شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

رؤساء حكومات سابقون وسياسيون يلتحقون بالركب

توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد


  21 أفريل 2019 - 20:45   قرئ 432 مرة   0 تعليق   الحدث
توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد

تتوسع دائرة رفض المشاورات التي أعلن عنها رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، للتباحث حول الأوضاع السياسية في البلاد، والمزمع تنظيمها اليوم بنادي الصنوبر، وسط تكتم عن أسماء المدعوين لهذا اللقاء، باستثناء أولئك الذين أعلنوا مقاطعتهم له، على غرار رؤساء حكومات سابقين وسياسيين.

 

رفض التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية «الأرسيدي»، أمس، دعوة عبد القادر بن صالح للمشاركة في اللقاء التشاوري المزمع تنظيمه اليوم بنادي الصنوبر غرب العاصمة، حيث قال رئيس الحزب في صفحته على موقع «فايسبوك» «ارحلوا فنحن لا نعترف بأجنداتكم، لأنكم في واد والشعب في واد آخر»، وأضاف «وصلتني اليوم 21 أفريل 2019 دعوة من رئاسة الجمهورية مؤرخة يوم 18 أفريل 2019، وممضاة من طرف أمينها العام العقبي حبة للحضور في «لقاء تشاوري» مبرمج يوم الإثنين 22 أفريل 2019، هذه الرسالة المحمولة من طرف أحد عناصر الحرس الجمهوري على متن دراجة نارية استغرقت 04 أيام لتصل من مقر رئاسة الجمهورية الذي يبعد 4.8 كم عن مقر الأرسيدي، كيف لمؤسسة لا تستطيع أن توصل رسائلها المكتوبة في الوقت المحدد على مساحة 5 كم ² أن تسير دولة بحجم قارة كالجزائر». كما رفض رئيس الحكومة الأسبق مقداد سيفي، دعوة بن صالح للمشاورات السياسية، حيث قال في بيان له إنه لم يعد يعترف بأدنى شرعية لبن صالح، وذكر رئيس الدولة بأنه مع الشعب الجزائري الذي -منذ 9 جمعات متتالية- يخرج بالملايين في شوارع بلدنا، ويطلب من جميع أعضاء نظام بوتفليقة الرحيل، كما طلب من بن صالح الاستقالة، في وقت كان رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور قد أوضح أنه «لم يتلق دعوة بن صالح من أجل المشاورات». بدوره، شدد رئيس حزب طلائع الحريات، علي بن فليس، على أن هذه المشاورات «تستبق الأحداث وخارج موضوع الساعة»، واعتبر أن «شعبنا يرى فيها محاولة يائسة لتجنب الاستجابة الفعلية لمطالبه الحقيقية»، وعبر بن فليس عن رفضه المشاركة في المشاورات، مشيرا إلى أنه «يتقاسم مع الشعب كل مطالبه الشرعية والعادلة ». من جهتها، رفضت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون المشاركة في المشاورات التي دعا إليها بن صالح، كما كانت أحزاب جبهة العدالة والتنمية وحركة مجتمع السلم والجبهة الوطنية الجزائرية قد أعلنت رفضها دعوة بن صالح. أما حركة البناء الوطني، فهي الأخرى رفضت دعوة بن صالح، وقالت في بيان لها «الحوار هو الأسلوب الأمثل للخروج من الأزمات، إلا أن الحوار الذي تلقينا دعوة رسمية للمشاركة فيه غير مجد، وهو محاولة لفرض أمر واقع لا يعبر عن تطلعات الشعب الجزائري». وفي خرجة غير منتظرة، رفضت الحركة الشعبية الجزائرية، التي يرأسها عمارة بن يونس، حضور المشاورات التي تنعقد اليوم، حيث أكدت الحركة في بيان لها أمس أنها لن تشارك في مشاورات بن صالح. وكان بن صالح قد استهل هذه المشاورات نهاية الأسبوع الماضي، باستقبال كل من رئيس المجلس الشعبي الوطني الأسبق عبد العزيز زياري، ورئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد، وكذا المحامي ميلود براهيمي.

 زين الدين زديغة