شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

إحالة ملفات رؤساء حكومات ووزراء وولاة سابقين أمام القضاء

أويحيى.. سلال.. بوشوارب.. غول و6 وزراء أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا


  26 ماي 2019 - 18:09   قرئ 616 مرة   0 تعليق   الحدث
أويحيى.. سلال.. بوشوارب.. غول و6 وزراء أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا

أحال النائب العام الجديد القديم لمجلس قضاء الجزائر بلقاسم زغماتي، في أول قرار له مباشرة بعد تنصيبه، ملفات 12 إطارا ساميا شغلوا مناصب سامية خلال فترة حكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة إلى النائب العام لدى المحكمة العليا يتقدمهم رئيسا العديد من الحكومات أحمد أويحيى وعبد المالك سلال بالإضافة للعديد من وزراء النقل والأشغال العمومية السابقين وولاة جمهورية، في إجراء لاستكمال التحقيقات التي فتحتها العدالة في تورطهم وآخرين في قضايا استغلال النفوذ وإبرام صفقات وعقود مخالفة للتنظيم والتشريع المعمول به، في حين أعلنت النيابة العامة للمحكمة العليا عن مباشرة إجراءات المتابعة القضائية وفقا للأشكال والأوضاع المنصوص عليها في قانون الإجراءات الجزائية. 

 أحالت النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر إلى النائب العام لدى المحكمة العليا، ملف التحقيق الابتدائي الخاص بـ 12 شخصية بينهم أحمد أويحيى، سلال وزوخ، وجاء في بيان النيابة العامة «أحالت النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر، الأحد 26 ماي، إلى النائب العام لدى المحكمة العليا، ملف التحقيق الابتدائي المنجز من قبل الضبطية القضائية للدرك الوطني بالجزائر في شأن وقائع ذات طابع جزائي منسوبة للمدعوين، زعلان عبد الغني، تو عمار، بوجمعة طلعي، كريم جودي، بن يونس عمارة، بوعزقي عبد القادر، عمار غول، عبد السلام بوشوارب، عبد القادر زوخ، خنفار محمد جمال، عبد المالك سلال وأحمد أويحيى»، مضيفا أنّ المعنيين بحكم وظائفهم وقت ارتكاب الوقائع يستفيدون من قاعدة امتياز التقاضي المكرسة بموجب نص المادة 573 من قانون الإجراءات الجزائرية، من جهته أكد النائب العام للمحكمة العليا عن مباشرته إجراءات المتابعة القضائية وفقا للأشكال والأوضاع المنصوص عليها في قانون الإجراءات الجزائية، حيث أكد بيان للمحكمة العليا أنه «تلقت النيابة العامة لدى المحكمة العليا بتاريخ 26 ماي 2019 من النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر ملف الإجراءات المتبعة ضد مجموعة من أعضاء الحكومة السابقين بسبب أفعال يعاقب عليها القانون تتعلق بإبرام صفقات وعقود مخالفة للتنظيم والتشريع المعمول به، مضيفا «ستباشر النيابة العامة لدى المحكمة العليا إجراءات المتابعة القضائية وفقا للأشكال والأوضاع المنصوص عليها في قانون الإجراءات الجزائية». 

«المنجل» ... بداية قطف الرؤوس 

في أول قرار يتخذه العائد بلقاسم زغماتي بأروقة مجلس قضاء العاصمة بالرويسو، التعجيل بإحالة ملفات أبرز رؤوس النظام السابق على رأسهم أحمد أويحيى المغضوب عليه لدى الرأي العام وسابقه على رأس الحكومة عبد المالك سلال، وكانت عودة زغماتي الذي أصدر مذكرة توقيف دولية ضد وزير الطاقة السابق شكيب خليل توحي بأن مهام كثيرة تنتظره مع استداء العديد من الأسماء الثقيلة للتحقيق، وكان زغماتي قد تم إنهاء مهامه من المنصب نفسه سنة 2015، من طرف بوتفليقة، عقب إصداره مذكرة توقيف في حق شكيب خليل في قضية سوناطراك 2، وقد تعرض كل القضاة الذين اشتغلوا على الأمر الدولي بالقبض على وزير الطاقة السابق، شكيب خليل، للعقوبة، إما بالإبعاد أو النقل. 

المعنيون سيستفيدون من «امتياز التقاضي» 

يستفيد هؤلاء من «امتياز التقاضي»، إذ ينص قانون الإجراءات الجزائية في المادة 573 بأن عضو الحكومة إلى جانب مسؤولين قضائيين وتنفيذيين آخرين «عندما يكون قابلا للاتهام بارتكاب جناية أو جنحة أثناء مباشرة مهامه، أو بمناسبتها، يحيل وكيل الجمهورية، الذي يخطر بالقضية، الملف بالطريق السلّمي على النائب العام لدى المحكمة العليا، الذي يرفعه بدوره إلى الرئيس الأول لهذه الهيئة. وإذا ارتأى أن هناك ما يقتضي المتابعة، يعين أحد أعضاء المحكمة العليا ليجري التحقيق»، وكان هؤلاء تم الاستماع إليهم من طرف قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد الخميس ما قبل الماضية، في قضايا سوء استغلال الوظيفة ومنح امتيازات غير مشروعة، وأسرت يومها مصادر أن أغلب القضايا المتابعين فيها مرتبطة برجل الأعمال علي حداد الموقوف في سجن الحراش. 

 أسامة سبع