شريط الاخبار
الحراك يحافظ على قوته وسلميته في عز رمضان طلبة باب الزوار يحتجون اليوم داخل الجامعة توقعات بارتفاع جنوني لأسعار المركبات الجديدة والمستعملة متعاملون يحتكرون 60 بالمائة من المواد الاستهلاكية المستوردة ولاية غليزان ترفع إنتاجها مـــــــن الحليــــــب مـــن 63 إلـــى 83 ألــــف لتــر يوميـــا الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم

اكتفت بمراقبة مسيرات أمس

"سلمية سلمية" تُدوي في الشوارع ولا صدامات بين الشرطة والمتظاهرين


  15 مارس 2019 - 17:41   قرئ 319 مرة   0 تعليق   الحدث
"سلمية سلمية" تُدوي في الشوارع ولا صدامات بين الشرطة والمتظاهرين

لم تعرف مسيرات أمس، بالجزائر العاصمة رفضا لقرارات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الأخيرة، حالات تشنج أو احتكاك بين المتظاهرين ورجال الأمن، الذين كانوا منتشرين بالساحات والشوارع والمواقع الحساسة، بالزي الرسمي والمدني.

وللجمعة الرابعة على التوالي لم تعرف المسيرات التي شهدتها الجزائر العاصمة، صدامات بين المتظاهرين من مختلف الأعمار وقوات الأمن التي كانت حاضرة بكثافة عبر الشوارع الرئيسية والمواقع الحساسة والساحات، على غرار البريد المركزي وساحة وأول ماي وشوارع أخرى، واكتفى رجال الشرطة بمراقبة الحراك الشعبي، في حين سجل ركن عشوائي للسيارات على مستوى مداخل العاصمة وقرب محطة النقل "تافورة"، التي عرفت نشاطا منذ الصباح، حيث فضل مالكو الحافلات العمل، في وقت أوقفت حركة التراموي ومترو العاصمة لمنع أو تعطيل وصول جموع المتظاهرين إلى قلب الجزائر العاصمة، ولم يلاحظ أو تتداول معلومات عن تشنجات أو مظاهرات وقعت بين الشرطة والمحتجين حتى عصر يوم أمس، وهو الوقت الذي كان يستمر فيه تدفق المتظاهرين قادمين من ضواحي الجزائر العاصمة مشيا على الأقدام، وهي الفترة أيضا التي عرفت اكتظاظا مروريا كبيرا على الجهتين، أي الدخول أو الخروج، مع تسجيل غياب مصالح الشرطة لتأطير حركة المرور، لانشغالها بمراقبة الحراك الشعبي الرافض لقرارات الرئيس بوتفليقة التي أقر فيها بتأجيل الانتخابات الرئاسية وتمديد العهدة وتعديل حكومي موسع وعقد ندوة وطنية، فيما تم تداول توصيات بعدم السعي للوصول الى بعض المقرات الرسمية على غرار قصر الشعب.

ولوحظ صباح أمس أيضا انتشار لعناصر الدرك الوطني بمداخل الجزائر العاصمة الشرقية، أين تم توقيف حافلات وسيارات قادمة من خارج العاصمة على مستوى السدود بالطريق السيار قرب مدينة الدار البيضاء، في إطار الإجراءات الأمنية المتعلقة بهذه المظاهرات.

كما استيقظ العاصميون صبيحة، أمس، على صوت حوامة الشرطة التي كانت تراقب الأجواء وترصد حركة الاحتجاجات الرافضة لقرارات رئيس الجمهورية التي تضمنتها رسالته الأخيرة للأمة، واستمرت في التحليق حتى مساء أمس.

زين الدين زديغة