شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

تحت شعار "صائمون صامدون للنظام رافضون"

سيول بشرية في تيزي وزو تصر على التغيير الجذري


  17 ماي 2019 - 16:15   قرئ 243 مرة   0 تعليق   الحدث
سيول بشرية في تيزي وزو تصر على التغيير الجذري

خرج أمس الآلاف من المواطنين في الجمعة الثالثة عشر من الحراك الشعبي وسط مدينة تيزي وزو، للمطالبة برحيل النظام والتعبير عن رفضهم لانتخابات 04 جولية المقبل.

واصل مواطنو ومواطنات ولاية تيزي وزو تشبثهم بالمطلب الرئيسي لحراك 22 فيفري، المتمثل في تحقيق التغيير الجذري برحيل كافة رموز النظام من أجل إرساء دولة الحق، القانون والديمقراطية، بالرغم من تزامن الجمعة الـ13 مع شهر رمضان، إلا أن الآلاف من المواطنين القادمين من شتى جهات الأربع للولاية ومن مختلف فئات الأعمار وجميع أطياف المجتمع من رجال، نساء، شيوخ وأطفال، توافدوا بقوة على عاصمة جرجرة ووحدوا صفوفهم وبقوا مجندين بأعداد فاقت تلك المشاركة في مسيرة الجمعة المنصرمة وقد بدأت المسيرة من جامعة مولود معمري مباشرة بعد صلاة الجمعة، إذ جابت مختلف الشوارع الرئيسية قبل الوصول إلى النصب التذكاري المخلد لشهداء ثورة التحرير أين تجمهروا رافعين لشعارات عدة منددة بمحاولة الالتفاف حول إرادة ومطالب الشعب وسرقة ثورته السلمية بهدف التغيير الشامل وبناء جمهورية ثانية، وكانت أكثرها تداولا تلك المتعلقة بـ"أولاش الفوت اولاش"، ما كانش الانتخابات يا العصابات" التي رددها المتظاهرون تعبيرا عن رفضهم للانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها يوم 04 جويلية 2019، تحت إشراف بقايا رموز نظام بوتفليقة خاصة كل من رئيس الدولة والوزير الأول، فضلا عن الشعارات الأخرى على غرار "بن صالح ديقاج، بدوي ديقاج"، "صائمون صامدون للنظام رافضون"، "الجزائر حرة ديمقراطية"، "كليتوا البلاد يا السراقين"، "بركات بركات من حكم العصابات". في سياق آخر، عرفت المسيرة السلمية التي احتضنتها مدينة تيزي وزو للجمعة الثالثة عشر على التوالي من الحراك الشعبي والتي تعالتها الراية الوطنية وكذا الأعلام الأمازيغية، مشاركة قوية لشتى الأسر المهنية المنضوية تحت تكتل المجتمع المدني يقدمهم المحامون الذين كانوا حاضرين في المسيرة،  إلى جانب العديد من المنتخبين المحليين من رغم تنقل أغلبيتهم إلى الجزائر العاصمة رفقة رؤساء المجالس الشعبية البلدية أين نظموا مسيرة رفضا لانتخابات 04 جويلية، خاصة المنضويين منهم تحت لواء حزبي الارسيدي والافافاس. الأخير يعد الحزب الأول أين أعلن رئيس بلدية سوق الاثنين بدائرة معاثقة الاستقالة من منصبه في حالة تمسك النظام بتنظيم الانتخابات الرئاسية وذلك ابتداء من تاريخ 05 جويلية 2019، باعتبار أنها خيانة لإرادة الشعب، يقول سليمان خمول في بيان اعلان استقالته.

أغيلاس. ب