شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

آلاف المتظاهرين يشاركون في مسيرة التأكيد بعاصمة "يما قورايا"

البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ


  19 أفريل 2019 - 17:00   قرئ 387 مرة   0 تعليق   الحدث
البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ

-أرملة معطوب الوناس تصنع الاستثناء وتنزل ضيفة على بجاية 

تزامنت المسيرة التاسعة للحراك الشعبي بولاية بجاية أمس، مع الاحتفالات بالذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي وذكرى مظاهرات 1980 للمطالبة بالهوية الأمازيغية وأحداث 2001 المعروفة بـ"الربيع الأسود" التي كانت مطالبها اجتماعية. وقد تميزت مظاهرات أمس في عاصمة "يما قوراية" بمشاركة شخصيات بارزة، أهمها أرملة المغني الملتزم معطوب الوناس، حيث صنعت الاستثناء وتهافت الجميع عليها لتحيتها. 

خرج البجاويون أمس، كعادتهم في المظاهرة التاسعة للحراك الشعبي الذي انطلق بهذه الولاية باكرا، أي قبل تاريخ 22 فيفري المعروف، حيث سبقته مسيرة نظمها سكان خراطة بالولاية ذاتها يوم 16 فيفري الماضي. ولم تهدأ هذه الولاية على طول أسبوع كامل بداية بحراك الطلبة، والنقابيين والعمال وإضرابات متكررة عبر جميع القطاعات، استجابة لنداء نقابة القوى المنتجة، وما ميز بجاية أيضا خلال هذا الأسبوع تنظيم لقاءات سياسية وضمن المقاهي الأدبية إضافة إلى مناقشات في الساحات العمومية والجامعة لمناقشة الأوضاع السياسية في البلاد والبحث عن السبل للخروج من الأزمة السياسية.

وقد سعى منظمو المسيرة أمس، إلى رفع أكبر عدد ممكن من الرايات الأمازيغية تخليدا لذكرى الربيع الأمازيغي التي سيحتفل بها اليوم على مستوى الولاية، بالإضافة إلى رفع صور شهداء الربيع الأسود لسنة 2001. وإلى جانب عشرات الحافلات المخصصة بقرى ومدن ولاية بجاية للحضور إلى عاصمة الولاية، من أجل المشاركة في المسيرة التاسعة، قدم ستة شبان بدائرة خراطة التاريخية مشيا على الأقدام للمشاركة، وفضل هؤلاء أن يكون هذا السلوك رمزيا بدلالة تاريخية أيضا، وقد حيا السكان هؤلاء الشبان الستة بالتصفيق والزغاريد مباشرة بعد التحاقهم بالمسيرة، خصوصا أول مسيرة شعبية ضد العهدة الخامسة، قد نظمت بمدينة خراطة، وأكد أحد هؤلاء الشبان في تصريح للصحافيين أنهم لقوا ترحابا وتكفلا معتبرا من قبل سكان القرى التي مروا عليها، حيث تم إطعامهم وتزويدهم بالماء، كما أكد المتحدث أنهم رفضوا عروضا من مواطنين لنقلهم بواسطة سياراتهم، مؤكدا أن أصدقاءه فضلوا قطع كل هذه المسافة مشيا على الأقدام.

وطالب المتظاهرون خلال المسيرة المليونية التي شهدها مقر الولاية، إضافة إلى عدد من المدن الكبيرة مثل أقبو وسيدي عيش، بتجسيز ما جاء في خطاب قائد الأركان القايد صالح من الناحية العسكرية الرابعة، والذي تضمن اتهامات مباشرة للمدير السابق لجهاز الاستعلامات والأمن محمد مدين، المدعو توفيق، بكونه من بين أشخاص آخرين "لا يزالون ينشطون ضدّ إرادة الشعب، ويعملون على تأجيج الوضع من خلال الاتصال بجهات مشبوهة".

ورفع المتظاهرون شعارات منددة بمحاولات الالتفاف على الحراك، ورفض المشاورات التي أطلقها عبد القادر بن صالح أمس، رالتي اعتبروها استفزازا جديدا من السلطة -حسبهم- من أجل تحقيق أجندتها بتنظيم الرئاسيات يوم 4 جويلية.

وسيلة ك