شريط الاخبار
الزاوي يدافع عن كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني ويندد بالنفاق الثقافي صلاح يواجه خطر الإيقاف عوار سيكون مفاجأة بلماضي في تربص مارس المقبل الـ˜بي أس جي˜ وتوتنهام يريدان عطال النسر الأسود وسوسطارة في نهائي قبل الأوان النصرية تتفادى الكبار في الكاف˜ وتستهدف ربع النهائي سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية النفط يتنعش ويقارب 63 دولارا للبرميل شركة صينية لتوسيع ميناء سكيكدة النفطي البوليساريو تطعن في اتفاقية الصيد البحري بين المغرب وأوروبا شوستر يرشح مدربا ألمانيا لقيادة ريال مدريد في صناعة التاريخ بباريس حجز 11 طنا من المواد الغذائية منتهية الصلاحية ومقاضاة 3920 تاجر انطلاق مشاريع قطاع الأشغال العمومية خلال الثلاثي الأول من سنة 2019 ضرورة الإسراع في إنجاز البرامج السكنية مع تحسين الجودة خطر الانهيارات يهدد قاطني أكواخ حيدرة أرقى بلديات العاصمة! انتشار كارثي للحمى القلاعية والطاعون ونفوق 4000 رأس في انتظار اللقاح تضارب في الأرقام حول خفض إنتاج النفط الجزائري سيلاس˜ لصناعة الإسمنت تصدر 30 ألف طن من الإسمنت التكتل النقابي يشلّ كل المؤسسات التربوية اليوم ويهدد بإضراب مفتوح بدوي يرد على رواد الفيسبوك ويؤكد أن كلمته أُخرِجت عن سياقها مخططات عملياتية من قبل مصالح الأمـن لمحاربة ظاهـرة الحرقة التنسيقية الوطنية للجان مساندة سيفيتال تدعو لمسيرة يوم 5 مارس

وزارة الدفاع اعتبرته أهم رهان بعدما حققت رقم أعمال بـ 150 مليار دينار

نحو تصدير منتجات عسكرية جزائرية الصنع إلى دول عربية وإفريقية


  09 جانفي 2019 - 19:44   قرئ 294 مرة   1 تعليق   الحدث
نحو تصدير منتجات عسكرية جزائرية الصنع إلى دول عربية وإفريقية

 اندمجت، وزارة الدفاع الوطني، في دعم الاقتصاد الوطني، حيث حققت رقم أعمال قدر بـ 150 مليار دينار، في حين تستهدف تصدير منتجاتها من الميكانيك والألبسة والمواد الطاقوية والإلكترونيك إلى عدد من البلدان العربية والإفريقية.

 

 أبرز العميد بن حداد بو حنيفية، مفتش مركزي بمديرية الصناعات العسكرية بوزارة الدفاع الوطني، أمس، أن أهم الرهانات التي سترفعها هذه الأخيرة خلال العام الجاري تصدير المنتجات العسكرية جزائرية الصنع إلى دول عربية وإفريقية، ورفع عدد مناصب الشغل التي توفرها المؤسسات إلى 25 ألف منصب في آفاق 2020، وأوضح المتحدث أن  التصدير كان الهدف الأول لمديرية الصناعات العسكرية، باختيار شريك ذي علامة عالمية˜، واعتبر أن  منتوج الصناعات العسكرية مطابق للمعايير الدولية˜، مشيرا إلى أن  التحكم في الفروع الصناعية التي تشمل الميكانيك والألبسة والتفصيل والمواد الطاقوية والإلكترونيك يتطلب كفاءات من إطارات وعمال وتقنيين ذوي سمعة عالمية لإنتاج منتج ذي جودة، لأن هذه الأخيرة هي ضماننا في التصدير˜. وقال العميد بوحنيفية للإذاعة الأولى، إن مديرية الصناعات العسكرية ساهمت في امتصاص البطالة، حيث  توفر هذه المؤسسات 18 ألف منصب شغل، ونتطلع إلى 25 ألفا في آفاق 2020˜، وأضاف:  كما ساهمت في تعويض الواردات من الإنتاج المحلي لتخفيض فاتورات الاستيراد دعما للاقتصاد الوطني من خلال خلق قيمة مضافة معتبرة أنتجت رقم أعمال قدر بـ 150 مليار دينار˜، وتابع  كما قامت بالرفع من مستوى النمو الاقتصادي والاجتماعي في المناطق التي استفادت من إنشاء هذه المؤسسات الصناعية˜، وأردف  ساهمت مديرية الصناعات في إعادة النشاط الصناعي في عدد من المؤسسات الوطنية التي كانت تواجه صعوبات أو تلك التي تم غلقها، من خلال عملية الشراكة والتحويل، وقد تم ذلك في عدة تخصصات أهمها صناعة الأحذية، الإلكترونيك والصناعات الميكانيكيةوتحويل الخشب وغيرها˜.

وختم العميد بن حداد بوحنيفية مبرزا  أن أول رهان لمديرية الصناعات العسكرية المتمثل في التحكم وإدخال وتنويع منتجات مديرية الصناعات العسكرية قد نجح بقدر كاف، وسنواصل في هذا المسعى في الارتقاء بالكفاءات ورفع الطاقة الإنتاجية للعبور إلى السوق الخارجية˜، وكذا  الرفع من نسبة الإدماج الحالية عن طريق التصنيع المحلي، ومرافقة المتعاملين الاقتصاديين الوطنيين لتطوير منتجاتهم لتكون مطابقة لمتطلبات الشريك التكنولوجي بالجودة˜، بالإضافة إلى التحكم في التصميم والتصنيع لمنتجات جديدة عن طريق وحدات ومراكز بحث متعددة التخصصات وتطوير برمجيات تسيير سلسلات الإمداد والتموين والتصنيع والتركيب والتوزيع، والتي تنضوي في علم التسيير الصناعي˜.

زين الدين زديغة

 


تعليقات (1 منشور)


12/01/2019 13:30:48
لما لايتم مزج معدن التنغستن مع الحديد في صناعه الاسلحه كالمسدسات والرشاشات فهو مقاوم للحراره كي لاترتفع درجه حراره السلاح واستعمال طلاء الزنك فهو مقاوم للصدي واستراد سلاح كلاشنكوف اكاي400الروسيه الاصليه
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha