شريط الاخبار
الحراك يحافظ على قوته وسلميته في عز رمضان طلبة باب الزوار يحتجون اليوم داخل الجامعة توقعات بارتفاع جنوني لأسعار المركبات الجديدة والمستعملة متعاملون يحتكرون 60 بالمائة من المواد الاستهلاكية المستوردة ولاية غليزان ترفع إنتاجها مـــــــن الحليــــــب مـــن 63 إلـــى 83 ألــــف لتــر يوميـــا الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم


سيول من المواطنين في وقفة تاريخية للمطالبة بالتغيير

مسيرة مليونية من أجل "ربيع الحرية" بمنطقة القبائل


  15 مارس 2019 - 17:41   قرئ 333 مرة   0 تعليق   الحدث
مسيرة مليونية من أجل "ربيع الحرية" بمنطقة القبائل

حققت المسيرة السلمية التي خرجها فيها المواطنون للجمعة الرابعة على التوالي، أمس، أرقاما خيالية تعد سابقة من نوعها منذ بداية الحراك الشعبي، وذلك من حيث عدد المتظاهرين الذين بلغوا حدود المليون، المنددين بقرارات وإصلاحات الرئيس والمطالبة بالتغيير الجذري والديمقراطي.

لم تسع شوارع مدينة تيزي وزو في وقفة تاريخية تعد سابقة من نوعها سيول المواطنين المتوافدين من الجهات الأربع للولاية إلى حد تحولت المسيرة وبصفة تلقائية إلى اعتصام جماهيري لاستحالة السير في المسار الرئيسي للمظاهرة السلمية التي كانت بدايتها "السير من أجل المسيرة" مشيا على الأقدام حاملين الرايات الوطنية من المحطة متعددة الخدمات بوهينون التي كانت قبلة للمواطنين القادمين من مختلف قرى وبلديات الولاية، باتجاه جامعة مولود معمري التي كانت نقطة انطلاق المسيرة في حدود الواحدة والنصف زوالا لتجوب تقريبا نصف المسار المتعود عليه في المسيرات الماضية منذ بداية الحراك الشعبي، لتتحول بعدها شوارع عاصمة جرجرة وبعد عجزها عن استيعاب السيول البشرية المتوافدة الذين جعلوا اتخذوا كل الوسائل المتاحة والمسموحة وسيلة للالتحاق بالمسيرة التي سرعان ما تحولت إلى تجمهر ضخم لم يقص من صفوفه أي طيف من أطياف المجتمع وشرائحه وبحضور قوي للنساء اللواتي لم يتخلفن عن الموعد ولم يقتصر حراكهن على يوم 8 مارس المتزامن مع عيد المرأة فقط، حيث كانت المقدمة على مستوى حي "سيتي" والنهاية بمفترق طرق المدينة الجديدة المسمى "لاتور". وبالرغم من تضارب الأرقام في ظل غياب الإحصائيات الرسمية عن عدد المشاركين إلا أن الأغلبية وبالإجماع وصفوا المسيرة بـ"المليونية" التي لم تشهدها المنطقة حتى إبان أحداث الربيع الامازيغي الأسود في 2001. تبقى كوقفة تاريخية أرادتها الحشود وعبر شعاراتهم أن تكون "جمعة الإصرار والانتصار"، وغيرها من الشعارات الأخرى التي جعلت من 2019 سنة لربيع الحرية "1980 ربيع الأمل، 2001 ربيع الأسود و2019 ربيع الحرية". فضلا عن اللافتات التي رفعت طيلة المسيرة الداعية إلى التغيير الجذري والديمقراطي مع الإعلان والتعبير عن رفضهم القاطع للإصلاحات والقرارات الأخيرة لرئيس الجمهورية مثل "لا لتمديد العهدة الرابعة ولا لتأجيل الانتخابات"، "البطل الوحيد، الشعب"، "لا لسلب إرادة الشعب" وغيرها من المطالب الأخرى التي دونها المتظاهرون الداعية في مضمونها إلى تكريس الجمهورية الثانية ودولة القانون والعدالة للاجتماعية.  

أغيلاس. ب