شريط الاخبار
كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية

بعد ليبيا والسعودية وأخيرا العراق

المدرجات تسبب صداعا مزمنا للدبلوماسية الجزائرية


  12 سبتمبر 2018 - 10:11   قرئ 389 مرة   0 تعليق   الحدث
المدرجات تسبب صداعا مزمنا للدبلوماسية الجزائرية

دخلت السلطات الجزائرية في صراع دبلوماسي جديد تسبب فيه أنصار اتحاد العاصمة بسبب تمجيدهم للرئيس العراقي الراحل صدام حسين، من مدرجات ملعب عمر حمادي ببولوغين بمناسبة مباراة سوسطارة أمام القوة الجوية العراقي في إياب دور 32 من الكأس العربية.

 

أخذت الهتافات التي أطلقها أنصار اتحاد العاصمة سهرة الأحد الماضي من مدرجات ملعب عمر حمادي في لقاء الاتحاد والضيف القوة الجوية العراقي تمجيدا لروح الرئيس العراقي الراحل صدام حسين منحنيات خطيرة بعدما قررت السلطات العراقية استدعاء السفير الجزائري في بغداد، مثلما أكدته وزارة الخارجية العراقية، وأعرب متحدثها الرسمي أحمد محجوب في بيان نشرته الهيئة العراقية عن استياء العراق حكومة وشعبا إثر محاولة الجزائريين تلميع النظام الذي سقط عام 2003، ودخل في المقابل الشعب العراقي في حرب اتهامات مع نظيره الجزائري على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ما حدث في ملعب بولوغين. واتهم العراقيون أبناء سوسطارة بالطائفيين بسبب شتمهم لـ»الشيعة» في الوقت الذي دافع فيه المسامعية عن أنفسهم من الاتهامات وأكدوا أنهم كانوا يظنون أن الوفد العراقي كان سيسعد كثيرا بترديد اسم الزعيم «صدام حسين». وأمام كل هذه المعطيات التي صنعت جدلا واسعا في الوسط العربي، لاسيما مع إعلان النادي العراقي انسحابه من المنافسة العربية بالإضافة إلى تهديد رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود بالاستقالة من منصبه كنائب لرئيس الاتحاد العربي، في حال لم يتخذ الاتحاد العربي قرارا يعيد احترام الكرة العراقية، سارع وزير الشباب والرياضية محمد حطاب إلى استنكار ما حدث في مدرجات بولوغين واصفا الأمر بالحادثة المعزولة، وسار رئيس اللجنة الأولمبية مصطفى بيراف في الخط نفسه حينما قدم اعتذاراته للشعب والحكومة العراقية بعدما اتصل بسفير العراق في الجزائر من أجل الاعتذار له عما بدر من أنصار سوسطارة. ورغم أن وزارة الخارجية الجزائرية لم تصدر أي ردة فعل إزاء القضية رغم استدعاء سفير الجزائر في بغداد من قبل السلطات العراقية إلا أن الحكومة الجزائرية قد تضرب بيد من حديد في قضية «المدرجات الجزائرية»، لاسيما أنها ليست الأولى بعد حادثة لقاء الخضر أمام ليبيا سنة 2012 بعدما استنكرت الحكومة الليبية ترديد أنصار المنتخب في تشاكر اسم «معمر القذافي» ووصف الليبيين بالجرذان، ناهيك عن أزمة الجزائر مع السعودية نهاية 2017 بسبب «تيفو» رفعه أنصار جمعية عين مليلة يجمع وجه ترامب بالملك سلمان، وهي القضية التي حركت السلطات الجزائرية يومها وجعلتها تفتح تحقيقا بقرار من وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي.

محمد لمين صحراوي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha