شريط الاخبار
آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها

موثقون ووزراء سابقون في قلب فضائح فساد

نحو إعادة فتح ملفات قضايا «خليفة»…سوناطراك و«البوشي» ومحاسبة المتورطين


  10 أفريل 2019 - 22:24   قرئ 309 مرة   0 تعليق   الحدث
نحو إعادة فتح ملفات قضايا «خليفة»…سوناطراك و«البوشي» ومحاسبة المتورطين

شرعت السلطات العمومية في فتح ملفات الفساد الكبرى التي شكلت أحد مطالب الشعب الجزائري، إلى جانب المطالبة بالتغيير السياسي في البلاد، وقد استهلت هذه العملية التي يطلق عليها اسم «الأيدي النظيفة» بإصدار العدالة لأوامر بمنع سفر 12 رجل أعمال، كما أصدرت قرارا مستعجلا لجميع الموثقين، عبر مختلف الولايات لمنع تحرير أي عقد للبيع أو الشراء، خصوصا ما تعلق بالعقار.

 

علمت «المحور اليومي» من مصادرها أن عددا من الموثقين قد تلقوا استدعاءات للمثول أمام مصالح الدرك الوطني، للاشتباه بتحريرهم عقودا غير قانونية، كما شرع محققون من الدرك، في جمع المعلومات والوثائق المتعلقة بشبهات الفساد، وفي هذا الاطار قدم الرجل الثاني في منتدى رؤساء المؤسسات، محمد بايري، ملفات طلبت منه لدى فرقة البحث والتحري لباب جديد بالعاصمة، كما تمت مداهمة عدد من مقرات رجال الأعمال المعنيين بالتحقيقات في محاولة لاسترجاع ملفات في هذا الصدد، كما ينتظر أن تصدر العدالة أوامر بمنع وزراء سابقون من حكومات متعاقبة وضباط أمن وجيش معنيين بالتحقيقات القضائية، من مغادرة التراب الوطني، للاشتباه بتورطهم في قضايا فساد. وأشار، أمس، الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، من وهران، خلال اليوم الثالث من زيارته لإقليم الناحية العسكرية الثانية، إلى أن العدالة وبعد استرجاعها لكافة صلاحياتها، مُنتظر منها الشروع في إجراءات المتابعات القضائية ضد العصابة التي تورطت في قضايا فساد ونهب المال العام، وأن الأمر سيمتد أيضا إلى ملفات فساد سابقة، حيث قال وفي هذا الشأن تحديدا، «إننا نشير إلى أن العدالة، وقد استرجعت كافة صلاحياتها، ستعمل بكل حرية ودون قيود ولا ضغوطات ولا إملاءات، على المتابعة القضائية لكل العصابة، التي تورطت في قضايا نهب المال العام واستعمال النفوذ لتحقيق الثراء بطرق غير شرعية»، وأضاف في هذا الصدد، «نطمئن الرأي العام أن الأمر سيمتد كذلك إلى ملفات سابقة كقضايا «خليفة» وسوناطراك والبوشي وغيرها من الملفات المتعلقة بالفساد والتي تسبب أصحابها في تكبيد الخزينة العمومية خسائر فادحة». وأراد وزير الدفاع الوطني، إن صح القول، الرد على الأصوات التي شككت في نية السلطة محاسبة الفاسدين، عبر هذه التصريحات، التي خاطب بها جهاز العدالة من أجل فتح ملفات الفساد بما فيها القديمة.

زين الدين زديغة

 


المزيد من الحدث