شريط الاخبار
سوناطراك تجدد عقود توريد الغاز الطبيعي مع «إينال» الإيطالية بن بيتور يقترح إنشاء 15 قطبا جهويا للتنمية والاستثمار برميل نفط برنت يتجاوز حدود 66 دولارا بوهدبة يشدد على ضرورة المساهمة في تقريب الإدارة من المواطن الدرك يستعرض القدرات الميدانية التي تتمتع بها مصالحه الدالية تؤكد تواصل معاناة المرأة مع العنف والتعسف إجراء عمليات جراحية دقيقة لاستئصال أورام النخاع الشوكي والمخ المطالبة بتعميم محاكمة رؤوس الفساد والإفراج عن المتظاهرين الموقوفين إلحاق الهيئة الوطنية للوقاية من الجرائم المتصلة بتكنولوجيات الإعلام بوزارة الدفاع ڤايد صالح ينفي أي طموح سياسي للقيادة ويجدد رفض المرحلة الانتقالية عمال البلديات يخرجون في مسيرة وسط مدينة تيزي وزو محامو تيزي وزو يرافعون لإطلاق سراح حاملي الراية الأمازيغية أويحيى.. ملزي وإطارات بإقامة الدولة أمام وكيل الجمهورية نهائي قبل الأوان لإثبات أحقية الطموح القاري خرّيجو جامعة التكوين المتواصل في وقفة احتجاجية يوم 18 جويلية انتعاش «حراك» المبادرات لإخراج البلاد من حالة الانسداد مقري يعارض حل أحزاب الموالاة ويدعو لإقصائها «شعبيا» عن طريق الانتخابات «لافارج هولسيم» تسلم الجائزة الكبرى لطالب الهندسة 2019 بلجود يرفض مراجعة أسعار «أل بي بي» ويقرّ بتأخر إنجاز مساكن «عدل» عمال شركات رجال الأعمال الموقوفين يحتجون رغم طمأنة الحكومة قايد صالح : "لا طموحات سياسية لقيادة الجيش" قايد صالح: "الجيش سيستمر في مرافقة الشعب بكل ما تعنيه كلمة مرافقة" بلماضي يضع اللمسات الأخيرة قبل مواجهة السينغال أخصائيون يحذرون من كارثة بيئية بسد تاقصابت سولكينغ بالجزائر عاصمة الحماديين تحيي ذكرى اغتيال المتمرد معطوب الوناس باديس فضلاء يقصف الملحق الثقافي لسفارة الجزائر بفرنسا إكراهات منعتنا من تسليم الجائزة للفائز بالطبعة السابقة˜ 60 نصا يتنافسون على جائزة امحمد بن قطاف مكافحة الأمراض المتنقلة عبر المياهوالتسممات العقربية أهم تحديات وزارة الصحة مصطافون ينفرون من غلاء الخدمات بالسواحل مدارس التكوين الخاصة تنهب جيوب الشباب توتنهام يصر على حسم صفقة عطال بلماضي يحضر لإجراء تغييرين في التشكيلة أمام السنغال السطايفية متخوفون من كولسة حمار في الجمعية غير العادية سكان ايت شافع يطالبون بالكشف عن قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي والي وهران يتوعد المتسببين في نفوق الأسماك بـ ضاية أم غلاز بعقوبات صارمة ترحيل 63 عائلة بحي بودربالة بالسويدانية الى سكنات جديدة سوناطراك تتعهد باستكمال كل مشاريع الكشف عن النفط والغاز توقعات بارتفاع عدد السواح الأجانب إلى 3 ملايين نهاية العام الجاري

بعد رفض هيئة تسيير «الأفافاس» ودعوات المناضلين

حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة


  15 أفريل 2019 - 20:04   قرئ 278 مرة   0 تعليق   الحدث
حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة

تراجع السكرتير الأول لحزب جبهة القوى الاشتراكية «الأفافاس» حكيم بلحسل، عن قرار الاستقالة من منصبه، بعد رفض الهيئة الرئاسية للحزب هذه الاستقالة، إلى جانب تمسك المناضلين ببقائه على رأس الحزب.

