبائنها بخصوص سلامة مياه الحنفيات


  25 أوت 2018 - 14:38   قرئ 570 مرة   0 تعليق   الحدث
"سيال" تطمئن زبائنها بخصوص سلامة مياه الحنفيات

طمأنت شركة المياه والتطهير "سيال" المواطنين على سلامة المياه التي يستهلكونها من خلال دعوتهم إلى تصوير فيديوهات قصيرة قصد نشرها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" وهم يشربون مياه الحنفيات، من أجل إثبات أن المياه التي يستهلكها زبائنها لا تحمل أي فيروس "كوليرا" كما يروج له البعض. 

دعت مؤسسة المياه والتطهير "سيال" في نداء عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، زبائنها القاطنين بالجزائر العاصمة وضواحيها إلى تصوير مقاطع فيديو من 30 ثانية، وهم بصدد الشرب من مياه الحنفيات، قصد نشرها على موقعهم، حتى تثبت بأن المياه التي تقوم بتوزيعها ليست مصدرا لوباء الكوليرا الذي انتشر في ولاياتي "العاصمة وتيبازة" التي تشرف الشركة على تزويدهما بالمياه.

وأرفقت "سيال" نداءها بفيديو لأحد الزبائن الذي صور نفسه وهو يقوم بشرب الماء مباشرة من الحنفية، مطمئنا المواطنين بأن المياه نقية وخالية من الجراثيم المسببة لمرض الكوليرا.

من جهته؛ أكد مدير الاستغلال بشركة المياه والتطهير للجزائر العاصمة "سيال" سليمان بونوح، إأن الشركة التي يمثلها لا تتحمل أية مسؤولية في انتشار وباء الكوليرا الذي ثبت إصابة أكثر من 40 شخصا به خلال اليومين الماضيين على مستوى ولايات الوسط.

وباعتبار أن تحاليل المياه الخاصة بالجزائر العاصمة وولاية تيبازة لم تصدر لحد الساعة، يقول المتحدث أن "سيال" لا تتحمل المسؤولية وستدافع عن نفسها بحكم أن عملية مراقبة نظافة المياه تتم بشكل يومي ومستمر، مضيفا أن مياه شركة "سيال" وحتى شركة الجزائرية للمياه مطهرة بالكلور، كما أن فرقا خاصة تراقب نظافة الخزانات بشكل يومي وتطهرها، ليتساءل "كيف لهذه الأخيرة أن تتلوث وتتسبب في انتقال الكوليرا؟" .

واعتبر مسؤول شركة سيال أنه إذا ثبت أن تلوث المياه وراء انتشار وباء الكوليرا، فإن الأمر يتعلق بمياه الآبار والوديان وليس المياه الموزعة عبر الحنفيات، مدافعا باستماتة عن شركته التي قال إنها تنصب خلايا يقظة دائمة لمراقبة جودة الماء الموزع على المواطنين.

وحمل بونوح المواطنين جزءا من المسؤولية باعتبار أن البعض منهم لا يراعي شروط حفظ المياه في المنزل ولا يحترمها على غرار أصحاب حاويات المياه الذين لا يلتزمون بغسلها وتنظيفها، مشيرا إلى أن هؤلاء مسؤولين عن انتشار الوسخ والأوبئة.

وختم المتحدث حديثه بالتأكيد أن "سيال" توصل الماء نظيفا طاهرا للمنازل ولا تتحمل مسؤولية شروط الحفظ، مطالبا المواطنين بمزيد من الحذر واليقظة.

عبد الله بن مهل

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha