شريط الاخبار
الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم سعر سلة خامات «أوبك» يصل إلى 72,47 دولارا للبرميل الجزائر وإثيوبيا تعتزمان رفع حجم التبادل التجاري البيني «شاربات» مجهولة المصدر تسوّق في أكياس وقارورات على الأرصفة جني 4.901 قنطار مـــــن النعنـــــاع الأخضر بورڤلة تخفيضات على أسعار غرف الفنادق تصل إلى 50 بالمائة

استقبال فردي لزياري وبلعيد وميلودي ولقاء جماعي مع الأحزاب والجمعيات بعد غدٍ

بن صالح يباشر سلسلة لقـاءات تشاورية بخصوص الوضع السياسي في البلاد


  19 أفريل 2019 - 17:00   قرئ 252 مرة   0 تعليق   الحدث
بن صالح يباشر سلسلة لقـاءات تشاورية بخصوص الوضع السياسي في البلاد

أحزاب سياسية تعلن مقاطعتها لقاء رئيس الدولة حول سبل الخروج من الأزمة

أطلقت الرئاسة سلسلة لقاءات تشاورية لمعالجة الأوضاع السياسية التي تعيشها البلاد، باشرها عبد القادر بن صالح باستقبال كل من رئيس المجلس الشعبي الوطني الأسبق، عبد العزيز زياري، ورئيس جبهة المستقبل، عبد العزيز بلعيد، والمحامي ميلود براهيمي، في حين وجهت الدعوة لسياسيين وقانونيين وأحزاب وجمعيات، لحضور لقاء، يوم الاثنين القادم، يندرج في هذا الصدد، غير أن عددا من المدعوين أعلنوا رفضهم المشاركة فيها. 

وجهت الرئاسة، أول أمس، دعوات إلى شخصيات سياسية وقانونيين وآخرين من الحراك الشعبي، للمشاركة في لقاء جماعي تشاوري يوم الإثنين الموافق لـ 22 أفريل الجاري، حول الأزمة السياسية التي تعيشها الجزائر، في الوقت الذي استبق فيه بن صالح، هذا الاجتماع الجماعي التشاوري، بلقاء فردي مع كل من رئيس المجلس الشعبي الوطني الأسبق، عبد العزيز زياري، وكذا رئيس جبهة المستقبل، والمرشح السابق في عدة انتخابات رئاسية، عبد العزيز بلعيد، والمحامي والناشط في مجال حقوق الانسان ميلود براهيمي، بصفتهم شخصيات وطنية، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية، الخميس، وجرى هذا الاستقبال، بقصر المرادية، وأوضح نفس المصدر أن هذه اللقاءات تدخل في إطار المساعي التشاورية التي ينتهجها رئيس الدولة لمعالجة الأوضاع السياسية في البلاد.

وحسب بيان لجبهة المستقبل، أول أمس، فإن رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، تطرق مع عبد العزيز بلعيد إلى أنجع السبل الكفيلة بالخروج من الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد، وأضاف البيان أن بلعيد أكد لبن صالح ضرورة الاستماع إلى صوت الشعب للوصول إلى حلول واقعية، وأضاف أن نزاهة الانتخابات المقبلة يتطلب تشكيل هيئة عليا مستقلة لمراقبتها تتمتع باستقلالية كاملة، تخول لها مراقبة وتسيير كل مراحل العملية الانتخابية.

وفي ذات السياق، سارعت عدد من الأحزاب السياسية الإعلان عن رفض مشاركتها في المشاورات التي أعلنت عنها الرئاسة، حيث قالت حركة مجتمع السلم، إنها لن تشارك في هذا اللقاء، وأضافت في بيان لها أن هذا الأخير هو ذاته اعتداء على الإرادة الشعبية وزيادة في تأزيم الأوضاع، ودعت جميع القوى السياسية والمدنية إلى مقاطعته، وأردفت مخاطبة النظام السياسي "أن سياسة فرض الأمر الواقع هي التي أوصلت البلد إلى ما نحن عليه"، وتابعت أن "الاستمرار في التعنت في عدم الاستجابة للشعب الجزائري الذي طالب بإبعاد رموز النظام في إدارة المرحلة الانتقالية والشروع في انتقال ديمقراطي حقيقي عبر الحوار والتوافق الوطني ستكون عواقبه خطيرة على الجزائر والجزائريين يتحمل أصحاب القرار الفعليين مسؤوليته".

وبدورها الجبهة الوطنية الجزائرية، أعلنت رفضها المشاركة في المشاورات التي أقرها عبد القادر بن صالح والمزمع اقامتها بنادي الصنوبر بالجزائر العاصمة، وأوضحت في بيان لها أن هذا الرفض جاء تماشيا مع مطالب الحراك الشعبي الداعية إلى تغيير النظام ورحيل كل رموزه وبناء دولة المؤسسات الشرعية المنبثقة عن الإرادة الشعبية.

زين الدين زديغة