شريط الاخبار
وزارة الفلاحة تدعو الجزائريين لاقتناء الأضاحي من الأماكن المرخصة النفط يتراجع للمرة الأولى قبيل بيانات المخزونات الأمريكية ديوان الحج والعمرة يدعو الحجاج لاستيلام جوازات سفرهم زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك «وصل الأمتعة» لإيصال حقائب الحجاج للغرف عمال مؤسسات رجال الأعمال المسجونين مهددون بالبطالة ويطالبون بالحلول 3500 مليار لعصرنة وتحسين مستوى خدمات قطاع البريد الإبراهيمي يحدد شروط المشاركة في الحوار الوطني للخروج من الأزمة الطلبة يسيرون بأريحية في المسيرة الـ22 بعد تخلي الأمن عن الجدران البشرية خرّيجو المدارس العليا للأساتذة يستلمون قرارات تعيينهم بداية من الغد نصف عدد المؤسسات العمومية عاجزة عن التوظيف! فتح تحقيق ضد الطيب لوح ومنعه من مغادرة التراب الواطني اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات

بعد ليبيا والسعودية وأخيرا العراق

المدرجات تسبب صداعا مزمنا للدبلوماسية الجزائرية


  12 سبتمبر 2018 - 10:11   قرئ 630 مرة   0 تعليق   الحدث
المدرجات تسبب صداعا مزمنا للدبلوماسية الجزائرية

دخلت السلطات الجزائرية في صراع دبلوماسي جديد تسبب فيه أنصار اتحاد العاصمة بسبب تمجيدهم للرئيس العراقي الراحل صدام حسين، من مدرجات ملعب عمر حمادي ببولوغين بمناسبة مباراة سوسطارة أمام القوة الجوية العراقي في إياب دور 32 من الكأس العربية.

 

أخذت الهتافات التي أطلقها أنصار اتحاد العاصمة سهرة الأحد الماضي من مدرجات ملعب عمر حمادي في لقاء الاتحاد والضيف القوة الجوية العراقي تمجيدا لروح الرئيس العراقي الراحل صدام حسين منحنيات خطيرة بعدما قررت السلطات العراقية استدعاء السفير الجزائري في بغداد، مثلما أكدته وزارة الخارجية العراقية، وأعرب متحدثها الرسمي أحمد محجوب في بيان نشرته الهيئة العراقية عن استياء العراق حكومة وشعبا إثر محاولة الجزائريين تلميع النظام الذي سقط عام 2003، ودخل في المقابل الشعب العراقي في حرب اتهامات مع نظيره الجزائري على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ما حدث في ملعب بولوغين. واتهم العراقيون أبناء سوسطارة بالطائفيين بسبب شتمهم لـ»الشيعة» في الوقت الذي دافع فيه المسامعية عن أنفسهم من الاتهامات وأكدوا أنهم كانوا يظنون أن الوفد العراقي كان سيسعد كثيرا بترديد اسم الزعيم «صدام حسين». وأمام كل هذه المعطيات التي صنعت جدلا واسعا في الوسط العربي، لاسيما مع إعلان النادي العراقي انسحابه من المنافسة العربية بالإضافة إلى تهديد رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود بالاستقالة من منصبه كنائب لرئيس الاتحاد العربي، في حال لم يتخذ الاتحاد العربي قرارا يعيد احترام الكرة العراقية، سارع وزير الشباب والرياضية محمد حطاب إلى استنكار ما حدث في مدرجات بولوغين واصفا الأمر بالحادثة المعزولة، وسار رئيس اللجنة الأولمبية مصطفى بيراف في الخط نفسه حينما قدم اعتذاراته للشعب والحكومة العراقية بعدما اتصل بسفير العراق في الجزائر من أجل الاعتذار له عما بدر من أنصار سوسطارة. ورغم أن وزارة الخارجية الجزائرية لم تصدر أي ردة فعل إزاء القضية رغم استدعاء سفير الجزائر في بغداد من قبل السلطات العراقية إلا أن الحكومة الجزائرية قد تضرب بيد من حديد في قضية «المدرجات الجزائرية»، لاسيما أنها ليست الأولى بعد حادثة لقاء الخضر أمام ليبيا سنة 2012 بعدما استنكرت الحكومة الليبية ترديد أنصار المنتخب في تشاكر اسم «معمر القذافي» ووصف الليبيين بالجرذان، ناهيك عن أزمة الجزائر مع السعودية نهاية 2017 بسبب «تيفو» رفعه أنصار جمعية عين مليلة يجمع وجه ترامب بالملك سلمان، وهي القضية التي حركت السلطات الجزائرية يومها وجعلتها تفتح تحقيقا بقرار من وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي.

محمد لمين صحراوي