شريط الاخبار
خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت تسهيل عودة الحجاج الجزائريين إلى أرض الوطن «البنال» سيشرع في التنقل إلى مختلف الولايات قريبا الحكومة تقرر فتح ملفات الفساد في الإدارات العمومية العاصمة تحت الحصار ومواطنون يُحتجزون في الطرقات! القنصلية الفرنسية تبرر تأخر معالجة طلبات «الفيزا» بتذبذب الأنترنت الطلابي الحر يتبرأ من الطلبة الحاضرين لقاء لجنة الحوار كريم يونس يتهم دعاة مقاطعة الحوار بـ«محاولة إحراق البلاد» الحكومة تفك الحصار الشعبي المفروض عليها منذ تعيينها إعانات مالية تصل إلى 100 مليون سنتيم للمستفيدين من البناء الذاتي الدرك يحجز 2000 قرص مهلوس عبر 8 ولايات عمال مجمّع «تونيك» يناشدون الحكومة إنقاذه من الإفلاس أنصار «مان سيتي» ينتقذون غوارديولا لتهميشه محرز الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل تأسيس مجلس شعبي للشباب بالمجلس الولائي لولاية بجاية صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني بن مسعود يحرص على حل إشكالية غلاء أسعار الفنادق والمنتجعات تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالمهلوسات بحسين داي 173 طن احتياط الجزائر من الذهب في 2019 البنوك تجمّد عمل لجان دراسة القروض إلى غاية أكتوبر دخول أنبوب نقل الغاز «قصدير- بني صاف» حيز الخدمة في 2020 سعر سلة خامات «أوبك» يتجاوز 59 دولارا اضطراب التزويد بالمياه الشروب يعود لعطب كهربائي جمع 470 طن من النفايات المنزلية في العيد بورقلة العاصميون استهلكوا 1.5 مليون متر مكعب من المياه خلال العيد العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة والي تلمسان الأسبق أمام المحكمة العليا في قضية «الهامل»

غلق سلالم البريد المركزي بالحواجز الحديدية وغلق «قصر الشعب» بالبرج بحائط إسمنتي

السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14


  22 ماي 2019 - 18:56   قرئ 323 مرة   0 تعليق   الحدث
السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14

طوقت السلطات المحلية ومصالح الأمن عبر العديد من الولايات رموز الحراك والمناطق التي صنعت الحدث منذ 22 فيفري، من خلال رسم صور حضارية للاحتجاجات السلمية، فبعد إقدام مصالح الأمن على إغلاق «غار حراك» لدواع أمنية حسبها، بعد استخدامها الغازات المسيلة للدموع، أغلقت مصالح ولاية الجزائر سلالم البريد المركزي بحواجز حديدية، كما أقامت جهات مجهولة حائطا أمام «قصر الشعب» ببرج بوعريريج لمنع الصعود إليه وتعليق «التيفو» الذي صنع الحدث عبر 13 جمعة ماضية، في حين رخصت مصالح ولاية تلمسان لمؤسسة خاصة بإقامة معرض بالساحة الرئيسية التي كان يجتمع فيها المتظاهرون.

أشعل قرار السلطات العمومية غلق سلالم البريد المركزي التي ظلت القلب النابض للحراك الشعبي بالعاصمة منصات مواقع التواصل الاجتماعي، وقرأ فيه ناشطون على أنه محاولة لعزل المحتجين عن ميادين التظاهر بالعاصمة، التي يرفع فيها الجزائريون مطالب رحيل بقايا رموز نظام بوتفليقة، وإرساء دولة الحق والقانون، قائلين إن «الحكومة المرفوضة شعبيا تحاول التضييق على الحراك الشعبي السلمي وتشتيته من خلال غلق النقاط الرئيسية التي اعتاد المحتجون على الالتقاء فيها وتوجيه أبرز الرسائل لبقايا النظام السابق ».

ولاية الجزائر تغلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية

بعد غلق مصالح الأمن « غار حراك » منذ الجمعة الثامنة، منعت عناصر الشرطة خلال الجمعة الماضية المتظاهرين الذين شرعوا في التجمع أمام البريد المركزي من الاقتراب من المبنى الرئيسي الذي تعودوا على رفع شعاراتهم فوق جدرانه طوال الجمعات الفارطة وفرضها طوقا أمنيا حول المبنى الرئيسي، غير أن التوافد المستمر والقوي من المتظاهرين بعد صلاة الجمعة وإثر مشادات مع قوات مكافحة الشغب تمكن المحتجون من كسر الطوق الأمني والدخول «للمنطقة المحرمة» رغم تحذيرات مصالح ولاية الجزائر التي قالت إنها تُنهي «إلى علم كافة المواطنين بأنه تبعا لتسجيل بعض التشققات على سلالم مبنى البريد المركزي، تم إجراء خبرة تكفلت بها الهيئة الوطنية للمراقبة التقنية للبنايات التي أكدت، بعد التشخيص، وجود بعض الاهتراءات والتشققات التي مست السلالم بفعل الوزن الزائد وبالنظر لقدم هذا المبنى العتيق المصنف كمعلم أثري»، وهو ما دفع مصالح ولاية الجزائر إلى غلقه نهائيا مساء الأربعاء بالصفائح الحديدية «خوفا على المواطنين» وهو ما نفاه عبد الحميد بوداود رئيس المجمع الجزائري لخبراء البناء الذي أكد في اتصال بالمحور اليومي أن سلالم البريد المركزي «سليمة» مستدلا بأنه منذ 13 جمعة لم يتم تسجيل أي حادث فيها، متسائلا عن سر طلب ولاية الجزائر خبرة الهيئة الوطنية للمراقبة التقنية للبنايات رغم أن المبنى تابع لوزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة وهي التي تطلب الخبرة، مضيفا أن الولاية رفضت الاستعانة بخبراء خواص بسبب «ضعف الحجة»، مشيرا إلى أن إجراءات سير مثل هذه العمليات تتطلب خبرات مختلفة للتأكد من نتائجها، وهو ما أهملته مصالح ولاية الجزائر، مما يؤكد «تواطؤ » الـ»سي تي سي»، قائلا إن هناك شرفات منازل بمحيط البريد المركزي تستخدم من طرف المحتجين ولم يتم التحذير منها.

«قصر الشعب» والساحة الرئيسية بتلمسان ...«ممنوع التجمّع»

استيقظ سكان البرج هذا الأربعاء على غلق جميع مداخل المبنى المعروف باسم «قصر الشعب» وسط مدينة برج بوعريريج، بالآجر كليا، في خطوة مفاجئة أثارت الاستغراب والعديد من التساؤلات، خاصة أن المبنى الذي يحمل كل جمعة «تيفو» جديدا يعبّر عن تطورات الأحداث كل أسبوع، خاطفين بذلك الأضواء عن باقي الولايات من خلال الصور التي صارت تصنع الحدث حتى على مستوى وسائل الإعلام الأجنبية، في حين رخصت مصالح ولاية تلمسان لمؤسسة خاصة بإقامة معرض بالساحة الرئيسية التي كانت تضم المحتجين المطالبين برحيل كل رموز النظام السابق.

أسامة سبع