شريط الاخبار
ولاية الجزائر تقاضي 20 مستثمرا سحب عقود امتياز استغلال العقار الصناعي أسعار العملة الصعبة تواصل الانهيار في السوق الرسمية والموازية رفع قيمة الدعم للصادرات خارج المحروقات إلى 50 بالمائة بوادر رحيل حكومة بدوي ترتسم خصم أجور مليون عامل شاركوا في إضراب كنفدرالية القوى المنتجة تقديم الشباب الموقوفين خلال حفل «سولكينغ» أمام وكيل الجمهورية تكليف وزارة النقل بإعـداد دراسة حول تسعيرات الطريق السيار دحمون يلتقي ممثلين عن متقاعدي الجيش ويتعهد بحل مشاكلهم انسحاب الإعلامية حدة حزام من لجنة العقلاء لهيئة الوساطة الحكومة تفصل اليوم في ملف النقل الجامعي «جيبلي» ينفي تقليص كميات الحليب المجمّعة عمال مجمع «كونيناف» يصعّدون احتجاجهم الحراك الشعبي ومأساة ملعب 20 أوت ينهيان مسيرة بوهدبة! فيلود يكسب أول رهان ويعود بأحلى تأهل من السودان سوناطراك أول مؤسسة اقتصادية إفريقية لسنة 2019 انخفاض التضخم إلى 2.7 بالمائة بسبب تراجع أسعار المنتوجات الفلاحية تغييرات جديدة في الإدارة المركزية لوزارة التربية الجمارك تشرع في الإفراج عن الحاويات المحجوزة تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب

استقبال فردي لزياري وبلعيد وميلودي ولقاء جماعي مع الأحزاب والجمعيات بعد غدٍ

بن صالح يباشر سلسلة لقـاءات تشاورية بخصوص الوضع السياسي في البلاد


  19 أفريل 2019 - 17:00   قرئ 316 مرة   0 تعليق   الحدث
بن صالح يباشر سلسلة لقـاءات تشاورية بخصوص الوضع السياسي في البلاد

أحزاب سياسية تعلن مقاطعتها لقاء رئيس الدولة حول سبل الخروج من الأزمة

أطلقت الرئاسة سلسلة لقاءات تشاورية لمعالجة الأوضاع السياسية التي تعيشها البلاد، باشرها عبد القادر بن صالح باستقبال كل من رئيس المجلس الشعبي الوطني الأسبق، عبد العزيز زياري، ورئيس جبهة المستقبل، عبد العزيز بلعيد، والمحامي ميلود براهيمي، في حين وجهت الدعوة لسياسيين وقانونيين وأحزاب وجمعيات، لحضور لقاء، يوم الاثنين القادم، يندرج في هذا الصدد، غير أن عددا من المدعوين أعلنوا رفضهم المشاركة فيها. 

وجهت الرئاسة، أول أمس، دعوات إلى شخصيات سياسية وقانونيين وآخرين من الحراك الشعبي، للمشاركة في لقاء جماعي تشاوري يوم الإثنين الموافق لـ 22 أفريل الجاري، حول الأزمة السياسية التي تعيشها الجزائر، في الوقت الذي استبق فيه بن صالح، هذا الاجتماع الجماعي التشاوري، بلقاء فردي مع كل من رئيس المجلس الشعبي الوطني الأسبق، عبد العزيز زياري، وكذا رئيس جبهة المستقبل، والمرشح السابق في عدة انتخابات رئاسية، عبد العزيز بلعيد، والمحامي والناشط في مجال حقوق الانسان ميلود براهيمي، بصفتهم شخصيات وطنية، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية، الخميس، وجرى هذا الاستقبال، بقصر المرادية، وأوضح نفس المصدر أن هذه اللقاءات تدخل في إطار المساعي التشاورية التي ينتهجها رئيس الدولة لمعالجة الأوضاع السياسية في البلاد.

وحسب بيان لجبهة المستقبل، أول أمس، فإن رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، تطرق مع عبد العزيز بلعيد إلى أنجع السبل الكفيلة بالخروج من الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد، وأضاف البيان أن بلعيد أكد لبن صالح ضرورة الاستماع إلى صوت الشعب للوصول إلى حلول واقعية، وأضاف أن نزاهة الانتخابات المقبلة يتطلب تشكيل هيئة عليا مستقلة لمراقبتها تتمتع باستقلالية كاملة، تخول لها مراقبة وتسيير كل مراحل العملية الانتخابية.

وفي ذات السياق، سارعت عدد من الأحزاب السياسية الإعلان عن رفض مشاركتها في المشاورات التي أعلنت عنها الرئاسة، حيث قالت حركة مجتمع السلم، إنها لن تشارك في هذا اللقاء، وأضافت في بيان لها أن هذا الأخير هو ذاته اعتداء على الإرادة الشعبية وزيادة في تأزيم الأوضاع، ودعت جميع القوى السياسية والمدنية إلى مقاطعته، وأردفت مخاطبة النظام السياسي "أن سياسة فرض الأمر الواقع هي التي أوصلت البلد إلى ما نحن عليه"، وتابعت أن "الاستمرار في التعنت في عدم الاستجابة للشعب الجزائري الذي طالب بإبعاد رموز النظام في إدارة المرحلة الانتقالية والشروع في انتقال ديمقراطي حقيقي عبر الحوار والتوافق الوطني ستكون عواقبه خطيرة على الجزائر والجزائريين يتحمل أصحاب القرار الفعليين مسؤوليته".

وبدورها الجبهة الوطنية الجزائرية، أعلنت رفضها المشاركة في المشاورات التي أقرها عبد القادر بن صالح والمزمع اقامتها بنادي الصنوبر بالجزائر العاصمة، وأوضحت في بيان لها أن هذا الرفض جاء تماشيا مع مطالب الحراك الشعبي الداعية إلى تغيير النظام ورحيل كل رموزه وبناء دولة المؤسسات الشرعية المنبثقة عن الإرادة الشعبية.

زين الدين زديغة