شريط الاخبار
«إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت تسهيل عودة الحجاج الجزائريين إلى أرض الوطن «البنال» سيشرع في التنقل إلى مختلف الولايات قريبا العاصمة تحت الحصار ومواطنون يُحتجزون في الطرقات! القنصلية الفرنسية تبرر تأخر معالجة طلبات «الفيزا» بتذبذب الأنترنت الطلابي الحر يتبرأ من الطلبة الحاضرين لقاء لجنة الحوار كريم يونس يتهم دعاة مقاطعة الحوار بـ«محاولة إحراق البلاد» الحكومة تقرر فتح ملفات الفساد في الإدارات العمومية الحكومة تفك الحصار الشعبي المفروض عليها منذ تعيينها إعانات مالية تصل إلى 100 مليون سنتيم للمستفيدين من البناء الذاتي الدرك يحجز 2000 قرص مهلوس عبر 8 ولايات عمال مجمّع «تونيك» يناشدون الحكومة إنقاذه من الإفلاس أنصار «مان سيتي» ينتقذون غوارديولا لتهميشه محرز الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل تأسيس مجلس شعبي للشباب بالمجلس الولائي لولاية بجاية صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني بن مسعود يحرص على حل إشكالية غلاء أسعار الفنادق والمنتجعات تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالمهلوسات بحسين داي 173 طن احتياط الجزائر من الذهب في 2019 البنوك تجمّد عمل لجان دراسة القروض إلى غاية أكتوبر دخول أنبوب نقل الغاز «قصدير- بني صاف» حيز الخدمة في 2020 سعر سلة خامات «أوبك» يتجاوز 59 دولارا اضطراب التزويد بالمياه الشروب يعود لعطب كهربائي جمع 470 طن من النفايات المنزلية في العيد بورقلة العاصميون استهلكوا 1.5 مليون متر مكعب من المياه خلال العيد العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة والي تلمسان الأسبق أمام المحكمة العليا في قضية «الهامل» القضاء يوسّع التحقيق في تمويل الحملة الانتخابية للرئيس السابق إتلاف 96 هكتارا من الغطاء النباتي خلال 24 ساعة احتجاجات.. غلق للطرقات واقتحام مديريات المياه بسبب العطش

في أهم إجراء ضمن محاربة الفساد يطال مسؤولين سامين في الدولة

أحمد أويحيى في السجن وعبد الغاني زعلان تحت الرقابة القضائية


  12 جوان 2019 - 19:45   قرئ 598 مرة   0 تعليق   الحدث
أحمد أويحيى في السجن وعبد الغاني زعلان تحت الرقابة القضائية

ترحيب شعبي وقذف بالياغورت ضد «حارس المعبد» القديم للنظام

 أُودع، أمس، الوزير الأول السابق أحمد أويحيى، الرجل المغضوب عليه من طرف الجزائريين، السجن المؤقت بالحراش، بأمر من المستشار المحقق بالمحكمة العليا، بشأن وقائع ذات طابع جزائي، تتعلق بإبرام صفقات وعقود مخالفة للتنظيم والتشريع المعمول به، وتمكين رجال أعمال من مزايا غير مشروعة، فيما وضع الوزير السابق للأشغال العمومية عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية.

 

في ظل انتشار أمني بمحيط المحكمة العليا وبعد طول انتظار، مثل بعد ظهر أمس، الوزير الأول السابق أحمد أويحيى، الذي يعد أيضا الأمين العام لحزب «الأرندي»، ووزير النقل والأشغال العمومية الأسبق عبد الغني زعلان، أمام القاضي المحقق لدى الهيئة المذكورة، بشأن وقائع ذات طابع جزائي، تتعلق بإبرام صفقات وعقود مخالفة للتنظيم والتشريع المعمول به، وتمكين رجال أعمال من مزايا غير مستحقة، لتباشر النيابة العامة لدى المحكمة العليا، أمس، رسميا، إجراءات المتابعة القضائية ضد مجموعة من أعضاء الحكومة السابقين، والتي يعاقب عليها القانون، بعدما أحال النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر ملفاتهم على النائب لدى المحكمة العليا، حسب بيان أصدرته هذه الأخيرة قبل أيام، وقد تم التحقيق في وقت سابق مع الوزير الأول أحمد أويحيى، في شبهات منح امتيازات غير قانونية، تحصل عليها رجال أعمال.

مواطنون يشهرون الياغورت أمام المحكمة العليا

أشهر مواطنين «الياغورت» أمام المحكمة العليا، أين كانوا في انتظار وصول الوزير الأول السابق أحمد أويحيى، مرددين عبارات تشدد على المحاسبة.

وصل بسيارة «سكودا» وغادر في عربة الشرطة

وصل الوزير الأول السابق بعد ظهر أمس على متن سيارة سوداء من نوع «سكودا»، قبل أن يغادرها على متن شاحنة الشرطة نحو سجن الحراش أين وُجد في انتظارها جمع من المواطنين، بعد صدور قرار الإيداع، في حين دخل الوزير السابق للنقل والأشغال العمومية عبد الغاني زعلان، على الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال، على متن سيارة من نوع «سيات إيبيزا»، وغادرها أيضا على متن شاحنة الشرطة باتجاه سجن الحراش.

حالة من الترقب منذ الصباح

وسط حالة من الترقب سادت منذ الصباح بشارع 11 ديسمبر بالأبيار أمام مقر المحكمة العليا، عرف محيط هذه الهيئة القضائية إنزالا إعلاميا واصطفاف عدد من الفضوليين لتوثيق لحظة دخول المسؤولين الاثنين للمثول أمام القاضي المحقق، فضلا عن انتشار عناصر الشرطة لتنظيم حركة المرور ومنع الصحافيين من الاقتراب من بوابة المحكمة العليا.

المثول كان منتظرا والإيداع مستبعدا

كان منتظرا مثول الوزير الأول السابق أحمد أويحيى، ووزير النقل والأشغال العمومية السابق عبد الغني زعلان، أمام القاضي المحقق بالمحكمة العليا، في انتظار وزراء وولاة آخرين، حيث قالت النيابة العامة لهذه الأخيرة في بيان لها إنها «تلقت يوم 26 ماي الماضي، من النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر ملف الإجراءات المتبعة ضد مجموعة من أعضاء الحكومة السابقين بسبب أفعال يعاقب عليها القانون، تتعلق بإبرام صفقات وعقود مخالفة للتنظيم والتشريع المعمول به، وسيتابع هؤلاء أمام هذه الهيئة وفقا للأشكال والأوضاع المنصوص عليها في قانون الإجراءات الجزائية».

عربة نقل أحمد أويحيى لسجن الحراش تُقذف بالياغورت

قذف مواطنون العربة التي كانت تنقل الوزير الأول السابق أحمد أويحيى، أمين عام حزب التجمع الوطني الديمقراطي «الأرندي»، إلى سجن الحراش، بالياغورت، وتجمع مواطنون أمام هذا الأخير منددين به، معربين عن سعادتهم بهذه اللحظة، حيث تجمع عشرات المواطنين أمام سجن الحراش في انتظار وصول مركبة الشرطة التي نقلت أحمد أويحيى الذي سيقضي أول ليلة له اليوم بين أسوار السجن.

سجن الحراش يستقبل أول الإطارات

بإيداع الوزير الأول السابق أحمد أويحيى سجن الحراش، تكون هذه المؤسسة العقابية قد استقبلت أول الإطارات السامية في الدولة، عقب استقبالها قبل أسابيع رجال أعمال من الوزن الثقيل، على غرار صاحب مجمع «أو تي أر أش بي» علي حداد، الإخوة كونيناف مالكي مجموعة «كو جي سي»، إضافة إلى الرئيس المدير العام لمجمع «سيفيتال» اسعد ربراب، فضلا عن طحكوت محي الدين صاحب مجمع «تي أم سي».

ضمت القائمة التي أُحيلت على المحكمة العليا إثر التحقيق الابتدائي المفتوح بمحكمة سيدي امحمد، أسماء 12 مسؤولا حكوميا سابقا، بشأن وقائع ذات طابع جزائي، منسوبة لكل من الوزيرين الأولين السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، ووزير النقل والأشغال العمومية السابق عبد الغاني زعلان، وزير النقل الأسبق عمار تو، وزير النقل الأسبق طلعي بوجمعة، وزير المالية الأسبق كريم جودي، ووزير التجارة الأسبق عمارة بن يونس، بالإضافة إلى وزير الفلاحة السابق عبد القادر بوعزقي، وزير النقل السابق عمار غول، وزير الصناعة الأسبق عبد السلام بوشواب، والي الجزائر السابق عبد القادر زوخ، ووالي ولاية البيض خنفار محمد جمال.

 زين الدين زديغة