شريط الاخبار
بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها الجزائر تبحث عن أسواق جديدة ببلجيكا وتعزز علاقاتها الاقتصادية حفتر يواصل التملص من تهديد الجزائر بنقل الحرب إليها الدكتاتور صدام حسين قتل محمد الصديق بن يحيى صراع سعودي ـ روسي للظفر بحصة إيران من البترول وزارة الصناعة تدعو لتدارك النقائص المسجلة لإنجاح حملة جمع الجلود الجمارك تحبط محاولة تهريب 122 ألف لتر من الوقود وزارة الصحة تؤكد عدم تسجيل أي اشتباه إصابة بالكوليرا منذ 4 أيام حجز قرابة 4 ملايين أورو منذ بداية 2018 ولاة يتفرّجون على نهب العقار السياحي سيدي السعيد يكشف عن مرضه بالسرطان ويُلمّح لانسحابه من أوجيتيا˜ التحاق 265 ألف جامعي جديد بالمؤسسات الجامعية ساتاف تطالب بالتسيير اللامركزي لأموال الخدمات الاجتماعية الإعلان عن نتائج إصلاح امتحانات السّانكيام˜ و˜الباك˜ شهر أكتوبر الكشف عن 110 ألف منصب تكوين للشباب دون المستوى مفرزة للجيش الوطني تدمر مخبأ للأسلحة بعين قزام مخططات بعث النمو الاقتصادي تهدف لجلب وتطوير الاستثمار˜ أمطار الخريف تكشف عيوب المشاريع التنموية أيقونة الفن العصري جمال علام" في ذمة الله "زيارة ميركل إلى الجزائر استثنائية وتدل على حجم العلاقة بيننا"

ممارسات تعرض صحة المواطنين للخطر

فلاحون يلجؤون لسقي أراضيهم بالمياه الملوثة


  25 أوت 2018 - 14:38   قرئ 505 مرة   0 تعليق   الحدث
فلاحون يلجؤون لسقي أراضيهم بالمياه الملوثة

يلجأ بعض مالكي المزارع والأراضي الفلاحية الموجودة بمختلف ولايات الوطن والبعيدة عن الأنظار إلى تجاوز كل القوانين عن طريق قيامهم بسقي المزروعات بمياه الصرف الصحي والأودية، غير آبهين بالمخاطر التي قد تنجر عنها على صحة السكان. ومع غياب إجراءات الضبط بات الأمر يهدد بأوبئة وأمراض خطيرة الصحة العمومية بسبب بيع تلك المحاصيل المسقية بمياه ملوثة. 

فضل عشرات الفلاحين سقي مزروعاتهم بالمياه الملوثة لأن ذلك لا يكلفهم أعباء مادية ولو كان على حساب صحة وسلامة المواطنين، إذ يتعمد هؤلاء الى الاستعانة بالأنابيب الموصولة بالمحركات ذات قوة مرتفعة ولمسافات طويلة لجلب المياه القريبة منهم سواء كانت مياه الأودية أو البرك أو مياه "الزيقو"، الموجهة بالدرجة الأولى لسقي الهكتارات من الأراضي والمنتوجات ذات الاستهلاك الواسع على غرار منتوج الطماطم والفلفل والبطيخ وغيرها، هذه الخضروات المشبعة بالمياه القذرة باتت السبب الرئيسي في انتشار العديد من الأمراض.

كما أن غياب الضمير لدى فئة من الفلاحين الذين فضلوا طريقة السقي بمياه الصرف الصحي الحل الوحيد لتفادي جفاف منتوجاتهم ومحاصيلهم وتجنبا للتكلفة التي يستوجبها استعمال المياه الصالحة للسقي، مما جعل المواطن البسيط يدفع صحته ثمنا، ولم يكتف هؤلاء الفلاحين بهذا فقط، بل بلغ بهم الجشع إلى الاستعانة واقتناء أغلى المحركات لتوفير أكبر قدر من المياه الملوثة  في محاولة لضمان ري الخضر المزروعة بهذه المياه المسببة للأمراض المتنقلة عبرها على رأسها "التيفوئيد" و"الكوليرا" الذي سجل أول أمس 126 حالة مشتبه بها بمستشفى بوفاريك.

 الظاهرة زادت استفحالا جراء عدم السيطرة وغياب إجراءات صارمة وردعية ضد هؤلاء الفلاحين، لتتحول إلى أمر خطير ومقلق وكارثة حقيقية قد تعصف بصحة السكان بمختلف ولايات الوطن، خاصة أن أغلب المشاكل الصحية وانتشار العديد من الأمراض والأوبئة كالأمراض الجلدية والبكتيرية تكون منقولة عبر الخضر أو المحاصيل البقولية أو ذات الأوراق التي تلامس التربة مباشرة أو تلامس مياه الصرف الصحي أثناء السقي.

وفي السياق ذاته، تشكل ظاهرة سقي المحاصيل بالمياه القذرة كارثة حقيقية ومصدر ذعر حقيقي للمستهلكين، وهو ما يستدعى ضرورة تدخل الجهات المسؤولية وتكثيف دوريات الرقابة لوضع حد لتجاوزات بعض الفلاحين الذين يبقى همهم الوحيد هو تحقيق الربح ولو على حساب صحة وسلامة المواطن.

زهرة قلاتي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha