شريط الاخبار
خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت تسهيل عودة الحجاج الجزائريين إلى أرض الوطن «البنال» سيشرع في التنقل إلى مختلف الولايات قريبا الحكومة تقرر فتح ملفات الفساد في الإدارات العمومية العاصمة تحت الحصار ومواطنون يُحتجزون في الطرقات! القنصلية الفرنسية تبرر تأخر معالجة طلبات «الفيزا» بتذبذب الأنترنت الطلابي الحر يتبرأ من الطلبة الحاضرين لقاء لجنة الحوار كريم يونس يتهم دعاة مقاطعة الحوار بـ«محاولة إحراق البلاد» الحكومة تفك الحصار الشعبي المفروض عليها منذ تعيينها إعانات مالية تصل إلى 100 مليون سنتيم للمستفيدين من البناء الذاتي الدرك يحجز 2000 قرص مهلوس عبر 8 ولايات عمال مجمّع «تونيك» يناشدون الحكومة إنقاذه من الإفلاس أنصار «مان سيتي» ينتقذون غوارديولا لتهميشه محرز الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل تأسيس مجلس شعبي للشباب بالمجلس الولائي لولاية بجاية صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني بن مسعود يحرص على حل إشكالية غلاء أسعار الفنادق والمنتجعات تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالمهلوسات بحسين داي 173 طن احتياط الجزائر من الذهب في 2019 البنوك تجمّد عمل لجان دراسة القروض إلى غاية أكتوبر دخول أنبوب نقل الغاز «قصدير- بني صاف» حيز الخدمة في 2020 سعر سلة خامات «أوبك» يتجاوز 59 دولارا اضطراب التزويد بالمياه الشروب يعود لعطب كهربائي جمع 470 طن من النفايات المنزلية في العيد بورقلة العاصميون استهلكوا 1.5 مليون متر مكعب من المياه خلال العيد العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة والي تلمسان الأسبق أمام المحكمة العليا في قضية «الهامل»

بينما سيتم حصر «العائدات الإجرامية» للمتورطين في قضايا الفساد وحجزها أو تجميدها

الجزائر تتقدم بإنابات قضائية لاسترجاع الأموال المهربة وتسليم «الفاسدين» الهاربين


  20 ماي 2019 - 19:31   قرئ 312 مرة   0 تعليق   الحدث
الجزائر تتقدم بإنابات قضائية لاسترجاع الأموال المهربة وتسليم «الفاسدين» الهاربين

وزير العدل يؤكد استقلالية القضاء وقدرته على التكفل بمعالجة القضايا التي تنخر الاقتصاد

أكد وزير العدل حافظ الأختام سليمان ابراهيمي أن مصالح العدالة ستشرع في استرجاع الأموال المنهوبة من طرف «الفاسدين» أينما وجدت، مبرزا أن الجزائر ستستعمل كافة الآليات القانونية المتوفرة واللجوء إلى الاتفاقيات الدولية في إطار الاتفاقيات الثنائية والدولية المصادق عليها من طرف الجزائر قصد توقيف الجناة وإحالتهم على القضاء الجزائري، مؤكدا أنه لا شيء يساهم بصورة فعالة في محاربة هذا النوع من الجرائم والوقاية منها سوى ضرب شريان المذنبين في ذمتهم المالية، لأن الدافع لهذا الإجرام هو بالأساس تحقيق الربح السريع غير المشروع.

 

طالب وزير العدل حافظ الأختام سليمان ابراهيمي، النيابات العامة لدى المجالس القضائية بحصر «العائدات الإجرامية» للمتورطين في قضايا الفساد وتحديد أماكن وجودها وحجزها أو تجميدها ريثما تعرض على الجهات القضائية المختصة للتصرف فيها وفق ما ينص عليه القانون، مشددا على أن الجزائر ستستعمل كافة الآليات القانونية المتوفرة واللجوء إلى الاتفاقيات الدولية في إطار الاتفاقيات الثنائية والدولية المصادق عليها من طرف الجزائر قصد توقيف الجناة وإحالتهم على القضاء الجزائري المختص لمحاكمتهم طبقا لقوانين الجمهورية، قائلا إن موضوع «العائدات الإجرامية» يشكل حجر الزاوية المفصلية على المستويين الوطني والدولي في مجال مكافحة الجريمة المنظمة عموما وجرائم الفساد خصوصا، مؤكدا أن التجارب المقارنة قد بينت أنه لا شيء يساهم بصورة فعالة في محاربة هذا النوع من الجرائم والوقاية منها سوى ضرب شريان المذنبين في ذمتهم المالية، لأن الدافع لهذا الإجرام هو بالأساس تحقيق الربح السريع غير المشروع.

وقال الوزير في كلمته على هامش تنصير النائب العام لمجلس قضاء الجزائر بلقاسم زغماتي، إن القضاء سلطة مستقلة مهمتها تطبيق القانون، حماية للمجتمع وضمانا لحقوق الأفراد وحرياتهم، ولكي يقوم بهذا الدور على الوجه الكامل والمطلوب وبما يتناسق مع الأحكام الدستورية والقانونية، فإنه يتعين أن يتركز عمله على مبادئ الشرعية والمساواة والحياد، وأن يتحلى القضاء بهذه المبادئ واحترامها، مؤكدا أنه رغم الخطوات التي قطعها القضاء في مسار حماية الحريات الفردية والجماعية ومكافحة الجرائم بكافة أشكالها لاسيما الجريمة المنظمة العابرة للأوطان، إلا أننا ما زلنا نتطلع إلى مراحل أخرى من العمل الجاد والدؤوب والمسؤول في إطار السياسة الجزائية المسطرة، لا سيما في مجال مكافحة الفساد والسعي قدما دون هوادة لاسترجاع عائداته غير المشروعة، مضيفا أن القضاء الوطني بما يتوفر عليه حاليا من كفاءات عالية ووسائل وآليات قانونية قادر على التكفل بمعالجة هذا النوع من القضايا التي تنخر الاقتصاد الوطني وتمس بكيان المجتمع كاملا، وستكون السلطة القضائية لها بالمرصاد في إطار الشرعية القانونية وبكل نزاهة وحياد ومسؤولية، ويتم التصدي لهذا الإجرام في إطار ضمان حقوق الدفاع وطبقا لقواعد المحاكمة العادلة، قائلا « سوف لن ندخر أي جهد في إزالة كل العقبات، قانونية كانت أم غير ذلك، للوصول إلى النجاعة والفعالية المطلوبتين في مكافحة الإجرام ».

أسامة سبع