شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

قالوا إنّهم «يستمدون سلطتهم من الشعب الرافض لهذه الانتخابات»

«أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم


  20 أفريل 2019 - 18:23   قرئ 390 مرة   0 تعليق   الحدث
«أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم

التحق عدد من رؤساء المجالس الشعبية المحلية بالعاصمة، على غرار «أميار» بلديات الرويبة، بوزريعة والجزائر الوسطى، وبعض الأميار بمختلف ولايات الوطن بركب المقاطعين لتنظيم الانتخابات المقررة في الرابع من شهر جويلة المقبل، مؤكدين أنّ قرارهم جاء تفاعلا مع رفض الشعب لها باعتبارهم يستمدون سلطتهم منه.

 

بعد أن أعلن رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية الرويبة بالعاصمة، مراد تيكلي مقاطعة تنصيب اللجنة البلدية المكلفة بالمراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية، وكل ما يتعلق بالتحضير للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها يوم 4 جويلية دعما للحراك الشعبي، التحق به رئيس بلدية بوزريعة بأعالي الجزائر العاصمة، محمد لمين قيطوني، ليضم صوته إلى صوت «الأميار» الرافضين لمراجعة القوائم الانتخابية تحسباً للانتخابات الرئاسية المقبلة، حيث عبر «المير» عن رفضه لتنظيم الانتخابات الرئاسية المقررة ليوم 4 جويلية المقبل، مؤكدا أنه بصفته رئيسا للمجلس الشعبي البلدي فهو يستمد سلطته من الشعب الذي رفض هذه الانتخابات. وقال قيطوني «نحن رؤساء البلديات تعبنا من استماعنا يوميا لصرخات المواطنين دون أن نستطيع فعل أي شيء لهم « مضيفا «تعبنا من تجميد رخص البناء بشكل غير منطقي وتعبنا من التعليمات الفوقية ومن تعسفات الوالي والادارة المركزية في التضييق على رؤساء البلديات». منتقدا في ذات الوقت عمليات الترحيل التي تتم بشكل غير مدروس، مؤكدا أنه يتم من خلالها استشارة كل الناس باستثناء رئيس المجلس الشعبي البلدي المنتخب من طرف الشعب. كما أعلن عبد الحكيم بطاش رئيس بلدية الجزائر الوسطى وهو ثالث المقاطعين حسب ما جاء في الصفحة الرسمية له على «الفايسبوك»عن مقاطعته للانتخابات الرئاسية المقررة ليوم 4 جويلية 2019 . وفي إطار مواز، أجمع رؤساء المجالس الشعبية البلدية ببعض ولايات الوطن على غرار ولاية بجاية خلال الأسبوع الماضي على عدم المشاركة في تنظيم الانتخابات الرئاسية المقبلة، متفقين على التجمع للتأكيد على مسعاهم. وأعرب رؤساء البلديات الـ 43 التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية وجبهة القوى الاشتراكية وجبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي والأحرار من أصل 52 منتخبا عن رفضهم المشاركة في تأطير هذا الاستحقاق الرئاسي، وكذا فتح فترة المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية، مؤكدين تضامنهم مع الإرادة الشعبية. معبرين عن كيفيات ممارسة هذه «المقاطعة» مقترحين لاسيما غلق المكاتب البلدية المكلفة بالانتخابات وحجز السجلات دون الفصل في هذه المسألة نهائيا. من جهتهم، إلتحق أميار ولاية سطيف بركب المقاطعين لتأطير الانتخابات الرئاسية المقبلة، بعد يومين من اعلان قضاة الولاية عن عدم الإشراف على المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية، حيث قرر مير بوعنداس منیر إسعادي المحسوب على حركة مجتمع السلم، مقاطعته لهذه العملیة. حيث كان المير قد أعلن عن ذلك عبر صفحته «فايسبوك»، وكتب استجابة لنداء الضمير واستئناسا برأي مواطني بلديتي أعلن عن الامتناع عن المشاركة في عملیة المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية لانتخابات 4 جويلیة القادم. هاته العملية التي من المقرر أن ينضم إليها عدد من رؤساء البلديات الأخرى.

زهرة قلاتي