شريط الاخبار
مثول مرتقب لـ عولمي صاحب مجمع سوفاك أمام العدالة اليوم الجزائريون يحافظون على زخم المظاهرات رافعين سقف مطالبهم تنصيب الرئيس الأول والنائب العام لدى المحكمة العليا اليوم "سوفاك" و"هيونداي" يعيدان فتح باب الطلبات على نماذجها المركبة محليا مروجا مخدرات يلجآن إلى السرقة لتعويض قيمة مخدرات ضاعت منهما اعتقال علي غديري من منزله مساء اليوم الأمين العام السابق للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادو في ذمة الله ارتفاع واردات مجموعات «آس كا دي» خلال العام الجاري تمويل إيجاري للشركات لاقتناء معدات توزيع الوقود ومنتجات البترول «لافارج هولسيم» تطلق مسابقة دولية وترصد جوائز مالية بمليوني دولار 130 ألف قنطار من القمح حُصدت بجنوب وغرب البلاد أحمد أويحيى في السجن وعبد الغاني زعلان تحت الرقابة القضائية منظمة المجاهدين تهاجم «الأفلان» وتحمّله مسؤولية أزمة البلاد كنفدرالية النقابات الجزائرية تدعو لاستقالة بن صالح وتعويضه بشخصية ذات قبول شعبي المعهد الوطني للخرائط والكشف عن بعد يتدعم بكاميرا رقمية جد متطورة تربص تكويني لفائدة طلبة ماستر بجامعة البليدة في جامعة ألمانية نقابات الصحة تقدم مقترحاتها للخروج من الأزمة هيئة الوقاية من الفساد ومكافحته تستحدث دليلا عمليا لمكافحة تبييض الأموال قضية بلقبلة تعيد الحديث عن غياب الانضباط في الخضر وزير العدل يطالب رسميا برفع الحصانة عن عمار غول وبوجمعة طلعي لمباشرة التحقيق فرنسا تحشر أنفها في الجزائر وتقترح «الحوار الديمقراطي» لحل الأزمة آلاف العمال يحتشدون أمام المركزية النقابية للإطاحة بسيدي سعيد سوناطراك ستزود إيطاليا بالغاز الطبيعي لـ 8 سنوات القادمة وزارة التعليم العالي تشكل لجنة متابعة نشاطات الخدمات الجامعية إحالة رئيس ديوان وزير العدل على التقاعد وتعيين حامد عبد الوهاب خلفا له شاب يتسبب في وفاة كهل بعد شجاره معه وإسقاطه أرضا عمال البلديات في مسيرة حاشدة وسط مدينة تيزي وزو إيــــــداع 19 متهمـــــا الحبـــــس والإفــــراج عـــن 19 آخريـــن فـــي قضيــة طحكــــوت بن صالح يجري تغييرات واسعة بقطاع العدالة قبل ساعات عن الاستماع لـ 12 مسؤولا «تأميم» شركات رجال الأعمال الموقوفين يتم عبر المزاد العلني دحمون يأمر بوضع مخطط تفتيش بالبلديات الساحلية لمرافقة موسم الاصطياف المعارضة تحشد قواعدها لبحث حلول للأزمة السياسية أويحيى وزعلان أمام قاضي التحقيق بالمحكمة العليا اليوم طحكوت يجرّ الحيتان الكبيرة بالخدمات الجامعية إلى الحراش الطلبة يعودون إلى الشارع ويغيّرون وجهتهم نحو ساحة الشهداء تلاميذ «البيام» يحتفلون قبل ظهور النتائج صور لتدخل مصالح الحماية المدنية لإخماد نيران أتت على مقر مديرية النقل بولاية بجاية ليلة أمس الحكومة تنفي فسخ عقود استفاد منها مجمّع حداد وشركة كونيناف محي الدين طحكوت وشقيقاه ونجله في السجن فوضى الأسعار وغياب سلطة ضبط مستقلة يحرمان سوق التأمينات من مداخيل بـ5 مليار دولار سنويا

على خلفية استرجاع 50 ألف هكتار من الأراضي من علي حداد

سياسة «الأرض لمن يخدمها» تطال كبار رجال الأعمال المتابَعين قضائيا


  20 ماي 2019 - 19:36   قرئ 202 مرة   0 تعليق   الحدث
سياسة «الأرض لمن يخدمها» تطال كبار رجال الأعمال المتابَعين قضائيا

رجال أعمال ومستثمرون استولوا على 90 بالمائة من أراضي الجنوب دون خدمتها

شرعت السلطات العمومية في تطبيق مبدإ «الأرض لمن يخدمها» واسترجاع العقار الفلاحي غير المستغل، وذلك عقب حملة التوقيفات التي طالت رجال أعمال ومتابعات قضائية، والتي انجرّ عنها استرجاع 50 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية بالبيض، في انتظار أن تشمل الحملة رجال أعمال ومسؤولين آخرين من بينهم الوزير الأول السابق أحمد أويحيى الذي استفاد من امتياز بـ 20 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية.

 

أكد الخبير الاقتصادي الدولي عبد المالك امبارك سراي في تصريح لـ«المحور اليومي»، أن حملة سحب الأراضي الفلاحية ممَن لا يخدمونها ماهي إلا «استكمال للعملية فقط، لتطال كبار رجال الأعمال بداية بعلي حداد وتشمل باقي المستفيدين بغير وجه حق – يضيف سراي- والذين استولوا على ما يقارب 90 بالمائة من الأراضي الفلاحية بالجنوب الجزائري دون استغلالها، وهو ما أخل بقانون 108-2013 الذي يمنح امتيازات للفلاحة بالجنوب الجزائري، موضحا بقوله «عشرات رجال الأعمال والمستثمرين اغتنموا فرصة مرض الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، للاستفادة من آلاف الهكتارات من الأراضي الفلاحية دون خدمتها»، الأمر الذي حرم مئات المستثمرين والبياطرة والفلاحين الجادين بالجنوب الجزائري من الاستفادة من أراضي لبعث مشاريع زراعية تنهض بالقطاع. وذكّر الخبير ذاته، بمنع الدولة السنة الماضية، في تعليمة صريحة للرئيس السابق، تفيد بمنع تحويل الأراضي الفلاحية لفائدة مشاريع عمومية كالبرامج السكنية بمختلف صيغها أو أي تجهيزات عمومية أخرى، حيث هدّد وقتها بالمتابعة القضائية لكل مسؤول عن الجرائم المرتكبة في حق الأراضي، وأمر الجماعات المحلية بتكثيف الرقابة على التعاونيات الفلاحية لحصر التجاوزات آنذاك، وهو ما يتم تسجيله اليوم من مصادرة الأراضي الفلاحية المنهوبة من رجال أعمال متابعين قضائيا على غرار علي حداد، الاخوة كونينناف، ومحي الدين طحكوت وربراب. ولفت محدثنا في ذات الشأن، إلى أنّ 50 ألف هكتار التي تم استرجاعها من حداد بالبيض، أجّل بعث حوالي 500 مستثمرة فلاحية هامة بالولاية والولايات المجاورة بالنظر للمساحة الهامة من الأراضي الفلاحية، حيث ساهمت مثل هذه الامتيازات في عرقلة تطور القطاع الفلاحي بالمنطقة، موضحا بأن الدولة أحالت جزءا من ملفات المستفيدين من الأراضي الفلاحية غير المستغلة على العدالة، والجزء الآخر من الأراضي تم إلغاء الولاة قرارات الاستفادة منها لعديد المستثمرين الذين لم يخدموا الأراضي الفلاحية الممنوحة لهم ويتم منحها لمستثمرين جدد. وشدّد سراي في ذات الشأن بقوله «حان الوقت لسحب الأراضي ممن لا يخدمها، والدولة لها قوة القانون لاسترجاع ما تم نهبه»، منوها إلى أن مكتب «سراي» للدراسات فقط قام بدراسة 152 ملف مستثمر لطلب استفادة من أراض فلاحية منذ حوالي 5 سنوات الماضية، ولا رد يُذكر، حيث شملت هذه الطلبات ولايات الجنوب بالدرجة الأولى على غرار بسكرة، الوادي، غرداية والمنيعة إضافة إلى حاسي لقرع، تندوف وأدرار وكذا المدية.

 مريم سلماوي