شريط الاخبار
طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017

عددهم كبير ومصيرهم مجهول واحتمال فرارهم للساحل الإفريقي وارد 

عودة الحديث عن المقاتلين الأجانب مع اقتراب معركة إدلب


  04 سبتمبر 2018 - 20:28   قرئ 456 مرة   0 تعليق   الحدث
عودة الحديث عن المقاتلين الأجانب مع اقتراب معركة إدلب

الجزائر حذرت من خطرهم واتخذت إجراءات استباقية ضدهم

تجدد الحديث عن عودة المقاتلين الأجانب من مناطق النزاع في سوريا والعراقنحو الساحل الإفريقي والمغرب الكبير، مع حصار الجيش السوري لمدينة إدلبالتي يتجمع فيها عدد كبير جدا من الإرهابيينفي انتظار معركة تحريرها،والسؤال الذي يطرح نفسه هنا أين سينقل المقاتلون الأجانب الموجودون بإدلب، خاصة أن عددا منهم مبحوث عنه في دولهم، ويمثلونخطورة كبرى في المستقبل.

 

بات المقاتلون الأجانب الذين يشكلون أعدادا معتبرة ضمن صفوف الجماعات الإرهابية في إدلب الملف الأبرز على طاولة أجهزة الاستخبارات لمختلف دول العالم بما فيها الجزائر، التي تتوسط دولا تعيش انفلاتا أمنيا خطيرا، على غرار ليبيا ومالي، وأخرى هاجر شبابها نحو الشرق الأوسط للقتال ضمن صفوف الإرهابيين مثل تونس. ويشكل مصير المقاتلين الأجانب في هذه المحافظة التي يمكن اعتبارها آخر قلاع المسلحين في سوريا، مصدر قلق لعدد من العواصم في حال الفرار أو الترحيل أو نقلهم لدول أخرى تعرف نزاعات ووضعا أمنيا متدهورا، على غرار ما يقع في الجارة ليبيا التي تشترك الجزائر معها في حدود صحراوية شاسعة.

وعقدت الجزائر في هذا الصدد اجتماعات مع تونس ومصر لدراسة ملف عودة المقاتلين الأجانب من سوريا والعراق، وتعزيز تبادل المعلومات ورصد أي انتقال لعناصر إرهابية إلى المنطقة من بؤر الصراعات الإقليمية والدولية، باعتبار أن المؤشرات والتقارير توضح أن العودة ستكون إلى شمال إفريقيا حسب وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل.

وكان مساهل قد قال إن الجزائر كغيرها من دول المنطقة أخذت مسألة عودة المقاتلين الأجانب نحو المنطقة على محمل الجد، وحذرت منه في مناسبات عديدة، مشيرا إلى أنها احتضنت اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب، وتم التطرق إلى عودة إرهابيي  داعش˜ إلى إفريقيا،وجدد مرة أخرى تأكيده على أن منطقة شمال إفريقيا مهددة من المسلحين الأجانب الفارين من ساحات القتال، بسبب الهزائم التي مني بها ما يسمى تنظيم  داعش˜ في العراق وسوريا.

يشار إلى أنّ وكالة سبوتنيك للأنباء الروسية قد نشرت في الفاتح سبتمبر الجاري تصريحات لخبير عسكري سوري يسمى العميد محمد عيسى، قال فيها إن عدد المقاتلين في محافظة إدلب كبير ولا يمكن استيعابهم في أي دولة، وأضاف أن بعض القيادات من إدلب ربما يتم نقلها مع تقدم القوات السورية إلى دولة أخرى، ويمكن نقلها حسبه- عبر الأراضي التركية إلى ليبيا.

زين الدين زديغة

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha