شريط الاخبار
الرئاسيات في موعدها القانوني ... وهؤلاء من أعلنوا ترشحهم إلى غاية اليوم الجيش الليبي يقضي على 3 قياديين من تنظيم القاعدة على رأسهم "أبو طلحة الليبي" 20 سنة سجنا نافذا لـ "صلاح أبو محمد" المكلف بالإعلام بتنظيم القاعدة لبلاد المغرب الإسلامي تكليف رئاسي يوحي ببقاء بن صالح رئيسا لمجلس الأمة رئيس الحكومة المغربي يسقط "تودد" ملكه في الماء ويتهم الجزائر بـ"المناورة" بن غبريت تحذّر أولياء التلاميذ من مخاطر التطبيق الجديد "تيك توك" العطل المرضية كلفت صندوق الضمان الاجتماعي 1600 مليار سنتيم ربراب يعلن عن إطلاق استثمارات جديدة في تيزي وزو إنجاز مركب للبتروكيماوي بأرزيو في وهران بنوك صينية تضمن 80 بالمائة من تمويل مشروع الفوسفات المدمج الحمى القلاعية وطاعون صغار المجترات يتمددان ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات

البراءة للصحفي " شيتور عبد المنعم " وثلاث آخرين من تهمة محاولة الالتحاق بتنظيم " داعش "


  12 جانفي 2019 - 11:51   قرئ 191 مرة   0 تعليق   الحدث
البراءة للصحفي " شيتور عبد المنعم " وثلاث آخرين من تهمة محاولة الالتحاق بتنظيم " داعش "

 برأت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء صحفي جريدة الشروق  اليومي " شيتور عبد المنعم " رفقة ثلاث متهمين آخرين أحدهم طالب جامعي بكلية العلوم السياسية من جناية محاولة الالتحاق بجماعة إرهابية تنشط خارج الوطن باستعمال تكنولوجيا الإعلام والاتصال ، وهذا على خلفية اتهامهم بالتواصل مع جزائريين التحقوا بالتنظيم الإرهابي " داعش " بالعراق عبر تطبيق" تلغرام " حرضوهم على للالتحاق بهم ، كما أصدرت المحكمة حكما غيابيا في حق أربعة أشخاص يتواجدون بمناطق النزاع بالموصل بعقوبة  20 سنة سجنا نافذا من بينهم شقيقان أحدهما قتل في قصف جوي

