شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

تهم خطيرة متعلقة بالصفقات العمومية تواجه أويحيى وسلال ووزراء آخرين


حداد يورط 70 إطارا ساميا ووزراء والعدالة تباشر تحقيقاتها تحت شعار "يتحاسبو قاع"


  17 ماي 2019 - 16:08   قرئ 328 مرة   0 تعليق   الحدث
حداد يورط 70 إطارا ساميا ووزراء والعدالة تباشر تحقيقاتها تحت شعار "يتحاسبو قاع"

-وكيل الجمهورية واجه علي حداد بالمتهمين الخاضعين للتحقيق


-محيط المحكمة شهد تطويقا أمنيا مكثفا تحسبا لقدوم رموز الفساد 



في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ القضاء الجزائري الذي تحرر من القيود بعد سقوط النظام السابق، شهدت محكمة سيدي امحمد أول أمس، إنزالا كبيرا لعدة وزراء بعدما تلقوا استدعاءات رسمية من قبل وكيل الجمهورية للمثول أمام هيئته لمباشرة التحقيقات معهم في قضايا فساد، أو ما بات يعرف بقضية علي حداد الذي جر 70 إطارا ساميا ووزراء سابقين وحاليين وولاة إلى أروقة المحاكم.


منذ الساعات الأولى لصباح يوم الخميس، طوقت عناصر الأمن وفرقة مكافحة الشغب مقر محكمة سيدي امحمد، بينما تم غلق كل الطرق المؤدية إليها إضافة إلى المدخل الخلفي للمحكمة، تحسبا لقدوم مجموعة من رموز الفساد، تضم 70 إطارا ووزراء سابقين وحاليين تقلدوا وزرات سيادية، تم التحقيق معهم في قضايا فساد من قبل فصيلة الأبحاث للدرك الوطني لباب الجديد، قبل إحالتهم على وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي امحمد.


زوخ أول الوافدين على المحكمة 


الساعة كانت تشير إلى الواحدة بعد الزوال، كل الأنظار كانت متجهة نحو محكمة سيدي امحمد، وبعد مرور ثوان قليلة شهدت المحكمة توافد عدد معتبر من الإطارات السامية والوزراء الحاليين والسابقين، وكان أول الوافدين والي الجزائر السابق عبد القادر زوخ الذي تنقل إلى المحكمة على متن سيارة فخمة وعلامات الغضب بادية على وجهه، ليليه الوزير الأول السابق أحمد أويحيى المعروف باسم صاحب المهمات القذرة الذي سبق له أن مثل أمام المحكمة ذاتها شاهدا في قضايا فساد متعلقة بتبديد أموال عمومية ومنح امتيازات غير مشروعة، ثم شهدت محكمة سيدي امحمد إنزالا مكثفا لعدة وزراء، على رأسهم الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، وزير النقل الأسبق عمار تو، عمارة بن يونس وزير التجارة الأسبق، كريم جودي وزير المالية الأسبق، حسين نسيب وزير الموارد المائية السابق، والي البيض، إلى جانب جلب رجل الأعمال علي حداد من المؤسسة العقابية بالحراش التي يقبع بها منذ أسابيع عن قضيته المتعلقة بالتزوير واستعمال المزور، من أجل مواجهته بالمتهمين الخاضعين للتحقيق.


العدالة تنهي التحقيق مع رموز الفساد وجلسات استماع أخرى مبرمجة 


استغرق التحقيق مع 70 إطارا ساميا ووزراء سابقين وحاليين ساعات طويلة، قبل أن يأمر وكيل الجمهورية المكلف بالتحقيقات في ملفات الفساد التي كانت في خانة المسكوت عنها، بإخلاء سبيل المتهمين، مع برمجة جلسات استماع أخرى، كما تمت إعادة رجل الأعمال علي حداد إلى سجن الحراش في حدود الساعة العاشرة من صباح أمس، بعد مواجهته بالمتهمين الخاضعين للتحقيق. 

أويحي وسلال يواجهان تهما خطيرة متعلقة بالصفقات العمومية


حسب مصادر قضائية مطلعة، يواجه الوزيران السابقان أحمد أويحيى وعبد المالك سلال تهما خطيرة متعلقة بالصفقات العمومية، حيث يواجه صاحب المهمات القذرة أحمد أويحيى جملة من التهم المتمثلة في استفادته من مزايا غير مبررة في مجال الصفقات العمومية واستغلال النفوذ، وكذا نهب العقار ومال الغير من أجل تمويل أحزاب سياسية.
بينما يواجه الوزير الأسبق عبد المالك سلال تهم منح مزايا مفرطة وإساءة استخدام المنصب، الاستخدام غير القانوني للمال العام، فضلا عن الوزراء السابقين عمار تو، زعلان، كريم جودي.

 

وبهذا يكون الحراك الشعبي قد حقق جزءا من مطالبه المتعلقة بمحاسبة جميع رموز الفساد وزجهم في المؤسسات العقابية، بعدما نهبوا المال العام خلال العشرين السنة الماضية بسبب التسيب الذي كان سائدا في عهد حكم بوتفليقة. وكانت العدالة الجزائرية قد فتحت العديد من ملفات الفساد التي كانت حبيسة الأدراج لسنوات، وأطاحت بأباطرة المال في الجزائر، على غرار علي حداد والإخوة كونيناف، الذين ارتبط اسمهم بالأوليغارشيا التي عشعشت في دواليب السلطة خلال العشرين سنة الماضية.


إيمان فوري