شريط الاخبار
الجوية الجزائرية تعلن عن أولى رحلاتها من المطار الدولي الجديد «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرضا أو التعويض» الدولة تتخلى عن خدمات ولد قدور المثير للجدل اعتقال ربراب يفتح جدلا حول تدخل دول أجنبية محتضنة لاستثماراته إحالة ملفين لشكيب خليل على المحكمة العليا وإعادة فتح ملف سوناطراك بلجود يأمر إطاراته برفع وتيرة إنجاز سكنات «عدل» و «أل بي بي» «سناباب» تشلّ كل الإدارات العمومية يومي 29 و30 أفريل الحبس للإخوة «كونيناف» والرقابة القضائية لإطارات بوزارة الصناعة إنهاء مهام 3 رؤساء ومدراء مؤسسات عمومية في ظرف أسبوع هكذا تحصل الفرنسيون على امتيازات لاستيراد معدات صناعية ضخمة وقطع غيار سفير الجزائر بتونس ينفى وجود حراقة جزائريين بالسجون التونسية اعتقال ربراب يفتح جدلا عن تدخل الدول الأجنبية المحتضنة لاستثماراته الإقتصادية الناطق الرسمي باسم الحكومة : "لا تتسرعوا في الحكم واحترموا مشاعر عائلاتهم" الحكومة تدعو المواطنين اى ترك العدالة القيام بمهامها فيما يخص قضايا الفساد عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري

أبواق المخزن تهاجم الجزائر مجددا وتتهم الجيش بتأهيل وتدريب الصحراويين

قالت إنّ وفدا عسكريا جزائريا زار الأراضي المحتلة تحضيرا لـ لقاء الجيشين!


  12 فيفري 2019 - 21:07   قرئ 302 مرة   0 تعليق   الحدث
قالت إنّ وفدا عسكريا جزائريا زار الأراضي المحتلة تحضيرا لـ لقاء الجيشين!

اتهمت أبواق المخزن مرة أخرى الجزائر بالتصعيد بشأن قضية الصحراء الغربية، وهذه المرة جاء الدور على الجيش الوطني الشعبي، حيث قالت إن وفدا عسكريا جزائريا قام بزيارة للرابوني، أين يوجد مقر جبهة البوليساريو، والتقى بمسؤولي الجبهة الانفصالية، على رأسهم قائد  الجيش الصحراوي˜ عبد الله لحبيب بلال، في إطار الاستعداد للقاء الجيشين، وهو منتدى يعقد كل سنتين يجمع الأطر العسكرية الجزائرية وجبهة البوليساريو.

 

لم يتخلف المغرب  كعادته˜ عن اتهام الجزائر بأي حادث وحتى باختلاق  سيناريوهات هولييودية˜ للتغطية على جرائمه في الصحراء الغربية وتحويل نظر المغاربة عن أزماته الداخلية، فبعد اتهام أبواقه للجزائر بإشرافها على تدريب 400 صحراوي سياسيا وعسكريا  قصد تثبيت وتكريس خيار العداء التاريخي للوحدة الترابية للمملكة˜، وقالت صحيفة  الأحداث المغربي˜ إن وفدا عسكريا جزائريا قام بزيارة للرابوني، أين يوجد مقر جبهة البوليساريو، والتقى بمسؤولي الجبهة  الانفصالية˜، على رأسهم قائد  الجيش الصحراوي˜ عبد الله لحبيب بلال، في إطار التهيئة للقاء الجيشين، وهو منتدى يعقد كل سنتين ويجمع الأطر العسكرية الجزائرية وجبهة البوليساريو، إذ يهدف هذا المنتدى الذي تعقد خلاله ورشات وندوات إلى تأهيل قدرات مليشيات البوليساريو، مشيرة إلى أن هذا اللقاء يؤكد مرة أخرى الدعم العسكري المهم الذي يقدمه النظام الجزائري لجبهة البوليساريو.

ولا تعتبر هذه المرة الأولى التي يتهم فيها المخزن الجزائر بتهم مماثلة، حيث سبق له أن اتهم الجزائر بمحاولة  ضرب استقرار المغرب˜ من خلال توهمه بـ الإشراف على المعسكرات التدريبية والتأطيرية لعدد من أطر جبهة البوليساريو الانفصالية، تحت غطاء ما يُسمى بـ˜الجامعات الصيفية للدولة الصحراوية˜ بمشاركة 400 ناشط صحراوي قادمين من مخميات تندوف˜، محاولا ربط المخيم المنعقد في 2009 بأحداث  أكديم إزيك˜، كما هاجمت وزارة الخارجية المغربية الجزائر مباشرة، وقالت إنتنظيم جبهة البوليساريو استعراضا عسكريا واحتفالات ضخمة في المنطقة العازلة  تيفاريتي˜ شهر ماي الفارط عمل استفزازي، مضيفة أن هذه الخطوة تمت بمباركة وبتواطؤ من قبل الجزائر لإشعال وتهديد استقرار أمن المنطقة، معتبرة أنه رد على الاتهامات التي وجهتها الرباط إلى الجزائر بممارسة دور خفي بتنظيم تنسيق بين حزب الله اللبناني وجبهة البوليساريو˜، حيث قال البيان  هذا التصعيد يتم بمباركة وتواطؤ من بلد جار، عضو في اتحاد المغرب العربي، ولكن يخرق ميثاقه في مناسبتين بإغلاق الحدود، وباستقبال حركة مسلحة على أرضه، تهدد الوحدة الترابية لدولة أخرى عضو في الاتحاد.

أسامة سبع