توبع الصحفي " شيتورعبد المنعم " والمتخصص في الجماعات الإسلامية  في القضية على خلفية الاشتباه في تواصله مع شخص  مشبوه أثبتت التحقيقات الأمنية أنه يتواجد بمعاقل " داعش " بالعراق عبر تطبيق " تلغرام " وهو ما أدى الى توقيفه شهر نوفمبر 2016 بمقر عمله وإخضاعه للتحقيق قبل اطلاق سراحه رفقة ثلاث متهمين آخرين أحدهم يدعى " و، يونس" وهو طالب جامعي في كلية العلوم السياسية وصديق للصحفي شيتور ، بالإضافة الى " آ،م ،ا" وهو تاجر وصاحب شركة لاستيراد السيراميك بالعاصمة  و المدعو "س، فاروق"  قريب أحد المتهمين الفارين المتواجدين بمعاقل "داعش " المدعو " غ، أحمد " رفقة ثلاثة آخرين  والذين صدرت في حقهم أوامر دولية بالقبض  بتاريخ 6 فيفري 2017  وهذا بعدما أثبتت التحريات أنهم غادروا أرض الوطن سنة 2015 باتجاه تركيا والتحقوا بعدها بالتنظيم الإرهابي "داعش " بالأراضي السورية و العراق ، وربطوا اتصالات عبر تطبيق " تلغرام " مع أقاربهم وأصدقائهم بالجزائر وتحريضهم على الالتحاق بهم ، وبمثول المتهمين الأربعة الغير موقوفين أمام هيئة محكمة الجنايات الابتدائية نفوا التهمة المنسوبة إليهم وأكدوا أنهم لم تكن لهم أي نية بالالتحاق بالجماعات الإرهابية ، بحيث صرح المدعو " آ،م،ا" البالغ من العمر 32 سنة انه تاجر ويملك شركة مختصة في استيراد السيراميك  أن سبب اتهامه في القضية هو صديق طفولته " غ، أحمد " المتواجد بالموصل بالعراق حاليا ، الذي انقطعت أخباره عندما غير مقر إقامته، الذي سمع بقضية بعد فترة وانه توفي بالعراق  ، وبدافع الفضول حاول الاستفسار عن الأمرمن أبناء حيه الذين أكدوا الخبر ، وخلال سنة 2016 تلقى دعوة صداقة باسم فتاة على "الفايسبوك " فقبلها ، وخلال محادثته معها أخطره أنه ليس فتاة وهو صديقه "غ، أحمد" وأنه لا يزال على قيد الحياة ، وطلب منه التواصل معه على تطبيق " تلغرام " باعتباره مؤمن ولا يمكن اختراقه حتى من قبل الجهات الامنية ، ثم أصبح يتواصل معه عبره بدافع الفضول ومعرفة أخباره وتحدثا في أمور مختلفة ، وأطلعه أنه أصيب في قصف جوي بالموصل ، وبعث له صورته وهو مصاب بحروق ، وأخرى وهو حاملا لسلاح كلاشنكوف رفقة أشخاص آخرين ،كما أخطره أن شقيقه " غ، رفيق " قد استشهد هناك ، نافيا بذلك تحريضه على الالتحاق بهم أو كانت له نية في ذلك"  موضحا أن الفضول هو سبب توريطه في القضية ، ومن جهته المدعو " س، فاروق " البالغ من العمر 29 سنة صرح أن المتهم الفار " غ، أحمد " هو ابن خالته وعلم  بالتحاقه بداعش سنة 2015 ، وبعدها تلقى اتصالا  منه عبر "الفايسبوك "  وطلب منه تحميل تطبيق " تلغرام " ليتواصل معه ، وعندها حاول معرفة سبب  سفره الى العراق وكيف التحق بالتنظيم الإرهابي ، هذا الأخير الذي أكد له أنه يقيم بالموصل بمنطقة بعيدة عن مناطق النزاع ولا علاقة له بالعمل المسلح ، وطلب منه الالتحاق به لتحسين ظروفه المادية ، وأن أشخاصا سيساعدونه في ذلك وطلب منه استخراج جواز سفر، وهو ما قام به وقدم ملفا لاستخراجه ثم تراجع عن الامر بعدما انتابه شعور غريب ، وبخصوص الصحفي " شيتور عبد المنعم " أوضح للمحكمة أنه صديق شقيقه " س، أنور " وهو صحفي سابق ويتواجد حاليا بدولة قطر لمواصلة دراسته ، وخلال استجواب " شيتور عبد المنعم " صرح أنه من ولاية خنشلة  متحصل على شهادة ليسانس في فقه أصول الدين وعمل كصحفي بجريدة الشروق منذ سنة 2012 بالقسم الدولي والوطني ، وكان يستعمل تطبيق " تلغرام " كوسيلة للتواصل مع أصدقاء المهنة المقربين المتواجدين داخل وخارج الوطن من بينهم " س، أنور " المتواجد بقطر ، وبخصوص الشخص المشتبه فيه أكد أنه لم يتواصل معه وعلم بأمره بعد قراءة اسمه على قائمة أشخاص نشرت بأنه استشهد ، ومن جهته المتهم الرابع " و، يونس " فقد نفى بدوره التهمة المنسوبة اليه موضحا أنه كان يتواصل مع الصحفي شيتور باعتباره صديقه وكان يساعده في مجال دراسته كونه طالب بكلية العلوم السياسية

حياة سعيدي

 

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha