شريط الاخبار
الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا الوزيـــــران السابقــــان كريــــم جـــودي وعمــــار تـــو تحـــت الرقابـــة القضائيــــة سحب جواز السفر الدبلوماسي من عبد الغاني هامل البرلمان يوافق على طلب رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي نشر ثلاثة مواضيع في أول يوم من البكالوريا وبلعابد يتوعد بأقصى العقوبات الإخوة عولمي.. يوسف يوسفي و52 إطارا أمام قاضي التحقيق في قضـية سوفاك العدالة أمام تحدي استرجاع الأموال المنهوبة وكسب ثقة الشعب أسئلة العربية والشريعة ترفع معنويات التلاميذ في أول أيام البكالوريا مؤسسة النقل البحري تستأنف العمل عبر خطوط الولايات الساحلية ألكسندر دلال يغادر الخضر ويضع بلماضي في مأزق حقيقي تذبذب الأنترنت بسبب امتحانات البكالوريا يعطّل مصالح المواطنين جائزة معطوب الوناس لخديجة جامة إحدوشن ومحمد بن شيكو  مثول مرتقب لـ عولمي صاحب مجمع سوفاك أمام العدالة اليوم الجزائريون يحافظون على زخم المظاهرات رافعين سقف مطالبهم تنصيب الرئيس الأول والنائب العام لدى المحكمة العليا اليوم "سوفاك" و"هيونداي" يعيدان فتح باب الطلبات على نماذجها المركبة محليا مروجا مخدرات يلجآن إلى السرقة لتعويض قيمة مخدرات ضاعت منهما اعتقال علي غديري من منزله مساء اليوم الأمين العام السابق للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادو في ذمة الله ارتفاع واردات مجموعات «آس كا دي» خلال العام الجاري تمويل إيجاري للشركات لاقتناء معدات توزيع الوقود ومنتجات البترول «لافارج هولسيم» تطلق مسابقة دولية وترصد جوائز مالية بمليوني دولار 130 ألف قنطار من القمح حُصدت بجنوب وغرب البلاد أحمد أويحيى في السجن وعبد الغاني زعلان تحت الرقابة القضائية منظمة المجاهدين تهاجم «الأفلان» وتحمّله مسؤولية أزمة البلاد كنفدرالية النقابات الجزائرية تدعو لاستقالة بن صالح وتعويضه بشخصية ذات قبول شعبي المعهد الوطني للخرائط والكشف عن بعد يتدعم بكاميرا رقمية جد متطورة تربص تكويني لفائدة طلبة ماستر بجامعة البليدة في جامعة ألمانية نقابات الصحة تقدم مقترحاتها للخروج من الأزمة هيئة الوقاية من الفساد ومكافحته تستحدث دليلا عمليا لمكافحة تبييض الأموال قضية بلقبلة تعيد الحديث عن غياب الانضباط في الخضر وزير العدل يطالب رسميا برفع الحصانة عن عمار غول وبوجمعة طلعي لمباشرة التحقيق فرنسا تحشر أنفها في الجزائر وتقترح «الحوار الديمقراطي» لحل الأزمة آلاف العمال يحتشدون أمام المركزية النقابية للإطاحة بسيدي سعيد سوناطراك ستزود إيطاليا بالغاز الطبيعي لـ 8 سنوات القادمة

موثقون ووزراء سابقون في قلب فضائح فساد

نحو إعادة فتح ملفات قضايا «خليفة»…سوناطراك و«البوشي» ومحاسبة المتورطين


  10 أفريل 2019 - 22:24   قرئ 407 مرة   0 تعليق   الحدث
نحو إعادة فتح ملفات قضايا «خليفة»…سوناطراك و«البوشي» ومحاسبة المتورطين

شرعت السلطات العمومية في فتح ملفات الفساد الكبرى التي شكلت أحد مطالب الشعب الجزائري، إلى جانب المطالبة بالتغيير السياسي في البلاد، وقد استهلت هذه العملية التي يطلق عليها اسم «الأيدي النظيفة» بإصدار العدالة لأوامر بمنع سفر 12 رجل أعمال، كما أصدرت قرارا مستعجلا لجميع الموثقين، عبر مختلف الولايات لمنع تحرير أي عقد للبيع أو الشراء، خصوصا ما تعلق بالعقار.

 

علمت «المحور اليومي» من مصادرها أن عددا من الموثقين قد تلقوا استدعاءات للمثول أمام مصالح الدرك الوطني، للاشتباه بتحريرهم عقودا غير قانونية، كما شرع محققون من الدرك، في جمع المعلومات والوثائق المتعلقة بشبهات الفساد، وفي هذا الاطار قدم الرجل الثاني في منتدى رؤساء المؤسسات، محمد بايري، ملفات طلبت منه لدى فرقة البحث والتحري لباب جديد بالعاصمة، كما تمت مداهمة عدد من مقرات رجال الأعمال المعنيين بالتحقيقات في محاولة لاسترجاع ملفات في هذا الصدد، كما ينتظر أن تصدر العدالة أوامر بمنع وزراء سابقون من حكومات متعاقبة وضباط أمن وجيش معنيين بالتحقيقات القضائية، من مغادرة التراب الوطني، للاشتباه بتورطهم في قضايا فساد. وأشار، أمس، الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، من وهران، خلال اليوم الثالث من زيارته لإقليم الناحية العسكرية الثانية، إلى أن العدالة وبعد استرجاعها لكافة صلاحياتها، مُنتظر منها الشروع في إجراءات المتابعات القضائية ضد العصابة التي تورطت في قضايا فساد ونهب المال العام، وأن الأمر سيمتد أيضا إلى ملفات فساد سابقة، حيث قال وفي هذا الشأن تحديدا، «إننا نشير إلى أن العدالة، وقد استرجعت كافة صلاحياتها، ستعمل بكل حرية ودون قيود ولا ضغوطات ولا إملاءات، على المتابعة القضائية لكل العصابة، التي تورطت في قضايا نهب المال العام واستعمال النفوذ لتحقيق الثراء بطرق غير شرعية»، وأضاف في هذا الصدد، «نطمئن الرأي العام أن الأمر سيمتد كذلك إلى ملفات سابقة كقضايا «خليفة» وسوناطراك والبوشي وغيرها من الملفات المتعلقة بالفساد والتي تسبب أصحابها في تكبيد الخزينة العمومية خسائر فادحة». وأراد وزير الدفاع الوطني، إن صح القول، الرد على الأصوات التي شككت في نية السلطة محاسبة الفاسدين، عبر هذه التصريحات، التي خاطب بها جهاز العدالة من أجل فتح ملفات الفساد بما فيها القديمة.

زين الدين زديغة