شريط الاخبار
حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية

حفتر يتراجع والناطق باسمه يُلقي اللوم على قناة الجزيرة وقطر

«علاقاتنا بالجزائر قوية ولا يمكن أن نمثل تهديدا لدول الجوار»


  12 سبتمبر 2018 - 10:17   قرئ 612 مرة   0 تعليق   الحدث
«علاقاتنا بالجزائر قوية ولا يمكن أن نمثل تهديدا لدول الجوار»

مساهمة الجزائر في مسار تسوية الأزمة الليبية تتم في سرية   

أراد مارشال الحرب في ليبيا خليفة حفتر المغامرة واللعب مع الشقيقة الكبرى، فخسر الرهان، ليلقي باللائمة على قطر وقناة الجزيرة، رغم أن الفيديو الذي ظهر فيه المارشال واضح وهو يوثق بالصوت والصورة، التهديد أمام جمع من مناصريه بنقل الحرب إلى الجزائر، ففُضح حفتر الذي أقل ما يقال عنه أنه لعبة في يد بعض أمراء الخليج لا غير.

 

فمن يسمى بقائد الجيش الليبي لا يمكن أن تطأ أقدامه شبرا من أرض الجزائر وهو يدري تماما ذلك، فالرجل معروف عنه أنه وقع أسيرا لدى القوات الديمقراطية التشادية في ثمانينات القرن الماضي، حين كلفه القذافي بمهمة في تشاد، ولم يكلف خليفة حفتر نفسه عناء توضيح تصريحاته التي هدد فيها بنقل الحرب الى الجزائر، فتكفل المتحدث باسم الجيش الليبي، العميد أحمد المسماري، بالمهمة، ليُعتبر تراجعا عن تصريحاته السابقة التي أثارت فوضى إعلامية، حيث قال المسماري «إن علاقة الجزائر ببلاده أكثر من قناة الجزيرة وأفكارها الشيطانية وقطر»، وأكد في ندوة صحفية، لم يذكر مكان انعقادها، أن «علاقات ليبيا مع الجزائر قوية وليست مثل دولة قطر التي لا تربطها علاقات مع دول جوارها»، حسبه، كما وجه اتهامات للدوحة قال فيها إنهم «يقدرون ويحترمون مبادئ الدولة الليبية وليسوا مثل قطر ودول أخرى تبعث الإرهابيين والأفكار الهدامة والمال الفاسد لدول الجوار»، على حد تعبيره، وأضاف أنه «لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يقف جندي ليبي واحد مقابل أي جنيد عربي أو من دول الجوار إلا في حالة معركة واحدة ضد الإرهاب»، مشيرا إلى أنهم يقفون مع بعضهم البعض سياسيا وأمنيا ضد الإرهاب وفق ذات المتحدث دائما. وشدّد الناطق باسم الجيش اللّيبي على دحر كل الشائعات التي تقول إنهم يهددون أمن الجزائر، مشيرا إلى أنهم لن يكونوا مصدر تهديد ولا يرضون أن يكونوا كذلك حتى بالنسبة للدول الأوربية. وختم المسماري كلامه بالقول إن هذا الملف انتهى، وهدد من وصفها بالأبواق التي تصطاد في المياه العكرة والتي تربت ونمت في أفغانستان وتنظيم القاعدة بكشفها بالأدلة القاطعة حتى وإن ارتدت «قيافة» الغرب، على حد تعبيره، دون أن يذكرها. وكان متوقع من الخارجية الجزائرية عدم الالتفات إلى مثل هذه التصريحات التي صدرت من جهة غير رسمية في ليبيا باعتبار أن الجزائر لا تعترف إلا بالدول، علما أن وزير الخارجية الليبي محمد الطاهر سيالة تبرأ من تصريحات حفتر، حيث تلقى عبد القادر مساهل، أول أمس اتصالا هاتفيا من سيالة، حرص خلاله على «التبرؤ من التصريحات غير اللائقة المعزاة لحفتر»، حسب بيان لوزارة الشؤون الخارجية، وأكد ذات المصدر أن الوزير الليبي جدد «تمسك السلطات الليبية بالحفاظ على العلاقات الأخوية والتاريخية القائمة بين البلدين والشعبين وتعزيزها»، وأضاف المصدر أن سيالة أعرب أيضا عن ارتياحه «لدور الجزائر ومساهمتها في إطار المسار الأممي لتسوية الأزمة الليبية، مساهمة ما فتئت الجزائر تقدمها في ظل الكتمان المطلوب وهذا باعتراف المجموعة الدولية منذ بداية الأزمة.»

 زين الدين زديغة

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha