شريط الاخبار
الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم سعر سلة خامات «أوبك» يصل إلى 72,47 دولارا للبرميل الجزائر وإثيوبيا تعتزمان رفع حجم التبادل التجاري البيني «شاربات» مجهولة المصدر تسوّق في أكياس وقارورات على الأرصفة جني 4.901 قنطار مـــــن النعنـــــاع الأخضر بورڤلة تخفيضات على أسعار غرف الفنادق تصل إلى 50 بالمائة

دعت الشعب إلى النزول بقوة للشارع غدا الجمعة

المعارضة تستبق ندوة السلطة وتقرر صياغة المطالب الشعبية


  13 مارس 2019 - 18:43   قرئ 467 مرة   0 تعليق   الحدث
المعارضة تستبق ندوة السلطة وتقرر صياغة المطالب الشعبية

قرّرت قوى المعارضة عقد لقاء وطني استباقي للندوة التي دعت إليها السلطة، يكون بمثابة حوار تصيغ من خلاله المطالب الشعبية، التي تم رفعها خـــــــــــلال الحراك، وتضع خارطة طريق للانتقال الديمقراطي وتقترح نظام حكم جديد.

 

شددت المعارضة، التي اجتمعت في مقر جبهة العدالة والتنمية، أمس، في بيان ختامي، حرصها على الحفاظ على الإجماع الوطني حول الجيش الوطني الشعبي ومهامه الدستورية، رافضة إقحامه في التجاذبات السياسية، داعية إلى «عقد لقاء وطني مفتوح يجمع الجبهة الرافضة لمسلك السلطة اعتبارا للخطر الذي يمثله على الاستقرار الوطني ووحدة الأمة، بهدف إجراء حوار جاد لصياغة المطالب الشعبية ووضع خريطة طريق للانتقال الديمقراطي وبناء نظام حكم جديد بعيد عن إملاءات القوى غير الدستورية التي تحكم البلاد».

الاجتماع الذي تم توسيعه عن طريق إشراك حضور جدد، لاسيما نشطاء الهبة الشعبية السلمية، أكد من خلاله المشاركون رفضهم لقرارات الرئيس شكلا ومضمونا، معتبرين أنه تمديد للعهدة الرابعة بعد رفض الشعب للخامسة. وأكد المجتمعون أن «السلطة القائمة لا يمكن أن تستمر خارج أي ترتيب دستوري وضد الإرادة الشعبية»، لافتين إلى أنها (السلطة) «غير مؤهلة لقيادة المرحلة الانتقالية بل إن استمرارها كسلطة فعلية يشكل خطرا حقيقيا على الاستقرار والأمن الوطنيين»، داعين كل النواب «الشرفاء والعقلاء» إلى الانسحاب من البرلمان بغرفتيه. وشددت المعارضة على دعمها للحراك الشعبي إلى غاية تحقيق مطالبها بالاستمرار في المشاركة معها في هبتها وإسنادها مع إدانة الاستخفاف بها واحتقار مطالبها وشجب تعنت أصحاب القرار إزاءها»، داعية إلى التجند بقوة وسلمية لإنجاح مسيرات الجمعة.

وأكدت المعارضة رفضها بقوة لأي تدخل أجنبي تحت أي شكل من الأشكال في الشؤون الداخلية للبلاد، مستنكرة سعي السلطة إلى الاستعانة بالخارج للالتفاف على الهبة الشعبية السلمية.

وقال رئيس جبهة العدالة والتنمية، عبد الله جاب الله، في كلمته الافتتاحية، تتبنى مطالب الشعب وتسنده بما تستطيع، مشيرا إلى أن السلطة الحاكمة تدفع الشعب إلى الحراك وأكثر من ذلك إلى «الثورة»، وذلك «من خلال استمرارها في السلطة دون تفويض شعبي». ودعا جاب الله، الشعب إلى عدم التنازل عن مطلبه «الذي هو حق أصيل بما أنه مصدر السلطة».

حكيمة ذهبي