شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

لمنع محاولات تسريب الأسئلة إلكترونيا

وزارة الدفاع تزوّد مراكز الامتحانات الوطنية بأجهزة التشويش


  14 ماي 2019 - 19:02   قرئ 275 مرة   0 تعليق   الحدث
وزارة الدفاع تزوّد مراكز الامتحانات الوطنية بأجهزة التشويش

عقوبات إقصائية تصل إلى 10 سنوات ضد «الغشاشين»

أعلن وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد أن وزارة الدفاع الوطني زودت فروع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بأجهزة التشويش لمحاربة الغش خلال الامتحانات الوطنية للسنة الدراسية الجارية.

 

كشف بلعابد في ندوة صحفية حول الامتحانات المدرسية الوطنية، أمس، عن تزويد وتجهيز وزارة الدفاع الوطني فروع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بمشوشات ذات نوعية جيدة لمنع أية محاولات لتسريب الأسئلة إلكترونيا، معربا عن امتنانه لوزارة الدفاع الوطني على هذا الإجراء الهام جدا والذي يدخل في صميم تأمين الامتحانات المدرسية. وأوضح بلعابد أنّ فرعي الديوان الوطني للامتحانات بباتنة والجزائر العاصمة مكلفان بطباعة امتحانات شهادة البكالوريا، في حين أن الفروع السبعة الأخرى تختص في طباعة امتحانات شهادة التعليم المتوسط وشهادة نهاية مرحلة التعليم الابتدائي. وفيما يخص التحضيرات الخاصة بالامتحانات المدرسية، أكد بالعابد أنه تم الانتهاء من كل التحضيرات الخاصة بالامتحانات المدرسية من أجل السير الحسن، مضيفا أنه تم إسداء تعليمات من قبل الوزير الأول والأسلاك الأمنية فيما يعنيه واختصاصه لكي يجتاز التلاميذ الامتحان في اطمئنان وسكينة. وفي معرض تذكيره بالإجراءات المتخذة من قبل قطاعه بالتنسيق مع قطاعات أخرى لقمع الغش في امتحانات شهادة البكالوريا، شدد الوزير على أهمية وفعالية هذه الاجراءات، مشيرا إلى أن التفكير جارٍ في الوقت الحالي من أجل إعادة صياغة اسئلة امتحان شهادة البكالوريا بالشكل الذي يسمح للمترشح بالابتعاد عن البحث عن أجوبة في أمكنة أخرى. وأردف وزير التربية أن مثل هذه الاجراءات الردعية لسلوكات الغش أثبتت نجاعتها وقدمت نتائج إيجابية في السنوات الأخيرة خاصة بعدما تم استحداث منذ سنتين الهيئة الوطنية للوقاية من الجرائم المتصلة بتكنولوجيات الإعلام والاتصال ومكافحتها التابعة لوزارة العدل والتي تم تزويدها بالأدوات القانونية والتشريعية اللازمة. وبخصوص الإجراءات السابقة التي تم اتخاذها، طمأن الوزير المترشحين لشهادة البكالوريا، بأن كل الإجراءات السابقة لم يطرأ عليها أي تغيير، من حيث الوقت الإضافي، وموضوعان اختياريان، دعيا في ذات الصدد إلى تجنب تضيع الوقت، واستغلال الوقت الاضافي لاختيار الموضوع المناسب، معرجا على قرار تعديل رزنامة الامتحانات للأطوار التعليمية الثلاث، مشددا على أنه جاء لفسح المجال للممتحنين للمراجعة أكثر. وكشف بالعابد أن وزارة التربية الوطنية ستعيد النظر في تاريخ وكيفية إعداد شهادة البكالوريا ومدته مستقبلا، مؤكدا على أن أهم نقطة سيتم التركيز عليها هي احتساب التقويم المستمر، ويتعلق الأمر بالسنوات الثلاث لأسباب كثيرة وهو ما يدفع بالمترشح لعدم مغادرة مقاعد الدراسة إلى غاية آخر يوم. وأردف وزير التربية، أن هنالك العديد من التلاميذ الممتازين الذين يرسبون في امتحان البكالوريا لأسباب عديدة، أحيانا ينتابهم الخوف والضغط، وأحيانا يدخلون في عطلة مرضية مجبرة وهؤلاء سيتم إعادة النظر في حالتهم فور تطبيق الإجراءات الجديدة.

وفي سياق ذي صلة، أبرز وزير التربية، أن مصالحه تعمل جاهدة على التكفل، وإعادة إدماج نزلاء المؤسسة العقابية، منوها أن المترشحين لاجتياز شهادة البكالوريا من نزلاء المؤسسة العقابية المتأخرين عن الامتحان لظرف ما يتم التكفل بهم وإعطاؤهم فرصة أخرى لاجتياز الامتحان، مضيفا أنه حتى الذين انتهت عقوبتهم بإمكانهم الالتحاق بمراكز الامتحان بالمؤسسة العقابية التي كانوا فيها لاجتياز الامتحان. وبالمناسبة دعا الوزير الجميع إلى ضرورة تحسيس المترشحين بالابتعاد عن الغش الإلكتروني التي لا تحمد عواقبها وتبعاتها المتمثلة في اقصاء لمدة 05 سنوات من التعليم النظامي و10 سنوات بالنسبة للمترشح الحر، معبرا في ذات الوقت عن أسفه لتواطئ البعض في مراكز إجراء الامتحانات في عملية نشر وتوزيع المواضيع مباشرة بعد فتح الاظرفة، لافتا إلى أنه يجب التمييز بين تسريب المواضيع الذي وصفه بالخيانة والعجز عن التسيير. ولم يفوت الوزير الفرصة ليؤكد بأن ما حدث خلال السنوات الماضية من خلال نشر المواضيع لم يضر أبدا بمصداقية البكالوريا في الجزائر لكنه أثر كثيرا على أبنائنا وشوش عليهم، مذكرا بأن الجهات المعنية وثقت السنة الفارطة 1700 حالة غش في البكالوريا.  

 بوعلام حمدوش