شريط الاخبار
خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت تسهيل عودة الحجاج الجزائريين إلى أرض الوطن «البنال» سيشرع في التنقل إلى مختلف الولايات قريبا الحكومة تقرر فتح ملفات الفساد في الإدارات العمومية العاصمة تحت الحصار ومواطنون يُحتجزون في الطرقات! القنصلية الفرنسية تبرر تأخر معالجة طلبات «الفيزا» بتذبذب الأنترنت الطلابي الحر يتبرأ من الطلبة الحاضرين لقاء لجنة الحوار كريم يونس يتهم دعاة مقاطعة الحوار بـ«محاولة إحراق البلاد» الحكومة تفك الحصار الشعبي المفروض عليها منذ تعيينها إعانات مالية تصل إلى 100 مليون سنتيم للمستفيدين من البناء الذاتي الدرك يحجز 2000 قرص مهلوس عبر 8 ولايات عمال مجمّع «تونيك» يناشدون الحكومة إنقاذه من الإفلاس أنصار «مان سيتي» ينتقذون غوارديولا لتهميشه محرز الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل تأسيس مجلس شعبي للشباب بالمجلس الولائي لولاية بجاية صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني بن مسعود يحرص على حل إشكالية غلاء أسعار الفنادق والمنتجعات تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالمهلوسات بحسين داي 173 طن احتياط الجزائر من الذهب في 2019 البنوك تجمّد عمل لجان دراسة القروض إلى غاية أكتوبر دخول أنبوب نقل الغاز «قصدير- بني صاف» حيز الخدمة في 2020 سعر سلة خامات «أوبك» يتجاوز 59 دولارا اضطراب التزويد بالمياه الشروب يعود لعطب كهربائي جمع 470 طن من النفايات المنزلية في العيد بورقلة العاصميون استهلكوا 1.5 مليون متر مكعب من المياه خلال العيد العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة والي تلمسان الأسبق أمام المحكمة العليا في قضية «الهامل»

أبواق المخزن تهاجم الجزائر مجددا وتتهم الجيش بتأهيل وتدريب الصحراويين

قالت إنّ وفدا عسكريا جزائريا زار الأراضي المحتلة تحضيرا لـ لقاء الجيشين!


  12 فيفري 2019 - 21:07   قرئ 386 مرة   0 تعليق   الحدث
قالت إنّ وفدا عسكريا جزائريا زار الأراضي المحتلة تحضيرا لـ لقاء الجيشين!

اتهمت أبواق المخزن مرة أخرى الجزائر بالتصعيد بشأن قضية الصحراء الغربية، وهذه المرة جاء الدور على الجيش الوطني الشعبي، حيث قالت إن وفدا عسكريا جزائريا قام بزيارة للرابوني، أين يوجد مقر جبهة البوليساريو، والتقى بمسؤولي الجبهة الانفصالية، على رأسهم قائد  الجيش الصحراوي˜ عبد الله لحبيب بلال، في إطار الاستعداد للقاء الجيشين، وهو منتدى يعقد كل سنتين يجمع الأطر العسكرية الجزائرية وجبهة البوليساريو.

 

لم يتخلف المغرب  كعادته˜ عن اتهام الجزائر بأي حادث وحتى باختلاق  سيناريوهات هولييودية˜ للتغطية على جرائمه في الصحراء الغربية وتحويل نظر المغاربة عن أزماته الداخلية، فبعد اتهام أبواقه للجزائر بإشرافها على تدريب 400 صحراوي سياسيا وعسكريا  قصد تثبيت وتكريس خيار العداء التاريخي للوحدة الترابية للمملكة˜، وقالت صحيفة  الأحداث المغربي˜ إن وفدا عسكريا جزائريا قام بزيارة للرابوني، أين يوجد مقر جبهة البوليساريو، والتقى بمسؤولي الجبهة  الانفصالية˜، على رأسهم قائد  الجيش الصحراوي˜ عبد الله لحبيب بلال، في إطار التهيئة للقاء الجيشين، وهو منتدى يعقد كل سنتين ويجمع الأطر العسكرية الجزائرية وجبهة البوليساريو، إذ يهدف هذا المنتدى الذي تعقد خلاله ورشات وندوات إلى تأهيل قدرات مليشيات البوليساريو، مشيرة إلى أن هذا اللقاء يؤكد مرة أخرى الدعم العسكري المهم الذي يقدمه النظام الجزائري لجبهة البوليساريو.

ولا تعتبر هذه المرة الأولى التي يتهم فيها المخزن الجزائر بتهم مماثلة، حيث سبق له أن اتهم الجزائر بمحاولة  ضرب استقرار المغرب˜ من خلال توهمه بـ الإشراف على المعسكرات التدريبية والتأطيرية لعدد من أطر جبهة البوليساريو الانفصالية، تحت غطاء ما يُسمى بـ˜الجامعات الصيفية للدولة الصحراوية˜ بمشاركة 400 ناشط صحراوي قادمين من مخميات تندوف˜، محاولا ربط المخيم المنعقد في 2009 بأحداث  أكديم إزيك˜، كما هاجمت وزارة الخارجية المغربية الجزائر مباشرة، وقالت إنتنظيم جبهة البوليساريو استعراضا عسكريا واحتفالات ضخمة في المنطقة العازلة  تيفاريتي˜ شهر ماي الفارط عمل استفزازي، مضيفة أن هذه الخطوة تمت بمباركة وبتواطؤ من قبل الجزائر لإشعال وتهديد استقرار أمن المنطقة، معتبرة أنه رد على الاتهامات التي وجهتها الرباط إلى الجزائر بممارسة دور خفي بتنظيم تنسيق بين حزب الله اللبناني وجبهة البوليساريو˜، حيث قال البيان  هذا التصعيد يتم بمباركة وتواطؤ من بلد جار، عضو في اتحاد المغرب العربي، ولكن يخرق ميثاقه في مناسبتين بإغلاق الحدود، وباستقبال حركة مسلحة على أرضه، تهدد الوحدة الترابية لدولة أخرى عضو في الاتحاد.

أسامة سبع