شريط الاخبار
البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين

المتمردان خليفاتي وعثماني مرشحان لتزعّم «أفسيو»

المترشح لزعامة «الباترونا» مكلّف بتخليص المنتدى من فكّي «الأوليغارشيا»


  13 ماي 2019 - 20:48   قرئ 290 مرة   0 تعليق   الحدث
المترشح لزعامة «الباترونا» مكلّف بتخليص المنتدى من فكّي «الأوليغارشيا»

أرباب العمل يبحثون عن نفس جديد بعيدا عن الصراعات السياسوية 

يتجه الجناح المعارض في منتدى رؤساء المؤسسات الذي يتزعمه الرئيس المدير العام لـ«أليانس» للتأمينات حسان خليفاتي والمدير العام لشركة رويبة صبحي عثماني لتولي زمام الأمور في أكبر منظمة أرباب عمل في شمال إفريقيا، إثر تقديم رئيسها الموجود في السجن علي حداد استقالته، إضافة إلى انسحاب عدد آخر من رجال الأعمال الذين كانوا يكنون الولاء الكامل لحداد.

 

من بين الأسماء المرشحة لقيادة « أفسيو»، الرئيس المدير العام لشركة »أليانس للتأمينات» حسان خليفاتي الذي كان أول من قدم استقالته من المنتدى، معلنا دعمه للحراك الشعبي ورفض التعامل مع علي حداد الذي كان محسوبا على القوى غير الدستورية، الأمر الذي أدى بخليفاتي وعدد من رجال الأعمال إلى تجميد عضويتهم من المنتدى. كما أبدى المدير العام لشركة رويبة للعصائر رويبة صحبي في وقت سابق نيته في الترشح لرئاسة «الأفسيو» بعد استقالة علي حداد. ويبدو أن مهمة الوافد الجديد على رأس منتدى «الأفسيو» ستكون صعبة، لأن أغلب رجال الأعمال المقربين من علي حداد متورطون في الفساد وممنوعون من السفر، إلا أنهم ما زالوا أعضاء داخل المنتدى، لذلك سيطالب رجال الأعمال رئيسهم الجديد بالبحث عن نفس جديد بعيدا عن الصراعات السياسوية التي كانت في عهدة رئيسهم السابق. وقد شارك منتدى « الأفسيو » في اجتماعات الثلاثية مع الحكومة لأول مرة برئاسة رضا حمياني الذي انتخب على رأس المنتدى سنة 2007 ثم أعيد انتخابه على رأس هذه المنظمة سنتي 2009 و2013، ووصفت فترة رئاسته بالإيجابية، لاسيما أنها كانت بعيدة عن الأمور السياسية، عكس الفترة التي قاد فيها علي حداد رئاسة أكبر منظمة لأرباب العمل في شمال إفريقيا، حيث اتسمت بالعلاقات المشبوهة ذات الأسس الفاسدة، التي سرعان ما جعلت المنتدى ينحرف عن دوره الطبيعي، ونشأت تلك العلاقات المشبوهة على الأرجح من أجل السماح لبعض الأعضاء بالتحصل على امتيازات، ما عجل في إغراق المنتدى وتوريطه في قضايا فساد وجعله يتناقض مع دوره الأصلي المتمثل في عقد مشاورات وطرح أفكار  من شأنها أن تعزز خلق مناخ أعمال ملائم قادر على تعزيز وتنويع الاقتصاد وترقية الحوار الاجتماعي للتعجيل في إخراج البلاد من التبعية لاقتصاد المحروقات.

لطفي العقون