 

عدل السكرتير الأول لحزب جبهة القوى الاشتراكية «الأفافاس» حكيم بلحسل، عن قرار الاستقالة من منصبه، بعد مرور 48 ساعة عن تقديم استقالته للهيئة الرئاسية المسيرة للحزب، حسب ما جاء في بيان الحزب أعلن فيه تراجع سكرتيره الأول حكيم بلحسل عن قرار الاستقالة واستمراره على رأس الحزب ساعات أمس على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك»، ويأتي هذا البيان ساعات فقط عن إعلان هيئة التسيير رفضها استقالة المعني. وأكد بلحسل أنه « بعد رفض غالبية أعضاء هيئة التسيير استقالته وكذا إلحاح أغلب أعضاء المكتب الوطني للحزب واحتراما لطلب مناضلي الحزب، قررت التراجع عن قرار الاستقالة من منصبي كسكرتير أول للحزب »، وجدد بلحسل دعوة إطارات ومناضلي الحزب إلى توحيد الجهود بما يخدم مصلحة الحزب والشعب والوطن. وأبرزت الهيئة الرئاسية لجبهة القوى الاشتراكية، في بيان لها أمس، وقع عليه منسق الهيئة الرئاسية لحزب جبهة القوى الاشتراكية «الأفافاس»، علي العسكري، نشر على صفحة الحزب بموقع «فايسبوك»، أن «الهيئة بعد اجتماعها بتاريخ 14 أفريل الجاري للنظر في طلب الاستقالة الذي تقدم به السكرتير الأول للحزب حكيم بلحسل، ترفض بغالبيتها القرار وتدعوه للاحتفاظ بمنصبه». وأوضح أعضاء الهيئة الرئاسية لـ «الأفافاس» في البيان أنهم يتفهمون قرار السكرتير الأول للحزب بلحسل وإحساسه بالمسؤولية في ظل الأوضاع الذي عرفها الحزب مؤخرا. وكان السكرتير الأول لجبهة القوى الاشتراكية، حكيم بلحسل، قد أعلن عن استقالته من منصبه كسكرتير أول للحزب يوم 13 أفريل الجاري، في رسالة مطولة وجهها إلى مناضلي الحزب عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك»، وأكد بلحسل في رسالته أنه اتخذ قرار الاستقالة دون أي قيود أو ضغوط، بل من أجل المحافظة على وحدة الحزب وإصلاح ما يمكن إصلاحه في الوقت الراهن.

وتأتي خطوة استقالة بلحسل من منصب سكرتير أول لحزب جبهة القوى الاشتراكية في خضم مسلسل الأزمات والصراعات داخل بيت أقدم حزب سياسي معارض في الجزائر جبهة القوى الاشتراكية «الأفافاس» التي تعيش حالة من الغليان بين أروقته، نتيجة القبضة الحديدية بين أبرز المناضلين القدماء الذين يعدون من الحرس القديم للحزب والمناضلين من شباب الحزب الذين يملكون رؤية لتأسيس مرحلة جديدة. وكان رئيس المجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو والقيادي في حزب جبهة القوى الاشتراكية «الأفافاس»، يوسف أوشيش، قد كشف عن عقد مؤتمر وطني جامع لكل مناضلي حزب جبهة القوى الاشتراكية القدماء والجدد للتأسيس لمرحلة جديدة بعد الإطاحة بمنسق الهيئة الرئاسية، علي العسكري. وأكد أوشيش في تصريح، عقب طرد منسق الهيئة الرئاسية، علي العسكري، من مقر الحزب، أن قرارات هامة سوف تتخذ من قبل جميع المناضلين، وأكد أوشيش أن المبتغى من وراء المجلس الوطني اتخاذ قرارات تؤسس لمرحلة جديدة ووضع شروط ضرورية ملائمة لانعقاد مؤتمر وطني ديمقراطي جامع لكل المناضلين القدماء والجدد للتأسيس لمرحلة جديدة. ويمر «الأفافاس» الذي يعد أقدم حزب سياسي معارض في الجزائر بفترة عصيبة وصراعات، إذ ما ينطفئ فتيل صراع إلا ويشتعل فتيل آخر داخل أروقته، مما كاد يعصف باستقراره، بعد موجة استقالات شهدها الحزب تقدم بها أبرز المناضلين القدماء الذين يعدون من الحرس القديم للحزب، غير أن حزب «الدا لحسين» بعد عقده مؤتمره الاستثنائي بداية السنة الجارية استطاع تجاوز هذه المرحلة بعودة الحرس القديم على رأس هرم الحزب، إلا أن الأزمة التي يمر بها الحزب منذ وفاة زعيمه المؤسس لم تتوقف.

ولم تسلم قيادة الهيئة الرئاسية لجبهة القوى الاشتراكية من انتقادات مناضلي الحزب الذين أبدوا عدم رضاهم، وأكدوا معارضتهم للقرارات المتخذة وأن بعض الأعضاء أرادوا الخروج عن نطاق مبادئه الأساسية، خاصة من طرف منسق الهيئة الرئاسية علي العسكري، آخرها اتهام هيئة تسيير الحزب بلقاء عمار غول والأخضر الإبراهيمي ورمطان لعمامرة في وقت سابق.

بوعلام حمدوش