شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني وزارة التربية تكشف عن رزنامة الدخول المدرسي المقبل الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات

مواصلة للتحقيقات المفتوحة ضد طرطاق..مدين وسعيد بوتفليقة

قاضي التحقيق العسكري يودع زعيمة حزب العمال الحبس المؤقت


  10 ماي 2019 - 15:22   قرئ 192 مرة   0 تعليق   الحدث
قاضي التحقيق العسكري يودع زعيمة حزب العمال الحبس المؤقت

أمر قاضي التحقيق العسكري بالمحكمة العسكرية بالبليدة، بإيداع زعيمة حزب العمال لويزة حنون رهن الحبس المؤقت في إطار مواصلة التحقيق المفتوح ضد كل من عثمان طرطاق ومحمد مدين والسعيد بوتفليقة.

وسّع قاضي التحقيق العسكري من قائمة الشخصيات السياسية والعسكرية المعنية بالتحقيق في القضية المرتبطة بكل من عثمان طرطاق ومحمد مدين والسعيد بوتفليقة، حيث استدعى في هذا السياق الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، حيث أكد بيان بثه التلفزيون العمومي أنه "في إطار مواصلة التحقيق في الملف المفتوح ضد كل من عثمان طرطاق ومحمد مدين والسعيد بوتفليقة المتابعين بتهمتي المساس بسلطة الجيش والمؤامرة ضد سلطة الدولة تم الخميس 9 ماي استدعاء المسماة لويزة حنون من طرف قاضي التحقيق العسكري للمحكمة العسكرية بالبليدة لسماعها بخصوص الوقائع"، ليأمر بعدها بإيداعها الحبس المؤقت، حيث أمرت المحكمة العسكرية بالبليدة بعد ظهر أول أمس الخميس بإيداع الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون، "الحبس المؤقت" في سجن مدني بذات الولاية، حسب ما أكدته وكالة الأنباء الرسمية.

وكان النائب العسكري قد أكد في بيان له الأحد الماضي أنّه "طبقا لأحكام المادة 11 فقرة 3 من قانون الاجراءات الجزائية، وفي إطار الاحترام التام لأحكامه، يحيط النائب العام العسكري لدى مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة الرأي العام علما بالمتابعة القضائية المفتوحة يوم 5 ماي 2019 ضد كل من المدعوين عثمان طرطاق، محمد مدين والسعيد بوتفليقة، وضد كل شخص يثبت التحقيق تورطه من أجل تهم المساس بسلطة الجيش والمؤامرة ضد سلطة الدولة، الأفعال المنصوص والمعاقب عليها بموجب المواد 284 من قانون القضاء العسكري و77 و78 من قانون العقوبات".

من جهته وصف حزب العمال، إيداع أمينته العامة من طرف المحكمة العسكرية، بـ"الانحراف الخطير"، وقال في بيان له إن "كل الجزائريين يعرفون أن حزب العمال ناضل منذ تأسيسه سنة 1990 من أجل الجمعية التأسيسية، من أجل ظهور الديمقراطية الحقيقية والسيادة الشعبية، ولم ينحرف مطلقًا عن هذا المبدأ التوجيهي لسياسته، مضيفا أنه "لهذا السبب وقف ضد حزب العمال، ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة، وقرّر نوابه أن يقدموا استقالة جماعية من المجلس الشعبي الوطني، وتحدث ضد كل المناورات للالتفاف على الثورة الشعبية التي تطالب برحيل النظام، الذي يريدون انتقاله المزعوم عبر الانتخابات الرئاسية في 4 جويلية 2019، معتبرا أن هذا ما تُتهم به لويزة حنون"، كما دعا حزب العمال كل الجزائريين، وكل الذين يشاركون مواقفه أو لا، إلى معارضة هذا العمل المناهض للديمقراطية الموجه ضد ثورة 22 فيفري، يضيف البيان.

 

أسامة س