شريط الاخبار
الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم سعر سلة خامات «أوبك» يصل إلى 72,47 دولارا للبرميل الجزائر وإثيوبيا تعتزمان رفع حجم التبادل التجاري البيني «شاربات» مجهولة المصدر تسوّق في أكياس وقارورات على الأرصفة جني 4.901 قنطار مـــــن النعنـــــاع الأخضر بورڤلة تخفيضات على أسعار غرف الفنادق تصل إلى 50 بالمائة تسليم أزيد من 2400 سكن عدل بالعاصمة يوم السبت إطلاق سند العبور الإلكتروني للجزائريين المتوجهين إلى تونس طلبة العاصمة يكسرون الحاجز الأمني ويعتصمون أمام قصر الحكومة لأول مرة ڤايد صالح يؤكد أنّ مكافحة الفساد ترتكز على أسس صلبة ومعلومات دقيقة الخضر يحضرون لـ«الكان» بين الجزائر وقطر طلبة مستغانم يواصلون مسيراتهم للمطالبة برحيل بقايا النظام مسيرة حاشدة لطلبة جامعة بجاية رفضا للانتخابات أحزاب سياسية تجدد دعمها لموقف الجيش في معالجة الأزمة

لمنع محاولات تسريب الأسئلة إلكترونيا

وزارة الدفاع تزوّد مراكز الامتحانات الوطنية بأجهزة التشويش


  14 ماي 2019 - 19:02   قرئ 145 مرة   0 تعليق   الحدث
وزارة الدفاع تزوّد مراكز الامتحانات الوطنية بأجهزة التشويش

عقوبات إقصائية تصل إلى 10 سنوات ضد «الغشاشين»

أعلن وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد أن وزارة الدفاع الوطني زودت فروع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بأجهزة التشويش لمحاربة الغش خلال الامتحانات الوطنية للسنة الدراسية الجارية.

 

كشف بلعابد في ندوة صحفية حول الامتحانات المدرسية الوطنية، أمس، عن تزويد وتجهيز وزارة الدفاع الوطني فروع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بمشوشات ذات نوعية جيدة لمنع أية محاولات لتسريب الأسئلة إلكترونيا، معربا عن امتنانه لوزارة الدفاع الوطني على هذا الإجراء الهام جدا والذي يدخل في صميم تأمين الامتحانات المدرسية. وأوضح بلعابد أنّ فرعي الديوان الوطني للامتحانات بباتنة والجزائر العاصمة مكلفان بطباعة امتحانات شهادة البكالوريا، في حين أن الفروع السبعة الأخرى تختص في طباعة امتحانات شهادة التعليم المتوسط وشهادة نهاية مرحلة التعليم الابتدائي. وفيما يخص التحضيرات الخاصة بالامتحانات المدرسية، أكد بالعابد أنه تم الانتهاء من كل التحضيرات الخاصة بالامتحانات المدرسية من أجل السير الحسن، مضيفا أنه تم إسداء تعليمات من قبل الوزير الأول والأسلاك الأمنية فيما يعنيه واختصاصه لكي يجتاز التلاميذ الامتحان في اطمئنان وسكينة. وفي معرض تذكيره بالإجراءات المتخذة من قبل قطاعه بالتنسيق مع قطاعات أخرى لقمع الغش في امتحانات شهادة البكالوريا، شدد الوزير على أهمية وفعالية هذه الاجراءات، مشيرا إلى أن التفكير جارٍ في الوقت الحالي من أجل إعادة صياغة اسئلة امتحان شهادة البكالوريا بالشكل الذي يسمح للمترشح بالابتعاد عن البحث عن أجوبة في أمكنة أخرى. وأردف وزير التربية أن مثل هذه الاجراءات الردعية لسلوكات الغش أثبتت نجاعتها وقدمت نتائج إيجابية في السنوات الأخيرة خاصة بعدما تم استحداث منذ سنتين الهيئة الوطنية للوقاية من الجرائم المتصلة بتكنولوجيات الإعلام والاتصال ومكافحتها التابعة لوزارة العدل والتي تم تزويدها بالأدوات القانونية والتشريعية اللازمة. وبخصوص الإجراءات السابقة التي تم اتخاذها، طمأن الوزير المترشحين لشهادة البكالوريا، بأن كل الإجراءات السابقة لم يطرأ عليها أي تغيير، من حيث الوقت الإضافي، وموضوعان اختياريان، دعيا في ذات الصدد إلى تجنب تضيع الوقت، واستغلال الوقت الاضافي لاختيار الموضوع المناسب، معرجا على قرار تعديل رزنامة الامتحانات للأطوار التعليمية الثلاث، مشددا على أنه جاء لفسح المجال للممتحنين للمراجعة أكثر. وكشف بالعابد أن وزارة التربية الوطنية ستعيد النظر في تاريخ وكيفية إعداد شهادة البكالوريا ومدته مستقبلا، مؤكدا على أن أهم نقطة سيتم التركيز عليها هي احتساب التقويم المستمر، ويتعلق الأمر بالسنوات الثلاث لأسباب كثيرة وهو ما يدفع بالمترشح لعدم مغادرة مقاعد الدراسة إلى غاية آخر يوم. وأردف وزير التربية، أن هنالك العديد من التلاميذ الممتازين الذين يرسبون في امتحان البكالوريا لأسباب عديدة، أحيانا ينتابهم الخوف والضغط، وأحيانا يدخلون في عطلة مرضية مجبرة وهؤلاء سيتم إعادة النظر في حالتهم فور تطبيق الإجراءات الجديدة.

وفي سياق ذي صلة، أبرز وزير التربية، أن مصالحه تعمل جاهدة على التكفل، وإعادة إدماج نزلاء المؤسسة العقابية، منوها أن المترشحين لاجتياز شهادة البكالوريا من نزلاء المؤسسة العقابية المتأخرين عن الامتحان لظرف ما يتم التكفل بهم وإعطاؤهم فرصة أخرى لاجتياز الامتحان، مضيفا أنه حتى الذين انتهت عقوبتهم بإمكانهم الالتحاق بمراكز الامتحان بالمؤسسة العقابية التي كانوا فيها لاجتياز الامتحان. وبالمناسبة دعا الوزير الجميع إلى ضرورة تحسيس المترشحين بالابتعاد عن الغش الإلكتروني التي لا تحمد عواقبها وتبعاتها المتمثلة في اقصاء لمدة 05 سنوات من التعليم النظامي و10 سنوات بالنسبة للمترشح الحر، معبرا في ذات الوقت عن أسفه لتواطئ البعض في مراكز إجراء الامتحانات في عملية نشر وتوزيع المواضيع مباشرة بعد فتح الاظرفة، لافتا إلى أنه يجب التمييز بين تسريب المواضيع الذي وصفه بالخيانة والعجز عن التسيير. ولم يفوت الوزير الفرصة ليؤكد بأن ما حدث خلال السنوات الماضية من خلال نشر المواضيع لم يضر أبدا بمصداقية البكالوريا في الجزائر لكنه أثر كثيرا على أبنائنا وشوش عليهم، مذكرا بأن الجهات المعنية وثقت السنة الفارطة 1700 حالة غش في البكالوريا.  

 بوعلام حمدوش