شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

غياب تام للمعلومة على مدار أسبوع يربك الجزائريين

صمت حكومي رهيب يفتح المجال لانتشار الإشاعة


  25 أوت 2018 - 14:45   قرئ 735 مرة   0 تعليق   الحدث
صمت حكومي رهيب يفتح المجال لانتشار الإشاعة

-غياب خلية أزمة ولا مخطط طوارئ واجتماع وزاري مؤجل لإشعار آخر

في عزّ الأزمة التي تمرّ بها الجزائر، بسبب انتشار وباء الكوليرا في عدّة ولايات من الوطن، وبعد مرور أسبوع كامل من اكتشاف الوباء غاب صوت الحكومة وغاب معه إعلان مخطط طوارئ بالرغم من تصاعد عدد حالات الإصابة المسجلة من يوم لآخر، الأمر الذي يطرح العديد من التساؤلات عن سرّ هذا الصمت المطبق الذي تمارسه السلطات. 

تطرح طريقة تعامل السلطات المختصة مع ملف انتشار "الكوليرا" علامات استفهام عديدة، لم يكلف فيها المعنيون أنفسهم عناء الإجابة عليها، ولم يظهر أي صوت سوى صوت خافت من طرف وزارة الصحة التي اكتفت بالتواصل مع المواطنين من حين لآخر عن طريق مديرياتها الولائية بتقديم إحصائيات لعدد الحلات المسجلة بالرغم من حالة الخوف التي يعيشها المواطن الجزائري مند أسبوع كامل، لاسيما وأنّ سبب انتشار المرض بقي مجهولاً إلى غاية صبيحة أمس عندما كشفت الوزارة أنّ منبع مائي ملوث بمنطقة سيدي الكبير التابعة لبلدية حمر العين بولاية تيبازة وراء انتشار داء الكوليرا.

ويرى مختصون أنّه كان من الأجدر أن تقوم الوزارة الأولى باستدعاء مجلس وزاري مصغر مكوّن من عدة وزارات على غرار وزارة الصحة، الداخلية والجماعات المحلية، الفلاحة، ووزارة التجارة باعتبارها وزارت معنية بطريقة مباشرة بهذه الأزمة، تنبثق عنه قرارات وإجراءات من شأنها أن توقف زحف هذا الوباء القاتل في ظرف قصير.

وما يُثير حالة من الاستغراب، هو عدم إنشاء خلية أزمة على مستوى ولايات الجزائر، البليدة، تيبازة والبويرة تعمل تحت وصاية وزارة الداخلية وتكون مهمتها تسيير الأزمة واتخاد القرارات اللازمة في الوقت المناسب، حيث وإلى غاية كتابة هذه الأسطر لم تنشئ السلطات خلية أزمة، كما أن مسؤولي الاتصال من مختلف الوزارات غائبون، بل وحتى الولاة الذين من المفترض أن يكونوا في الخطوط الأولى ويواجهون المواطنين بالحقائق.

وفي الوقت الذي غاب فيه الرسميون، حظرت الإشاعة التي أخذت منحى كبيراً، حيث أدخلت المواطن البسيط في حالة من التيهان غير مسبوقة، وهو ما يؤكد تداول هذه المعلومات التي خلقت ارتباكا لدى الجزائريين منذ الإعلان عن هذا الوباء.

 عبد العلي . ب
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha