شريط الاخبار
آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها

عدد المتظاهرين تضاعف بالعاصمة رغم سد المنافذ المؤدية إليها

مسيرة ثامنة لفرض الإرادة الشعبية والمطالبة بالتغيير الجذري


  12 أفريل 2019 - 17:49   قرئ 284 مرة   0 تعليق   الحدث
مسيرة ثامنة لفرض الإرادة الشعبية والمطالبة بالتغيير الجذري

المواطنون يرفضون مغادرة الساحات ويخرجون بمئات الآلاف بكل الولايات 

لم تمنع التضييقات التي فرضتها مختلف مصالح الأمن، منذ أول أمس، عبر الطرق السريعة لمنع وصول المتظاهرين من مختلف الولايات إلى العاصمة مئات الآلاف من التدفق بقوة على وسط العاصمة وساحة البريد المركزي منذ الساعات الأولى للجمعة الثامنة من الاحتجاج رغم الانتشار المكثف لقوات مكافحة الشغب صباح أمس وغلقها للساحة، لكن سرعان ما تم سحبها خوفا من حدوث مشادات مع المتظاهرين. 

خرج آلاف الجزائريين باكرا، الجمعة 12 أفريل، للتظاهر ضد عبد القادر بن صالح، وبقية الباءات الأخرى المطالبين برحيلها، حيث انطلقت المسيرات قبل موعدها المعتاد بعد صلاة الجمعة، عكس الجمعات السابقة، حيث توافد الآلاف منذ الصباح، في مشاهد تؤكد حرص الشعب الجزائري على تحقيق كل مطالبه غير منقوصة، وذلك رغم الحواجز الأمنية المفروضة على مداخل الجزائر العاصمة لمنع المتظاهرين من الدخول وأيضا بعد التضييق الأمني الكبير الذي شهدته الجزائر العاصمة وقمع الشرطة للمسيرات بداية من مسيرة الطلبة، وردد المتظاهرون شعارات متنوعة منها "يا عميروش يا حواس دزاير راهي لاباس"، و"يا علي يا لابوانت والجزائر راهي ولات"، و"يا بن صالح لبلاد عندها ولادها"، و"الله الله يا بابا جينا نحو العصابة".

مواطنون قضوا الليلة في الشارع

عرفت ساحة البريد المركزي توافدا كبيرا للمواطنين منذ نهاية يوم الخميس ومنذ الساعات الأولى للجمعة، أين قضى العشرات ليلتهم في العراء مستغلين تحسن الأحوال الجوية وخوفا من أي مفاجأة للوصول صباحا للاحتجاج في قلب العاصمة خاصة في ظل تسجيل اختناق مروري كبير جدا بمداخل العاصمة يتضاعف كل جمعة بسبب وصول آلاف السيارات من مختلف الولايات والتوقف العشوائي لها في الطرق السريعة، قبل أن تتضاعف مع صبيحة الجمعة.

خراطيم المياه والغازات المسيلة للدموع بساحة "أودان"

قامت قوات الأمن الوطني، بمحاولة تفرقة المتظاهرين المتجمعين بساحة أودان بالعاصمة، بخراطيم المياه والقنابل المسيلة للدموع، حيث تموقعت شاحنة الامن الوطني بمدخل شارع محمد الخامس، وتوجيه المياه نحو المتظاهرين لمنهم من الصعود نحو شارع محمد الخامس لتستخدم بعدها القنابل المسيلة للدموع بكثرة داخل النفق الجامعي رغم محافظة المتظاهرين على سلميتهم المعهودة التي أشاد بها كل العالم.

منع التوقف بالطرق السريعة والمتظاهرون قطعوا عشرات الكيلومترات مشيا

شهدت الجمعة الثامنة انزلا امنيا مكثفا لشرطة المرور عبر الطرق السريعة المجاورة لوسط العاصمة والشوارع الرئيسية، حيث منعت توقف السيارات لأول مرة منذ انطلاق الحراك في 22 فيفري بعد أن تسببت في اختناقات مرورية كبيرة جراء التوقف العشوائي لأصحاب السيارات على طول الطريق السريع الشمالي الرابط بين خروبة وساحة الشهداء.

أسامة سبع