شريط الاخبار
آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها

رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا صورا وفيديوهات تثبت العكس

عشرات الإصابات في صفوف المتظاهرين والأمن ينفي استخدام الغازات في «النفق الجامعي»


  13 أفريل 2019 - 18:45   قرئ 252 مرة   0 تعليق   الحدث
عشرات الإصابات في صفوف المتظاهرين والأمن ينفي استخدام الغازات في «النفق الجامعي»

-الشرطة أكدت وجود «مندسين» هاجموا أعوان حفظ النظام

نفت المديرية العامة للأمن الوطني استعمال مصالح الشرطة للغازات المسيلة للدموع داخل النفق الجامعي بالجزائر العاصمة» وما تسبب في إصابات واختناقات للعديد من الأطفال والمسنين، في حين تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورا و»فيديوهات» تناقض البيان، ما يطرح العديد من التساؤلات حول هوية الباحثين عن تلغيم الحراك وإخراجه عن طابعه السلمي الذي ميزه طيلة الأسابيع الماضية -بشهادة الجميع-

شهدت العاصمة أول أمس، احتكاكا بين «بلطجية مندسين وسط المتظاهرين» وقوات مكافحة الشغب على مستوى النفق الجامعي بأودان وشارع محمد الخامس تسبب في إصابة العديد من المتظاهرين و83 شرطيا في سابقة لم يعرفها الحراك منذ انطلاقه يوم 22 فيفري الماضي، حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا حية و»فيديوهات» تظهر كميات كبيرة من الغازات المسيلة للدموع داخل النفق الجامعي الذي كان يحوي المئات من المواطنين من مختلف الفئات العمرية على غرار شيوخ وأطفال وهو ما تسبب في الفوضى وإغماءات في صفوف المتظاهرين وهو ما نفته المديرية العامة في بيان لها مؤكدة أن «تكوين رجال الشرطة والعرف الشرطي واحترافيتهم المشهود لها، يسمح لهم بالتحكم الجيد في استعمال الأدوات القانونية لحفظ النظام، الذين لم ولن يستعملوا بتاتا، بحكم ما سبق، الغازات المسيلة للدموع في مثل هذه الأماكن المغلقة»، موضحة أن «قوات الشرطة اعترضت مجموعة من المتظاهرين الذين تحوّل سلوكهم فجأة إلى سلوك عدواني على مستوى النفق الجامعي، حيث كانوا بصدد استعمال الشماريخ والألعاب النارية، وبعد ملاحقتهم وتوقيف بعضهم، لجأ البعض الآخر، قبل توقيفهم هم كذلك، إلى انتهاج سلوك انتقامي بحرق مركبة تابعة للأمن الوطني، وتخريب بعض المركبات التابعة للخواص».

 

أضافت المدرية العامة للأمن الوطني، أنّ هذه المشادات أسفرت عن ارتفاع عدد المصابين في صفوف الشرطة إلى 83 مصابا في حين ارتفع عدد الموقوفين إلى 180 شخص، وأوضح البيان أن «عناصر الشرطة المصابين يتم التكفل بهم حاليا على مستوى المستشفى المركزي للأمن الوطني»، وكان بيان سابق للمديرية العامة للأمن الوطني قد أفاد بإصابة 27 شرطيا، من بينهم 4 في حالة خطيرة جراء اعتداءات من قبل منحرفين مندسين في مسيرات الجمعة بالجزائر العاصمة، تم على إثرها توقيف 108 شخص، وكشف نفس المصدر أن هؤلاء المصابين كانوا «ضحية اعتداءات بالحجارة والأدوات الحادة من قبل منحرفين مندسين على مستوى نهج محمد الخامس وشارع ديدوش مراد»، مشيرا الى أن هذه الاعتداءات تسببت أيضا في «تحطيم عدد من المركبات التابعة للأمن الوطني»، وأضاف البيان أن «التحريات متواصلة من قبل مصالح الشرطة التي تحوز على صور وتسجيلات فيديو قيد الاستغلال لتحديد هوية المتسببين الآخرين في أعمال الشغب، لتوقيفهم وتقديمهم أمام الجهات القضائية».

أسامة سبع