شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

قال إن الاعتراف الكامل بجرائم فرنسا سيفتح عهدا جديدا للعلاقات الثنائية

مؤرخ فرنسي يؤكد أن اعترافات ماكرون خطوة إيجابية


  06 نوفمبر 2018 - 18:37   قرئ 205 مرة   0 تعليق   الحدث
مؤرخ فرنسي يؤكد أن اعترافات ماكرون خطوة إيجابية

اعتبر المؤرخ الفرنسي جيل مونسيروناعتراف الدولة الفرنسيةبمسؤوليتها في اغتيال موريس أودان المناضل من أجل القضية الجزائرية  خطوة أولى جاءت متأخرة˜، وهو بمثابة اعتراف بممارسات التعذيب الممنهجة آنذاك في الجزائر، حيث وضعت حدا لـ 61 عاما من أكاذيب الدولة الفرنسية على الرأي العام، مؤكدا أن طي صفحة الماضي يفرض على فرنسا قراءة تاريخها الاستعماري من أجل تسوية الخلاف القديم مع الجزائر وبلدان أخرى احتلتها.

 

أوضح مونسيرون أن هذا الاعتراف سيفتح عهدا جديدا لتفعيل العلاقات الثنائية وهو الأمر الذي لا يمكن أن يتحقق بشكل جدي مادام الاعتراف الكامل بجرائم الاستعمار الفرنسي لم يتم، ودعا المؤرخ الفرنسي، في هذا السياق، فرنسا لدى استضافته في ركن  ضيف التحرير˜ للقناة الثالثة الإذاعية إلى قراءة ماضيها الاستعماري والنظر إلى تاريخها الملطخ بدماء الأبرياء في جرائم الحرب المرتكبة في حق الشعب الجزائري خلال 132 سنة من الاحتلال، ومن بين هذه الجرائم البشعة التي ارتكبها المستعمر الفرنسي في الجزائر ذكر المؤرخ الفرنسي ممارسات التعذيب الممنهجة والمفقودين والاغتيالات غير المعلنة، معتبرا أن اعتراف الدولة الفرنسيةبمسؤوليتها في اغتيال موريس أودان المناضل من أجل القضية الجزائرية خطوة أولى جاءت متأخرة، وهو بمثابة اعتراف بممارسات التعذيب الممنهجة آنذاك في الجزائر، حيث وضعت حدا لـ 61 عاما من أكاذيب الدولة الفرنسية على الرأي العام، قائلا إن الباحثين الفرنسيين والجزائريين بحاجة إلى الوصول لعمق الأرشيف والاستماع لشهادات الجنود، الذين فرض عليهم الجيش الفرنسي تعليمات بالصمت، مشيرا إلى أن الادعاء بنشر الحضارة كحجة للاستعمار الفرنسي هو مجرد كذبةوخطاب مزيف، مذكرا بأن شعار  الحرية والمساواة والأخوة˜ الذي رفعته الثورة الفرنسية لم يجسد في المستعمراتخاصة بالنسبة للجزائر. وتأتي هذه التصريحات بعد أيام من تأكيد المؤرخ الفرنسي فابريس ريسيبيتي في المقال المنشور على الموقع المختص بقضايا الاختفاء القسري للجزائريين خلال الاستعمار الفرنسي  1000autres.org˜ الذي كشف ملفات  رسمية˜ عن ألف مفقود خلال معركة الجزائر، مثل موريس أودان، أن العسكري والسياسي الفرنسي المتطرف جون ماري لوبان ثبت تورطه في قضية تعذيب مسجلة عن طريق المحافظ  جيلاس˜ تعود إلى تاريخ 1 أفريل 1957 تشير إلى تقديم المدعو  يحياوي عبد النور˜ البالغ من العمر 19 سنة آنذاك بعد اختطافه عن طريق الفوج الأول للمظليين الأجانب يوم 8 مارس 1957 ضد الملازم جون ماري لوبان بعد اعتدائه عليه عن طريق الضرب وتعذيبه باستخدام الكهرباء والماء ومن ثم وضعه في  قبر˜ لمدة 5 أيام متتالية دون عدالة ولا رحمة، وهو ما يؤكد تورط اليميني المتطرف رغم محاولاته وصف المجاهدين الجزائريين بـ˜الإرهابيين   و˜القتلة˜ في محاولة جديدة لتبرير التعذيب الذي كان يمارسه رفقة الضباط الفرنسيين على الجزائريين خلال الثورة التحريرية، قائلا أن هذه الإجراءات كانت  تهدف لاستئصال ما أسماه  التهديد الإرهابي˜ في الجزائر أيام الاحتلال˜.

 أسامة س.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha