شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني وزارة التربية تكشف عن رزنامة الدخول المدرسي المقبل الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات

استراتيجيات وخطط المترشحين للرئاسيات تقرّ بدور المال في التسويق السياسي

مفاوضات مع رجال أعمال لضمان التمويل وتجنيد الشباب لإدارة صفحات فايسبوك˜


  12 فيفري 2019 - 20:59   قرئ 513 مرة   0 تعليق   الحدث
مفاوضات مع رجال أعمال لضمان التمويل وتجنيد الشباب لإدارة صفحات  فايسبوك˜

بدأت لعبة  الكراسي˜ في الرئاسيات مبكرا، في صفوف المترشحين الأكثر تأثيرا في الساحة السياسية الجزائرية، في سرية وتكتم،ورسم خطط استراتيجية، لضمان التسويق السياسي الجيد لهم خلال الحملة، فالجميع علم مبكّرا دور الإمكانات المالية في إدارة حملة انتخابية تمكنهم من استمالة الناخبين، الأمر الذي جعلهم يدخلون في مفاوضات سرية مع رجال أعمال لإقناعهم بمشاريعهم السياسية من أجل التحالف معهم بحثا عن  سبونسور˜، بينما جنّد آخرون شبابا من خريجي الجامعات من أجل تحريك الناخبين.

 

لا تشبه الظروف التي تُجرى فيها الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 18 أفريل المقبل، سابقاتها، بحكم وجود مؤثرات جديدة في توجهات الناخبين، المال ووسائل التواصل الاجتماعي، المؤثران الأكثر قوة في الحملات الانتخابية، اللذان يلعبان أدوارا هامة فيما ستفرزه الصناديق أو بدرجة أقل، الجوّ العام للانتخابات، وإقناع الجزائريين بجدوى  إسماع˜ أصواتهم.

  ربراب... رجل الأعمال الأكثر استقطابا للمترشحين

 ازدحمت أجندة رجل الأعمال الجزائري، صاحب مجمع  سيفيتال˜ اسعد ربراب، خلال الأيام القليلة الماضية، بمواعيد طلبها مترشحون للانتخابات الرئاسية مع الرجل الأكثر ثراء في الجزائر، من أجل إقناعه ببرامجهم الانتخابية والبحث عن التحالف معه أو بالأحرى مع  سيفيتال˜ لتقديم الدعم المالي خلال الحملة الانتخابية، فالجميع يدرك دور المال في تنشيط حملة انتخابية قوية. من بينهم عبد الرزاق مقري، رئيس أكثر التشكيلات الإسلامية ديناميكية وشعبية في الجزائر. الرجل الذي يحلم بأن يصبح  أردوغان˜ الجزائر، خاصة بعد طرح مبادرته للحوار مع خصومه، حزب جبهة التحرير الوطني، حيث يحاول مقري وأنصاره رسم مسار جديد للاقتراب من الانتخابات الرئاسية 2019. ولتحقيق ذلك، سعى مقري إلى التقرب من حلفاء آمنين وأقوياء، على رأسهم الملياردير يسعد ربراب، الأغنى في البلاد، ويريد الزعيم الإسلامي اللجوء إليه لإبرام  شراكة استراتيجية˜.

لكن مقري لم يكن الأكثر حظا مع مجمع  سيفيتال˜، لأن الملياردير صاحبها، يبدو أنه أعلن الولاء مبكرا للمترشح علي غديري، وقد كانت أوضح رسالة خروج اللواء المترشح للرئاسة، في أول مقابلة مع الإعلام، عبر منتدى يومية  ليبيرتي˜ التي تعود ملكيتها لربراب، فبدا أن غديري كان قد اختطف دعم  سيفيتال˜ مبكرا له في حملته الانتخابية.

  مترشحون  يجنّدون˜ الشباب لتنشيط حساباتهم عبر الوسائط التكنولوجية

 من كان يعرف علي غديري، قبل ازدحام  فايسبوك˜، بصفحات كثيرة تحمل اسمه تقدمه  العسكري˜ المترشح للانتخابات، الذي يحمل في جعبته برنامجا انتخابيا  بديلا˜، هي خطة تفطّنت إليها أولى الشخصيات التي أعلنت ترشحها للانتخابات الرئاسية، خاصة أن الرجل وإن سبق له أن مارس السلطة، إلا أنه غير معروف لدى عامة الجزائريين، بحكم منصبه العسكري الذي كان يمنعه من ممارسة السياسة. في مداومة علي غديري، التي زرناها قبل يومين، تنشط عدة خلايا على الشبكات الإلكترونية، يقول مدير حملته الانتخابية مقران آيت العربي، إنّه تم تأطير عدة شباب متطوعين لإدارة الحملة الانتخابية عبر الإنترنيت، كل حسب اختصاصه الجامعي.

ويبقى المترشح عبد العزيز بوتفليقة، الأقل حضورا على صفحات  فايسبوك˜ عبر صفحات خاصة به، أنصاره يقولون إن بوتفليقة لا يحتاج تنشيطا لحملته على  فايسبوك˜، فالرجل موجود في الحكم منذ سنوات والجزائريون يعرفونه منذ سنوات السبعينات.بالمقابل، يجند عبد الرزاق مقري  جيشا˜ إلكترونيا من أجل تنشيط حملته الانتخابية، يقودها خريجو أكاديمية  جيل الترجيح˜. مقري السياسي الأكثر حضورا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، رمى بكامل ثقله في هذه الوسائل الجديدة لتنشيط حملته، مقتبسا النموذج الأردوغاني، الذي يعتمد في زيادة نسبة شعبيته على السبل الحديثة للتسويق السياسي، ويحتفي مع أنصاره بزيادة عدد متابعيه عبر الشبكات.

بالنسبة لرئيس حزب  طلائع الحريات˜، علي بن فليس، فالأمر اليوم ليس محسوما بالنسبة لترشحه، وهو الذي جعل ظهور الصفحات المساندة قليلة، والموجودة منها هي عبارة عن صفحات لترشيحه. رئيس الحكومة الأسبق كان في رئاسيات 2014 أكثر المترشحين توظيفا للتسويق السياسي الشبكي.

 حكيمة ذهبي