شريط الاخبار
كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية

حفتر يتراجع والناطق باسمه يُلقي اللوم على قناة الجزيرة وقطر

«علاقاتنا بالجزائر قوية ولا يمكن أن نمثل تهديدا لدول الجوار»


  12 سبتمبر 2018 - 10:17   قرئ 431 مرة   0 تعليق   الحدث
«علاقاتنا بالجزائر قوية ولا يمكن أن نمثل تهديدا لدول الجوار»

مساهمة الجزائر في مسار تسوية الأزمة الليبية تتم في سرية   

أراد مارشال الحرب في ليبيا خليفة حفتر المغامرة واللعب مع الشقيقة الكبرى، فخسر الرهان، ليلقي باللائمة على قطر وقناة الجزيرة، رغم أن الفيديو الذي ظهر فيه المارشال واضح وهو يوثق بالصوت والصورة، التهديد أمام جمع من مناصريه بنقل الحرب إلى الجزائر، ففُضح حفتر الذي أقل ما يقال عنه أنه لعبة في يد بعض أمراء الخليج لا غير.

 

فمن يسمى بقائد الجيش الليبي لا يمكن أن تطأ أقدامه شبرا من أرض الجزائر وهو يدري تماما ذلك، فالرجل معروف عنه أنه وقع أسيرا لدى القوات الديمقراطية التشادية في ثمانينات القرن الماضي، حين كلفه القذافي بمهمة في تشاد، ولم يكلف خليفة حفتر نفسه عناء توضيح تصريحاته التي هدد فيها بنقل الحرب الى الجزائر، فتكفل المتحدث باسم الجيش الليبي، العميد أحمد المسماري، بالمهمة، ليُعتبر تراجعا عن تصريحاته السابقة التي أثارت فوضى إعلامية، حيث قال المسماري «إن علاقة الجزائر ببلاده أكثر من قناة الجزيرة وأفكارها الشيطانية وقطر»، وأكد في ندوة صحفية، لم يذكر مكان انعقادها، أن «علاقات ليبيا مع الجزائر قوية وليست مثل دولة قطر التي لا تربطها علاقات مع دول جوارها»، حسبه، كما وجه اتهامات للدوحة قال فيها إنهم «يقدرون ويحترمون مبادئ الدولة الليبية وليسوا مثل قطر ودول أخرى تبعث الإرهابيين والأفكار الهدامة والمال الفاسد لدول الجوار»، على حد تعبيره، وأضاف أنه «لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يقف جندي ليبي واحد مقابل أي جنيد عربي أو من دول الجوار إلا في حالة معركة واحدة ضد الإرهاب»، مشيرا إلى أنهم يقفون مع بعضهم البعض سياسيا وأمنيا ضد الإرهاب وفق ذات المتحدث دائما. وشدّد الناطق باسم الجيش اللّيبي على دحر كل الشائعات التي تقول إنهم يهددون أمن الجزائر، مشيرا إلى أنهم لن يكونوا مصدر تهديد ولا يرضون أن يكونوا كذلك حتى بالنسبة للدول الأوربية. وختم المسماري كلامه بالقول إن هذا الملف انتهى، وهدد من وصفها بالأبواق التي تصطاد في المياه العكرة والتي تربت ونمت في أفغانستان وتنظيم القاعدة بكشفها بالأدلة القاطعة حتى وإن ارتدت «قيافة» الغرب، على حد تعبيره، دون أن يذكرها. وكان متوقع من الخارجية الجزائرية عدم الالتفات إلى مثل هذه التصريحات التي صدرت من جهة غير رسمية في ليبيا باعتبار أن الجزائر لا تعترف إلا بالدول، علما أن وزير الخارجية الليبي محمد الطاهر سيالة تبرأ من تصريحات حفتر، حيث تلقى عبد القادر مساهل، أول أمس اتصالا هاتفيا من سيالة، حرص خلاله على «التبرؤ من التصريحات غير اللائقة المعزاة لحفتر»، حسب بيان لوزارة الشؤون الخارجية، وأكد ذات المصدر أن الوزير الليبي جدد «تمسك السلطات الليبية بالحفاظ على العلاقات الأخوية والتاريخية القائمة بين البلدين والشعبين وتعزيزها»، وأضاف المصدر أن سيالة أعرب أيضا عن ارتياحه «لدور الجزائر ومساهمتها في إطار المسار الأممي لتسوية الأزمة الليبية، مساهمة ما فتئت الجزائر تقدمها في ظل الكتمان المطلوب وهذا باعتراف المجموعة الدولية منذ بداية الأزمة.»

 زين الدين زديغة

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha