شريط الاخبار
الأفلان والأرندي يتخبطان ويبحثان عن التموقع وسط الحراك الشعبي تزايد محاولات تهريب العملة الصعبة بالتزامن مع الحراك الشعبي انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية لشهر جانفي المنصرم التوأمة الجزائرية - البريطانية تسفر عن 70 تقريرا سعر النفط يرتفع بفضل تخفيض الإمدادات الجزائر غامبيا ( غدا ملعب تشاكر بالبليدة سا 20:45) قايد صالح يشيد بالدرجة العالية للجيش في التحضير القتالي شهاب صديق ينقلب على الرئيس و˜الأرندي˜ يتبرأ من تصريحاته صوت الطلبة الجزائريين يواكب الحراك الشعبي ويتبرأ من بدوي نتائج مسابقة الترقية لرتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن بداية الفصل الثالث لعمامرة يؤكد أن الجزائر قادرة على تجاوز المرحلة الراهنة موظفو الإدارات ينضمون للحراك الشعبي يوم الإثنين المقبل عمارنة يجتمع ببدوي ويدعم سيدي السعيد والتمديد الأفـلان˜ يساند الحراك الشعبي المطالب بالتغيير توقيف سوري وإفريقي حاولا تهريب مبالغ بالعملة الصعبة أغنية ليبارتي لـ سولكينغ تتحول إلى نشيد للحراك نجاح الموسم الفلاحي مرهون بغزارة الأمطار خلال الأسبوعين المقبلين حوادث العمل تكبّد الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي 8.5 مليار سنتيم إخراج 100 ألف طن من البطاطا المخزّنة لخفض أسعارها ارتفاع الأسعار لا علاقة له بالحراك الشعبي 10 تنظيمات طلابية لفظها الحراك الطلابي الأخير التقت ببدوي سريا! إعادة تشغيل الفرن العالي لمركب الحجار التمويل غير التقليدي كارثة اقتصادية ومطالب برحيل مدير البنك المركزي توقيف 9 تجار مخدرات وحجز 7 كلغ من الكيف المعالج إجراء أول جراحة دماغية عن بعد بتقنية جي 5˜ تعليق طيران طائرات بوينغ˜ في المجال الجوي الجزائري تسجيل 87 إصابة بـالجرب عبر المؤسسات التربوية الكونفدرالية النقابية للقوى المنتجة تهدد بإضراب عام ثان الدينار تراجع بـ 10 بالمائة في أقل من شهر متأثرا بالحراك الشعبي سلسة مسيرات في تيزي وزو للمطالبة بالتغيير الشامل عواصم عالمية تحاول حشر أنفها في الحراك الشعبي˜ بالجزائر لعمامرة يشرح للروس والإيطاليين خارطة طريق بوتفليقة للمرحلة المقبلة بجاية تؤكد حسها الوطني وتطالب بالتغيير في جو سلمي أربع سنوات حبسا نافذا لامرأةحاولت إدخال 15 ألف أورو مزوّرة زطشي يستنكر تصريحات ملال ويطالبه بتقديم دليل على اتهاماته عنتر يحيى يرفض استغلال اسمه سياسيا شأننا داخلي .... و مسيراتنا سلمية فما شأنكما بالجزائر زطشي يستنكر تصريحات ملال ويطالبه بتقديم دليل إتهاماته قايد صالح يثني على سلمية الحراك الشعبي الواعي والبعيد عن الاستغلال الأجنبي برندت الجزائر تطلق هاتف بي وان المتميز

دعت الشعب إلى النزول بقوة للشارع غدا الجمعة

المعارضة تستبق ندوة السلطة وتقرر صياغة المطالب الشعبية


  13 مارس 2019 - 18:43   قرئ 341 مرة   0 تعليق   الحدث
المعارضة تستبق ندوة السلطة وتقرر صياغة المطالب الشعبية

قرّرت قوى المعارضة عقد لقاء وطني استباقي للندوة التي دعت إليها السلطة، يكون بمثابة حوار تصيغ من خلاله المطالب الشعبية، التي تم رفعها خـــــــــــلال الحراك، وتضع خارطة طريق للانتقال الديمقراطي وتقترح نظام حكم جديد.

 

شددت المعارضة، التي اجتمعت في مقر جبهة العدالة والتنمية، أمس، في بيان ختامي، حرصها على الحفاظ على الإجماع الوطني حول الجيش الوطني الشعبي ومهامه الدستورية، رافضة إقحامه في التجاذبات السياسية، داعية إلى «عقد لقاء وطني مفتوح يجمع الجبهة الرافضة لمسلك السلطة اعتبارا للخطر الذي يمثله على الاستقرار الوطني ووحدة الأمة، بهدف إجراء حوار جاد لصياغة المطالب الشعبية ووضع خريطة طريق للانتقال الديمقراطي وبناء نظام حكم جديد بعيد عن إملاءات القوى غير الدستورية التي تحكم البلاد».

الاجتماع الذي تم توسيعه عن طريق إشراك حضور جدد، لاسيما نشطاء الهبة الشعبية السلمية، أكد من خلاله المشاركون رفضهم لقرارات الرئيس شكلا ومضمونا، معتبرين أنه تمديد للعهدة الرابعة بعد رفض الشعب للخامسة. وأكد المجتمعون أن «السلطة القائمة لا يمكن أن تستمر خارج أي ترتيب دستوري وضد الإرادة الشعبية»، لافتين إلى أنها (السلطة) «غير مؤهلة لقيادة المرحلة الانتقالية بل إن استمرارها كسلطة فعلية يشكل خطرا حقيقيا على الاستقرار والأمن الوطنيين»، داعين كل النواب «الشرفاء والعقلاء» إلى الانسحاب من البرلمان بغرفتيه. وشددت المعارضة على دعمها للحراك الشعبي إلى غاية تحقيق مطالبها بالاستمرار في المشاركة معها في هبتها وإسنادها مع إدانة الاستخفاف بها واحتقار مطالبها وشجب تعنت أصحاب القرار إزاءها»، داعية إلى التجند بقوة وسلمية لإنجاح مسيرات الجمعة.

وأكدت المعارضة رفضها بقوة لأي تدخل أجنبي تحت أي شكل من الأشكال في الشؤون الداخلية للبلاد، مستنكرة سعي السلطة إلى الاستعانة بالخارج للالتفاف على الهبة الشعبية السلمية.

وقال رئيس جبهة العدالة والتنمية، عبد الله جاب الله، في كلمته الافتتاحية، تتبنى مطالب الشعب وتسنده بما تستطيع، مشيرا إلى أن السلطة الحاكمة تدفع الشعب إلى الحراك وأكثر من ذلك إلى «الثورة»، وذلك «من خلال استمرارها في السلطة دون تفويض شعبي». ودعا جاب الله، الشعب إلى عدم التنازل عن مطلبه «الذي هو حق أصيل بما أنه مصدر السلطة».

حكيمة ذهبي