شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

استقالة الطيب بلعيز من رئاسة المجلس الدستوري

سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة


  16 أفريل 2019 - 21:19   قرئ 272 مرة   0 تعليق   الحدث
سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة

قدم رئيس المجلس الدستوري، الطيب بلعيز، أمس، استقالته، لرئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، بعد أقل من شهرين من تعيينه على رأس هذه الهيئة، من طرف الرئيس السابق للجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، بالتزامن مع تواصل الحراك الشعبي منذ حوالي الشهرين، والمطالب بالتغيير الشامل والجذري.

 

أطاح الحراك الشعبي -المتواصل منذ حوالي الشهرين ومسيرات الجمعة- برئيس المجلس الدستوري، الطيب بلعيز، الذي قدم، أمس، استقالته لرئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، حسب بيان مقتضب للمجلس، جاء فيه أن هذا الأخير اجتمع، أمس الثلاثاء 16 أبريل 2019، حيث أبلغ بلعيز أعضاء المجلس أنه قدم إلى رئيس الدولة استقالته من منصبه كرئيس للمجلس الدستوري، الذي باشر فيه مهامه بدء من تاريخ أدائه اليمين الدستورية بتاريخ 21 فيفري 2019، في حين دعا في رسالته لرئيس الدولة، «أن يحفظ الله الجزائر ويقيها والشعب الجزائري الأبي من كل مكروه»، مثلما تم نشره.

ويتعين على المجلس الدستوري، بعد تقديم الطيب بلعيز استقالته إلى رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، الاجتماع برئاسة نائب رئيس المجلس، وفق ما تشير إليه المادة 81 من القانون الداخلي للمجلس، في حالة الوفاة أو استقالته، ويسجل إشهادا بذلك ويبلغ رئيس الجمهورية فور. ومَثل رحيل الطيب بلعيز، رئيس المجلس الدستوري، أحد مطالب الحراك الشعبي، والمسيرات التي تنظم كل جمعة، منذ حوالي الشهرين، إلى جانب مسؤولين آخرين على غرار رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، المعين قبل أيام فقط، لإدارة شؤون الدولة لمدة 90 يوما، بعد اثبات حالة شغور رئاسة الجمهورية، وكذا نور الدين بدوي وحكومته، التي كان أُغلن عنها قبل استقالة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، وتعيين بن صالح رئيسا للدولة، وفق ما تنص عليه المادة 102 من الدستور.

وتتجه أنظار الجزائريين الآن إلى رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، إن كان سيسير على نفس خطى بلعيز ويقدم استقالته، أم سيستمر في إدارة شؤون البلاد، إلى غاية تنظيم الانتخابات الرئاسية في الرابع من شهر جويلية القادم، وتسليم السلطة لرئيس منتخب، وكذلك الأمر بالنسبة لرئيس الجهاز التنفيذي، نور الدين بدوي، وحكومته التي تواجه رفضا شعبيا ويزداد الخناق عليها في الميدان، بالنظر للاحتجاجات التي استقبل بها وزراءه في بعض ولايات الوطن، خلال الفترة الأخيرة.

  زين الدين زديغة