شريط الاخبار
خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت تسهيل عودة الحجاج الجزائريين إلى أرض الوطن «البنال» سيشرع في التنقل إلى مختلف الولايات قريبا الحكومة تقرر فتح ملفات الفساد في الإدارات العمومية العاصمة تحت الحصار ومواطنون يُحتجزون في الطرقات! القنصلية الفرنسية تبرر تأخر معالجة طلبات «الفيزا» بتذبذب الأنترنت الطلابي الحر يتبرأ من الطلبة الحاضرين لقاء لجنة الحوار كريم يونس يتهم دعاة مقاطعة الحوار بـ«محاولة إحراق البلاد» الحكومة تفك الحصار الشعبي المفروض عليها منذ تعيينها إعانات مالية تصل إلى 100 مليون سنتيم للمستفيدين من البناء الذاتي الدرك يحجز 2000 قرص مهلوس عبر 8 ولايات عمال مجمّع «تونيك» يناشدون الحكومة إنقاذه من الإفلاس أنصار «مان سيتي» ينتقذون غوارديولا لتهميشه محرز الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل تأسيس مجلس شعبي للشباب بالمجلس الولائي لولاية بجاية صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني بن مسعود يحرص على حل إشكالية غلاء أسعار الفنادق والمنتجعات تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالمهلوسات بحسين داي 173 طن احتياط الجزائر من الذهب في 2019 البنوك تجمّد عمل لجان دراسة القروض إلى غاية أكتوبر دخول أنبوب نقل الغاز «قصدير- بني صاف» حيز الخدمة في 2020 سعر سلة خامات «أوبك» يتجاوز 59 دولارا اضطراب التزويد بالمياه الشروب يعود لعطب كهربائي جمع 470 طن من النفايات المنزلية في العيد بورقلة العاصميون استهلكوا 1.5 مليون متر مكعب من المياه خلال العيد العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة والي تلمسان الأسبق أمام المحكمة العليا في قضية «الهامل»

بعد 17 يوما من البحث المتواصل

هبة إنسانية لرجال الحماية المدنية تنتهي بالعثور على زميلهم المفقود


  10 فيفري 2019 - 14:49   قرئ 328 مرة   0 تعليق   الحدث
هبة إنسانية لرجال الحماية المدنية تنتهي بالعثور على زميلهم المفقود

في هبة وطنية لم تعشها الجزائر سوى خلال الأيام المأساوية لزلزال الأصنام في 1980 وفيضانات باب الواد في 2001 وزلزال بومرداس في 2003، تجند أعوان الحماية المدنية الجزائريين في وقفة رجل واحد بحثا عن زميلهم الذي جرفته مياه الأمطار قبل 17 يوم من اليوم.

تم العثور على جثة عون الحماية المدنية عاشور محمد، صبيحة يوم أمس، بحسب ما أكدته مصالح الحماية المدنية التابعة لولاية البويرة، بعد أن تكاثفت مجهوداتهم وتواصلت طيلة أيام البحث المستمر ليلا ونهار لتتجلى من خلاله الروح الإنسانية والمهام النبيلة التي لطالما ميزت مهام أعوان الحماية المدنية الذين يساهمون يوميا وعبر تدخلاتهم في إنقاذ أرواح وإسعاف أجساد كانت قاب قوسين أو أدنى من الخطر المحدق، وما ميز حادثة العون " محمد" روح الصمود في البحث عن زميلهم المتوفي أثناء أدائه لمهامه النبيلة هو كذلك فرغم التقلبات الجوية السيئة وصعوبة المنطقة التي غمرتها الأوحال لم تثنهم عن مواصلة البحث والتنقيب  عن زميلهم الذي سقط في بالوعة مياه الأمطار بحي 250 سكن بمدينة البويرة، أثناء أدائه واجبه المهني، لترسم في أذهان الجزائريين مشهدا قلّما نراه إلا في بلدان متطورة وأوربية حمل في طياته أسمى مشاعر التضامن والتآزر للعثور على جثة زميلهم وليكرموا الفقيد بالدفن وليطفؤوا " الحرقة" لدى امه وعائلته وكل من عرف الفقيد من قريب وبعيد لتوديعه وداع الأبطال ودفنه.

وقد كان للحادثة صدى لدى أبناء المنطقة بالتحديد وعموم الجزائريين، حيث انتقل إلى عين المكان العشرات منهم ليعبروا عن تضامنهم لهؤلاء الرجال خاصة فرقة الغطاسين بعدما جهزت الحماية المدنية مئات الأعوان والغطاسين للبحث عن جثة الضحية على طول أودية الولاية، وعلى رأسها وادي الدوس الذي يعتبر أكبر أودية البويرة، رافقتها متابعة إعلامية يومية حيث عكفت ذات المصالح وبشكل دوري اطلاع الرأي العام على كافة مستجدات عملية البحث التي صاحبتها بين الفينة والأخرى إشاعات ونشر للمعلومات الكاذبة والمغلوطة.

وفيما يخص تفاصيل عملية العثور على جثة العون محمد عاشور، فقد أوضح نسيم برناوي المكلف بالإعلام بالمديرية العامة للحماية المدنية، أن الجثة تم فقدانها منذ 17 يوما ومصالح الحماية المدنية في رحلة بحث عنه، ليتم العثور عليه نهار أمس على الساعة 10سا و05 دقائق بواد دهوس على بعد 50 كلم من مخض قنوات الصرف الصحي.

وأضاف ذات المتحدث، أن الجهود لم تتواني سواء على المستوى المركزي أو المحلي أو التضامن المدني للمواطنين والغطاسين، كما أنه تم تسخير 10 آلاف عون تداولوا على البحث عن جثة بسبب صعوبة الأحوال الجوية وخصوصيات الواد كونه يتضمن الأدغال والسيول الجارفة التي صعبت من مهمة البحث وتم العثور عليه بعد تحسن الأحوال، حيث قامت ذات المصالح بتمشيط 35 كلم، غير أن السيول جرفت الجثة حوالي 50 كلم من القناة التي سقط بها وأضاف أن العملية تمت بنجاح وتم إنتشال الجثة وإرسالها إلى مستشفى محمد بوضياف بالبويرة من أجل الدفن.

صفية نسناس