شريط الاخبار
الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم سعر سلة خامات «أوبك» يصل إلى 72,47 دولارا للبرميل الجزائر وإثيوبيا تعتزمان رفع حجم التبادل التجاري البيني «شاربات» مجهولة المصدر تسوّق في أكياس وقارورات على الأرصفة جني 4.901 قنطار مـــــن النعنـــــاع الأخضر بورڤلة تخفيضات على أسعار غرف الفنادق تصل إلى 50 بالمائة تسليم أزيد من 2400 سكن عدل بالعاصمة يوم السبت إطلاق سند العبور الإلكتروني للجزائريين المتوجهين إلى تونس طلبة العاصمة يكسرون الحاجز الأمني ويعتصمون أمام قصر الحكومة لأول مرة ڤايد صالح يؤكد أنّ مكافحة الفساد ترتكز على أسس صلبة ومعلومات دقيقة الخضر يحضرون لـ«الكان» بين الجزائر وقطر طلبة مستغانم يواصلون مسيراتهم للمطالبة برحيل بقايا النظام مسيرة حاشدة لطلبة جامعة بجاية رفضا للانتخابات أحزاب سياسية تجدد دعمها لموقف الجيش في معالجة الأزمة

مواصلة للتحقيقات المفتوحة ضد طرطاق..مدين وسعيد بوتفليقة

قاضي التحقيق العسكري يودع زعيمة حزب العمال الحبس المؤقت


  10 ماي 2019 - 15:22   قرئ 104 مرة   0 تعليق   الحدث
قاضي التحقيق العسكري يودع زعيمة حزب العمال الحبس المؤقت

أمر قاضي التحقيق العسكري بالمحكمة العسكرية بالبليدة، بإيداع زعيمة حزب العمال لويزة حنون رهن الحبس المؤقت في إطار مواصلة التحقيق المفتوح ضد كل من عثمان طرطاق ومحمد مدين والسعيد بوتفليقة.

وسّع قاضي التحقيق العسكري من قائمة الشخصيات السياسية والعسكرية المعنية بالتحقيق في القضية المرتبطة بكل من عثمان طرطاق ومحمد مدين والسعيد بوتفليقة، حيث استدعى في هذا السياق الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، حيث أكد بيان بثه التلفزيون العمومي أنه "في إطار مواصلة التحقيق في الملف المفتوح ضد كل من عثمان طرطاق ومحمد مدين والسعيد بوتفليقة المتابعين بتهمتي المساس بسلطة الجيش والمؤامرة ضد سلطة الدولة تم الخميس 9 ماي استدعاء المسماة لويزة حنون من طرف قاضي التحقيق العسكري للمحكمة العسكرية بالبليدة لسماعها بخصوص الوقائع"، ليأمر بعدها بإيداعها الحبس المؤقت، حيث أمرت المحكمة العسكرية بالبليدة بعد ظهر أول أمس الخميس بإيداع الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون، "الحبس المؤقت" في سجن مدني بذات الولاية، حسب ما أكدته وكالة الأنباء الرسمية.

وكان النائب العسكري قد أكد في بيان له الأحد الماضي أنّه "طبقا لأحكام المادة 11 فقرة 3 من قانون الاجراءات الجزائية، وفي إطار الاحترام التام لأحكامه، يحيط النائب العام العسكري لدى مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة الرأي العام علما بالمتابعة القضائية المفتوحة يوم 5 ماي 2019 ضد كل من المدعوين عثمان طرطاق، محمد مدين والسعيد بوتفليقة، وضد كل شخص يثبت التحقيق تورطه من أجل تهم المساس بسلطة الجيش والمؤامرة ضد سلطة الدولة، الأفعال المنصوص والمعاقب عليها بموجب المواد 284 من قانون القضاء العسكري و77 و78 من قانون العقوبات".

من جهته وصف حزب العمال، إيداع أمينته العامة من طرف المحكمة العسكرية، بـ"الانحراف الخطير"، وقال في بيان له إن "كل الجزائريين يعرفون أن حزب العمال ناضل منذ تأسيسه سنة 1990 من أجل الجمعية التأسيسية، من أجل ظهور الديمقراطية الحقيقية والسيادة الشعبية، ولم ينحرف مطلقًا عن هذا المبدأ التوجيهي لسياسته، مضيفا أنه "لهذا السبب وقف ضد حزب العمال، ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة، وقرّر نوابه أن يقدموا استقالة جماعية من المجلس الشعبي الوطني، وتحدث ضد كل المناورات للالتفاف على الثورة الشعبية التي تطالب برحيل النظام، الذي يريدون انتقاله المزعوم عبر الانتخابات الرئاسية في 4 جويلية 2019، معتبرا أن هذا ما تُتهم به لويزة حنون"، كما دعا حزب العمال كل الجزائريين، وكل الذين يشاركون مواقفه أو لا، إلى معارضة هذا العمل المناهض للديمقراطية الموجه ضد ثورة 22 فيفري، يضيف البيان.

 

أسامة س