شريط الاخبار
قبل شهر و10 أيام ... لأول مرة ملامح رئيس الجزائر المقبل غير واضحة! الحكومة تستمع لآراء الخبراء والمختصين للحد من ظاهرة "الحرقة" جون نوفال يؤكد أن منتقديه لا يعرفونه ويحملون "أحقادا تاريخية" بن غبريت تثمن "التحوير البيداغوجي" ومدى مساهمته في الإصلاحات التربوية مصالح الأمن تطيح ببارونات تهريب المخدرات وتوقف 23 تاجرا الجزائر الأسوأ عالميا في تدفق الأنترنت بسبب "داتا سنتر" السردين بـ 700 دينار والأسماك البيضاء والحمراء على صفيح من نار مسيرة مليونية لمساندة "ربراب" يوم 5 مارس المقبل بتيزي وزو استمرار القبضة الحديدية بين بن غبريت والتكتل النقابي شبكات تُهرب أسلحة حربية عبر الحدود وتُوجهها لعصابات الإجرام الرئاسيات في موعدها القانوني ... وهؤلاء من أعلنوا ترشحهم إلى غاية اليوم الجيش الليبي يقضي على 3 قياديين من تنظيم القاعدة على رأسهم "أبو طلحة الليبي" 20 سنة سجنا نافذا لـ "صلاح أبو محمد" المكلف بالإعلام بتنظيم القاعدة لبلاد المغرب الإسلامي تكليف رئاسي يوحي ببقاء بن صالح رئيسا لمجلس الأمة رئيس الحكومة المغربي يسقط "تودد" ملكه في الماء ويتهم الجزائر بـ"المناورة" بن غبريت تحذّر أولياء التلاميذ من مخاطر التطبيق الجديد "تيك توك" العطل المرضية كلفت صندوق الضمان الاجتماعي 1600 مليار سنتيم ربراب يعلن عن إطلاق استثمارات جديدة في تيزي وزو إنجاز مركب للبتروكيماوي بأرزيو في وهران بنوك صينية تضمن 80 بالمائة من تمويل مشروع الفوسفات المدمج الحمى القلاعية وطاعون صغار المجترات يتمددان ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية

قال إن الاعتراف الكامل بجرائم فرنسا سيفتح عهدا جديدا للعلاقات الثنائية

مؤرخ فرنسي يؤكد أن اعترافات ماكرون خطوة إيجابية


  06 نوفمبر 2018 - 18:37   قرئ 309 مرة   0 تعليق   الحدث
مؤرخ فرنسي يؤكد أن اعترافات ماكرون خطوة إيجابية

اعتبر المؤرخ الفرنسي جيل مونسيروناعتراف الدولة الفرنسيةبمسؤوليتها في اغتيال موريس أودان المناضل من أجل القضية الجزائرية  خطوة أولى جاءت متأخرة˜، وهو بمثابة اعتراف بممارسات التعذيب الممنهجة آنذاك في الجزائر، حيث وضعت حدا لـ 61 عاما من أكاذيب الدولة الفرنسية على الرأي العام، مؤكدا أن طي صفحة الماضي يفرض على فرنسا قراءة تاريخها الاستعماري من أجل تسوية الخلاف القديم مع الجزائر وبلدان أخرى احتلتها.

 

أوضح مونسيرون أن هذا الاعتراف سيفتح عهدا جديدا لتفعيل العلاقات الثنائية وهو الأمر الذي لا يمكن أن يتحقق بشكل جدي مادام الاعتراف الكامل بجرائم الاستعمار الفرنسي لم يتم، ودعا المؤرخ الفرنسي، في هذا السياق، فرنسا لدى استضافته في ركن  ضيف التحرير˜ للقناة الثالثة الإذاعية إلى قراءة ماضيها الاستعماري والنظر إلى تاريخها الملطخ بدماء الأبرياء في جرائم الحرب المرتكبة في حق الشعب الجزائري خلال 132 سنة من الاحتلال، ومن بين هذه الجرائم البشعة التي ارتكبها المستعمر الفرنسي في الجزائر ذكر المؤرخ الفرنسي ممارسات التعذيب الممنهجة والمفقودين والاغتيالات غير المعلنة، معتبرا أن اعتراف الدولة الفرنسيةبمسؤوليتها في اغتيال موريس أودان المناضل من أجل القضية الجزائرية خطوة أولى جاءت متأخرة، وهو بمثابة اعتراف بممارسات التعذيب الممنهجة آنذاك في الجزائر، حيث وضعت حدا لـ 61 عاما من أكاذيب الدولة الفرنسية على الرأي العام، قائلا إن الباحثين الفرنسيين والجزائريين بحاجة إلى الوصول لعمق الأرشيف والاستماع لشهادات الجنود، الذين فرض عليهم الجيش الفرنسي تعليمات بالصمت، مشيرا إلى أن الادعاء بنشر الحضارة كحجة للاستعمار الفرنسي هو مجرد كذبةوخطاب مزيف، مذكرا بأن شعار  الحرية والمساواة والأخوة˜ الذي رفعته الثورة الفرنسية لم يجسد في المستعمراتخاصة بالنسبة للجزائر. وتأتي هذه التصريحات بعد أيام من تأكيد المؤرخ الفرنسي فابريس ريسيبيتي في المقال المنشور على الموقع المختص بقضايا الاختفاء القسري للجزائريين خلال الاستعمار الفرنسي  1000autres.org˜ الذي كشف ملفات  رسمية˜ عن ألف مفقود خلال معركة الجزائر، مثل موريس أودان، أن العسكري والسياسي الفرنسي المتطرف جون ماري لوبان ثبت تورطه في قضية تعذيب مسجلة عن طريق المحافظ  جيلاس˜ تعود إلى تاريخ 1 أفريل 1957 تشير إلى تقديم المدعو  يحياوي عبد النور˜ البالغ من العمر 19 سنة آنذاك بعد اختطافه عن طريق الفوج الأول للمظليين الأجانب يوم 8 مارس 1957 ضد الملازم جون ماري لوبان بعد اعتدائه عليه عن طريق الضرب وتعذيبه باستخدام الكهرباء والماء ومن ثم وضعه في  قبر˜ لمدة 5 أيام متتالية دون عدالة ولا رحمة، وهو ما يؤكد تورط اليميني المتطرف رغم محاولاته وصف المجاهدين الجزائريين بـ˜الإرهابيين   و˜القتلة˜ في محاولة جديدة لتبرير التعذيب الذي كان يمارسه رفقة الضباط الفرنسيين على الجزائريين خلال الثورة التحريرية، قائلا أن هذه الإجراءات كانت  تهدف لاستئصال ما أسماه  التهديد الإرهابي˜ في الجزائر أيام الاحتلال˜.

 أسامة س.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha