شريط الاخبار
بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق منظمات وطنية تصطف وراء بوتفليقة في رئاسيات أفريل سيلاس لصناعة الإسمنت تصدّر 38 ألف طن نحو غرب إفريقيا تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلىالدورة الجنائية المقبلة أغلب التحاليل المخبرية أثبتت جودة القهوة المسوّقة للجزائريين تحطيم والسطو على مقر وكالة جيزي بدواجي بمدينة بجاية مفاوضات مع رجال أعمال لضمان التمويل وتجنيد الشباب لإدارة صفحات فايسبوك˜ أسعار النفط ترتفع بعد قرار السعودية خفض إنتاجها مجلس أخلاقيات مهنة الصيادلة يتوقع انفراج أزمة ندرة الأدوية إطلاق مناقصة لبسط شبكة الـ جي 3 بالمناطق الريفية والسياحية الإنتاج الوطني من الحليب تطور بـ2.3 مليار لتر خلال 17 سنة

دعتهم لتصوير فيديوهات قصد نشرها عبر "الفايسبوك"

"سيال" تطمئن زبائنها بخصوص سلامة مياه الحنفيات


  25 أوت 2018 - 14:38   قرئ 641 مرة   0 تعليق   الحدث
"سيال" تطمئن زبائنها بخصوص سلامة مياه الحنفيات

طمأنت شركة المياه والتطهير "سيال" المواطنين على سلامة المياه التي يستهلكونها من خلال دعوتهم إلى تصوير فيديوهات قصيرة قصد نشرها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" وهم يشربون مياه الحنفيات، من أجل إثبات أن المياه التي يستهلكها زبائنها لا تحمل أي فيروس "كوليرا" كما يروج له البعض. 

دعت مؤسسة المياه والتطهير "سيال" في نداء عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، زبائنها القاطنين بالجزائر العاصمة وضواحيها إلى تصوير مقاطع فيديو من 30 ثانية، وهم بصدد الشرب من مياه الحنفيات، قصد نشرها على موقعهم، حتى تثبت بأن المياه التي تقوم بتوزيعها ليست مصدرا لوباء الكوليرا الذي انتشر في ولاياتي "العاصمة وتيبازة" التي تشرف الشركة على تزويدهما بالمياه.

وأرفقت "سيال" نداءها بفيديو لأحد الزبائن الذي صور نفسه وهو يقوم بشرب الماء مباشرة من الحنفية، مطمئنا المواطنين بأن المياه نقية وخالية من الجراثيم المسببة لمرض الكوليرا.

من جهته؛ أكد مدير الاستغلال بشركة المياه والتطهير للجزائر العاصمة "سيال" سليمان بونوح، إأن الشركة التي يمثلها لا تتحمل أية مسؤولية في انتشار وباء الكوليرا الذي ثبت إصابة أكثر من 40 شخصا به خلال اليومين الماضيين على مستوى ولايات الوسط.

وباعتبار أن تحاليل المياه الخاصة بالجزائر العاصمة وولاية تيبازة لم تصدر لحد الساعة، يقول المتحدث أن "سيال" لا تتحمل المسؤولية وستدافع عن نفسها بحكم أن عملية مراقبة نظافة المياه تتم بشكل يومي ومستمر، مضيفا أن مياه شركة "سيال" وحتى شركة الجزائرية للمياه مطهرة بالكلور، كما أن فرقا خاصة تراقب نظافة الخزانات بشكل يومي وتطهرها، ليتساءل "كيف لهذه الأخيرة أن تتلوث وتتسبب في انتقال الكوليرا؟" .

واعتبر مسؤول شركة سيال أنه إذا ثبت أن تلوث المياه وراء انتشار وباء الكوليرا، فإن الأمر يتعلق بمياه الآبار والوديان وليس المياه الموزعة عبر الحنفيات، مدافعا باستماتة عن شركته التي قال إنها تنصب خلايا يقظة دائمة لمراقبة جودة الماء الموزع على المواطنين.

وحمل بونوح المواطنين جزءا من المسؤولية باعتبار أن البعض منهم لا يراعي شروط حفظ المياه في المنزل ولا يحترمها على غرار أصحاب حاويات المياه الذين لا يلتزمون بغسلها وتنظيفها، مشيرا إلى أن هؤلاء مسؤولين عن انتشار الوسخ والأوبئة.

وختم المتحدث حديثه بالتأكيد أن "سيال" توصل الماء نظيفا طاهرا للمنازل ولا تتحمل مسؤولية شروط الحفظ، مطالبا المواطنين بمزيد من الحذر واليقظة.

عبد الله بن مهل

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha